الشاذلى: لعنة الفراعنة أصابت أردوغان

أخبار وتقارير

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 14:25
الشاذلى: لعنة الفراعنة أصابت أردوغانرجب طيب أردوغان
كتب - محمد نصر:

قال فتحى الشاذلى، سفير مصر الأسبق فى تركيا، إن رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان يتخبط بعد كشف فساد حكومته، مرجحًا أن يشهد حزب العدالة والتنمية انشقاقات واستقالات على المستوى الأعلى بين قياداته، مؤكدًا أن أردوغان يعتمد على الوفاء المتبادل بينه وبين رئيس الجمهورية.

وأوضح "الشاذلى" أن المظاهرات المعارضة لحكومة أردوغان جراء كشف فساد عدد من الوزراء وهروبهم خارج الحدود التركية، وأنباء هروب ابنه المتورط هو الأخر فى قضايا فساد سيكون بداية النهاية للحزب الحاكم الذى ظل يحكم أنقرة طويلا دون منافس وسف يؤثر على شعبية الحزب فى الأيام المقبلة،  معتبرًا أن تصريحات أردوغان تدل  على أنه يتخبط ويشعر بالوحدة فى

هذه السفينة التى تتعرض لأمواج عاتية.
وأضاف السفير المصرى السابق لدى تركيا في مداخلة هاتفية لفضائية "المحور 2" أن لعنة الفراعنة أصابت أردوغان خاصة أن هناك من يظن أن  المخابرات العامة المصرية لها دور فى فضح فساد حكومته، مستبعدًا تدخل الجيش التركى لإقالة الحكومة الحالية رضوخًا لمطالب الجماهير، مشيرًا إلى أن الجيش التركى سينأى بنفسه من التورط فى هذه الأزمة خاصة أن الأزمة الحالية مرشحة للتصاعد.
وفسر الشاذلى هجوم أردوغان على القضاء التركى بأنه كان ضمن ثلاثة مؤسسات من بينها معنية بالحفاظ على علمانية الدولة، ومنع احتكار الإسلامين للسلطة الحاكمة، موضحًا أن القضاء التركى كان دائما يقف  ضد وصول الإسلامين للسلطة.

 

أهم الاخبار