تباين آراء طلاب القاهرة حول دخول الأمن للجامعة

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 19:42
تباين آراء طلاب القاهرة حول دخول الأمن للجامعة
كتب-احمد النوبى وسمر مشهور وايمان عزب:

قررالمجلس الأعلى للجامعات خلال اجتماعه، الخميس الماضي، السماح للشرطة بالدخول إلى حرم الجامعات، والتصدي لأي أعمال تخريب وشغب من قبل طلاب الإخوان، بالتنسيق مع رئيس كل جامعة.

واستطلعت بوابة الوفد آراء العديد من العديد طلاب جامعة القاهرة، وأعرب عدد من الطلاب عن ترحيبهم بالقرار، موضحين أنه  قرار إيجابى لوقف تظاهرات الإخوان، وسير العملية التعلمية والامتحانات بشكل جيد.

فيما عارضهم طلاب آخرين رافضين القرار نهائيا مؤكدين أنه

ليس من حق الشرطة الدخول إلى الجامعة، واعتقال الطلاب، مشيرين إلى أن القرار عودة للحرس الجامعي بشكل مقنن.

وأيدت "منى محمد حسين" طالبة بكلية الحقوق القرار معربة عن ترحيبها بالتوجد الأمنى داخل الجامعة، ورفضت بشدة  تظاهرات وعنف الإخوان داخل الحرم الجامعى مؤكدة أن عنف الإخوان السبب الرئيسي وراء امتناع العديد من الطالبات عن

الحضور للجامعة.

وأشارت "سهى محمد احمد" طالبة بكلية الحقوق إلى أن القرار جيد وسيساعد على عودة الهدوء للجامعة مرة أخرى وسير العملية التعلمية بشكل أفضل  متمنية عودة الحرس الجامعي مرة أخرى للتصدي لعنف طلاب الإخوان.

و عارضهم فى الرأي  "محمد مصطفى" طالب بكلية الحقوق انجليزى و "عصام محمد " طالب بكلية الهندسة.
حيث رفضا القرار، و قالا إن الجامعة مكان للعلم و ليست منشأة عسكرية وأن دور الأمن هى حماية الشوارع والميادين و إخلائها من العنف أولا و أن أمن الجامعة من اختصاص الأمن الإدارى للجامعة.

 

أهم الاخبار