"برغم التهديدات الإرهابية"

صور..مسلمين ومسيحيين يحتفلون برأس السنة

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 21:18
صور..مسلمين ومسيحيين يحتفلون برأس السنة
كتب ـ محمود عبدالمنعم ومحمد أمين

دقائق معدودة تفصل المصريين والعالم أجمع عن عام 2014، والذي يأتى وسط أماني المصريين والعالم بأن يكون عاما سعيد على الجميع، وأن تكون السنة أفضل من سابقتها.

ولم تمنع برودة الطقس المصريين من النزول والاحتفال بميلاد عام جديد مسلمين، وأقباط يحتفلون بعيد رأس السنة الميلادية في جميع ميادين مصر, وحرصوا على التقاط الصور التذكارية في ميدان التحرير، وأمام النصب التذكاري وأعلى كبري قصر النيل.

كما تجمع المئات من الشباب والفتيات للاحتفال في الميدان منتظرين أن تدق الساعة الثانية عشر معلنة عن ميلاد سنة جديدة, أسر بأكملها خرجت على الرغم من برودة الجو للمشاركة فى

الاحتفال بالعام الجديد.

رصدت "بوابة الوفد" مظاهر الاحتفال بكنيسة "قصر الدوبارة الإنجيلية" بميدان التحرير, وشهد الاحتفال الآلاف من الأقباط والمسلمين، الذين حضروا ليشاركوا أخوتهم فى الوطن عيدهم مؤكدين، على أننا جميعا أخوة فى وطن واحد لا يعرف الفرق بين مسلم ومسيحي.
وقالت إحدى المشاركات بالحفل جئت اليوم وأنا مسلمة لأشارك إخوانى الأقباط عيدهم ولأهنئهم بعيد رأس السنة الميلادية.
وتابعت الإخوان الإرهابيين لا يمثلون الإسلام، والإسلام دين سلام وليس دين عنف وحرصت على الحضور لنثبت للعالم أجمع أن المسلمين والمسيحيين

على أرض مصر سواء أخوة فى وطن واحد .
ومن الجانب الأمنى قامت قوة من قسم قصر النيل بتأمين الباب الرئيسي للكنيسة خلف "مجمع التحرير" والباب الخلفى "بشارع مجلس الشوري" ببوابات الكترونية للكشف عن المعادن والمفرقعات إلى جانب كلاب مدربة على اكتشاف الأسلحة والقنابل.
وعززت قوة التأمين من تواجدها بمدرعة تمركزت فى المدخل المؤدى للباب الرئيسي للكنيسة تحسبا لأى هجمات إرهابية على المحتفلين بالكنيسة.
فيما انتشر باعة "قبعات بابا نويل" " وقبعات عيد الميلاد" "وباعة الفشار والتسالي"  "وبعض ألعاب عيد الكريسمس" بميدان التحرير، وعلى جانبى كوبرى قصر حرص المصريون على التواجد على ضفاف النيل لاستقبال العام الجديد, وقام بعض الشباب بتشغيل أغانٍ من سياراتهم وبعض الدراجات البخارية، وقاموا بالرقص على أنغامها وسط حالة من البهجة والسرور فى انتظار مولد العام الجديد.

أهم الاخبار