رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلاغ يتهم مذيع الجزيرة بالتحريض على العنف

أخبار وتقارير

الأربعاء, 25 ديسمبر 2013 15:55
بلاغ يتهم مذيع الجزيرة بالتحريض على العنفأحمد منصور
كتب - رضا سلامة

تقدم سمير صبري المحامي ببلاغ إلى نيابة أمن الدولة العليا، ضد أحمد منصور الإعلامي بقناة الجزيرة جاء فيه: إنه بدءًا من تاريخ 24/11،

وحتى 24/12/2013 كتب منصور عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر42 تويتة تضمنت عبارات، وبذاءات، وتطاولات على الشعب المصري، وتحريض على العنف، وعلى التظاهر، ومحاولة مستميتة لإحداث فتنة بين أبناء الوطن الواحد، وتأجيج الصراعات والخلافات، وإهانة القضاء المصري، ونعته بأبشع الصفات والعبارات.
كما تضمنت التطاول على قواتنا المسلحة، ورموزها، وجنودها، وعلى قوات الشرطة، وأخذ المتهم منصور فى إهانة الفريق السيسي القائد العام

للقوات المسلحة بالمخالفة، لما هو مستقر عليه، وللقواعد الثابتة في كل العالم أن المؤسسة العسكرية من قائدها إلى ضباطها، وجنودها تعتبر خطًا أحمر، لا يجوز الزج بها في تعليقات ناقدة لطبيعة الواجب المقدس لهذه المؤسسة، وهو الدفاع عن الوطن إلى درجة الاستشهاد، وهو ما لا يفوقه واجب آخر، ومن هنا كان العرف السائد عالميا بإحاطة هذه المؤسسة بالتقدير الضروري، لأنه تقدير للشعب، ولمقدساته، وإذا كان لكل فرد حصانته الخاصة
التي يستمدها من تصرفاته، وتعامله مع الآخرين فإن منصب الفريق أول السيسي كقائد عام للقوات المسلحة، يضيف إليه حصانة أكبر
وعندما يترك هذا المنصب، ويدخل ميدان السياسة رئيسًا أو مواطناً فلا حصانة له إلا عمله، ويضاف إلى ذلك إحساس ملايين 30 يونيو بأنهم مازالوا في حرب غير شريفة مع الذين استردوا مصر من أيديهم بعد تجربة الفشل، والتمزق، والتدهور والكراهية التي عاشها الشعب المصري العظيم، تحت حكمهم على مدى سنة، وأن الفريق السيسي يمثل درع الحصانة لآمالهم، وتطلعاتهم، ولا يتصورون أن يتناوله أحد بالبذاءة، والتطاول بهذه الدرجة من الإسفاف، والعمالة، والحقارة، والخيانة، وهم في هذه الحرب، وقدم صبري حافظة مستندات مؤيدة لبلاغه، وطلب تحقيق الواقعة، وإحالة منصور للمحاكمة الجنائية.

أهم الاخبار