رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جبرائيل: يتعين اعتبار الإخوان إرهابية من الرئاسة

أخبار وتقارير

الخميس, 26 ديسمبر 2013 14:33
جبرائيل:  يتعين اعتبار الإخوان إرهابية من الرئاسةنجيب جبرائيل
كتب- حسام أبوالمكارم:

 قال نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان "الأيرو"  إنه كان يتعيين أن يصدر قرار بقانون من رئيس الجمهورية باعتبار جماعة الإخوان إرهابية وليس قرارًا وزاريًا،

مشددًا على ضرورة تطبيق قانون العقوبات المتعلقة بالإرهاب على تنظيم الإخوان.
وأشار جبرائيل فى تصريحات خاصة لـ" بوابة الوفد"  إلى ضرورة صدور قرار بقانون من رئيس الجمهورية  يضفى عليه حصانة تشريعية  ويتم التعامل به على المستوى الدولى سواء على مستوى  الجامعة العربية، أو المنظمات الدولية ذات الصلة، لافتا الى ان اعتبار جماعة الإخوان جماعة إرهابية يدخل ضمن اتفاقيات دولية خاصة اتفاقية مكافحة الإرهاب إقليميًا ودوليا.
وأوضح جبرائيل أن كل من ينتمى إلى تلك الجماعة أو يمولها أو يساعدها  أو يتعاون معها بأى شكل

من الأشكال أو يروج لها  يقع تحت طائلة قانون العقوبات التى تنص عليها المادة 86، لافتًا إلى أن العقوبات تنقسم إلى عقوبة تتصل بالانتماء أو إدارة أو ترويج أو التمويل لجماعة محظورة، وعقوبة أخرى، وهى أن من ينتمى إلى تلك الجماعة  أو يساعدها أو يروج لها أو يمولها يعاقب بالعقوبات الواردة فى قانون العقوبات فى المادة 86 مكرر عقوبات، باعتبار أن هذا الانتماء أيضا يشكل جريمة إرهابية تؤدى إلى زعزعة الأمن القومى.
وأضاف رئيس الاتحاد، أن القرار يلزم الدولة بالقبض على أى متظاهرين ينتمون إلى تلك الجماعة أو يلوحون بإشارات أو
علامات  تعبر عنها باعتبار أن هناك حالة تلبس واقعة بالفعل، ولا تحتاج إلى إذن من النيابة العامة، وخاصة موظفى الدولة الإخوانين  والنقابات المهنية  والحكم المحلى وكافة أجهزة الدولة، مشيراً إلى أن هذا يتم  طبقا للقانون، والقاعدة القانونية التى تنص على أن " كل من علم بوجود شخص ينتمى إلى تلك التنظيم أو يروج لأفكارها، أو يقوم بتمويلها، وأن يستفيد من نشاطها أن يتم الإبلاغ عنه فورا وتقديمه إلى الجهات المعنية".

وطالب جبرائيل الحكومة بضرورة الحذر من الأعمال الإرهابية التى تقوم بها الجماعة فى هذة الفترة من تصاعد أعمال العنف، وزيادة تأمين دور العبادة بالنسبة للأقباط.
وتابع جبرائيل قائلا" نخشى أن يتكرر ما حدث فى انفجار كنيسة سيدة النجاة قبيل رأس السنة الميلادية عام 2011  بأيام ثم مذبحة كنيسة القديسين  يعاد اليوم  فى انفجار كنيسة مارى يوحنا ببغداد أمس والذى راح ضحيته 36 من المسيحيين العراقيين  و60 حالة إصابة".

أهم الاخبار