أعربوا عن استيائهم مما نشرته "الجزيرة"

صور.. عمال الحديد والصلب: مطالبنا شرعية لا فئوية

أخبار وتقارير

السبت, 30 نوفمبر 2013 14:36
صور.. عمال الحديد والصلب: مطالبنا شرعية لا فئوية
كتبت – زينب القرشى:

استمر عمال الحديد والصلب في اعتصامهم الذي بدأ الثلاثاء الماضي وأعلنوا استكمالهم للاعتصام وعدم الرجوع حتى تحقيق مطالبهم، شاكيين من تقاعس الحكومة والإدارة لتلبية مطالبهم حتى الآن والذي وصفوه "بعدم التعبير".

وطالب العمال بضرورة وجود فحم لتستمر الأفران في عملها، معبرين عن غضبهم مما نشرته قناة الجزيرة بأن الإضراب سببه أنهم ضد النظام الحالي وأنهم يطالبون بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.
و قال محمد عمر – عضو بالنقابة العمالية لشركة الحديد و الصلب – إننا نطالب الحكومة بعمل مصنع فحم خاص بشركة الحديد والصلب لأن أفران الشركة متوقفة لعدم وجود فحم لتشغيلها وأننا معتصمون وليس مضربون عن العمل، كما نطالب بعزل رئيس مجلس الإدارة ورئيس الشركة القابضة، وعودة العمال الذين تم نقلهم نقل تعسفي لدفاعهم عن حقوق العمال، وصرف الأرباح المتأخره فورا.
و أكمل أنه يطالب بسحب الثقة من النقابة بالرغم من أنه عضو بها، مناشدا الفريق الأول عبدالفتاح السيسي بضرورة توفير الامن الكافي للشركة قائلا " لقد قتل احد افراد الامن و اصيب اخران بشلل رباعي منذ 6 شهور بسبب وجود أرض فضاء على مساحة شاسعة تابعة للشركة و ضع يده عليها مجموعة من البلطجية و يقومون بترويع العمال و سرقة المصنع ولا يوجد اي تأمين للشركة غير افراد الامن المدني التابعين للشركة.
وأضاف عمر عبدالرشيد يحي – أحد العمال المنقولين –  أن الإدارة قامت بنقله إلى بني خالد في المنيا عند مطالبته بحقوق

العمال وقال "  تم نقل 15 غيري من الزملاء لنفس السبب و لكننا لن ننفذ قرار النقل".
وأكد أحد العمال أنهم لم يقوموا بتعطيل الإنتاج، وأن في أول يوم اعتصام لهم تأكدوا من استمرار العمل في جميع العنابر قائلا "وحدة الصب المستمر شغاله ووحدة التبريد شغاله  من بداية الاعتصام و حتى الآن، ولا يوجد أي عنبر متوقف في الشركة إلا الأفران بسبب عدم وجود فحم وهذا مطلب أساسي لوقفتنا، بالرغم من أن الإداريين ينهوا عملهم في الساعة 11 و يرحلوا بقرار من مدير الشركة، بالرغم من أن مواعيد العمل الرسمية تنتهي الساعة 4 .
وأوضح آخر أن ( ذكي بسيوني – رئيس الشركة القابضة ) تابع لنظام مبارك وأنه أفسد الشركة وقام بتعطيلها، وأنه  أمر بوقف 4 بطاريات بشركة الكوك ليتم وقف انتاج الفحم و تتوقف الافران في  شركة الحديد و الصلب ، و الشركة ليس لديها السيولة الكافية لتستورد الفحم من الخارج .
وقال مسعد الشليحي – أمين عام مساعد اللجنة النقابية لشركة الحديد والصلب – إنه متضامن مع العمال في جميع مطالبهم  " النقابي الصح هو من يقف بجانب العمال و يساندهم و يشد من أذرهم" وأكمل كلامه بأنهم تعودوا على أن لا تحقق مطالبهم
إلا بالاعتصام" وما ينادي به العمال ليس مطلب فئوي ولكنه حق شرعي ، فقد تم إقرار صرف  16 شهر للعمال من الجمعية العمومية، ولكن لم ينفذ القرار.

 

 

أهم الاخبار