العدل والتنمية بالمنيا ترصد تصاعد وتيرة العنف الطائفى

أخبار وتقارير

الجمعة, 29 نوفمبر 2013 20:32
العدل والتنمية بالمنيا ترصد تصاعد وتيرة العنف الطائفى
كتب : أشرف كمال

رصدت اليوم منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان بالمنيا فى بيان لها تصاعد وتيرة الأحداث الطائفية داخل مصر بالتزامن مع الجدل الدائر حول الدستور وقانون التظاهر وأحداث فض تظاهرات مجلس الشورى، فقد تم إطلاق النيران على الأقباط داخل قرية البدرمان، وإشعال النيران بمنازلهم على خلفية شائعات بعلاقة بين قبطى ومسلمة.

ورصدت المنظمة، مشاجرة بالأسلحة النارية بين قريتي الحوارتة و نزلة عبيد بسبب النزاع على قطعة أرض بين عائلتين، والمشاجرة بين عائلة مسيحية وعائلة مسلمة وأصيب بالأحداث الطائفية حوالى 20 شخصًا من الطرفين.
وأكد نادى عاطف، مؤسس المنظمة فى تقرير خطف الطفل أبـانـوب عـزيـز نـاروز بـالـصـف الـثـانـى الإعـدادى من ديـروط التابعة لمحافظ أسـيـوط، وقد قام المختطفون بالاتصال، وطلب فدية وتم إبلاغ الشرطة و تحرير محضر رقم 4255، ولم تتدخل الشرطة ووجد الأهالى الطفل أبانوب ملقى فى الترعة، وعليه آثار التعذيب الشديد

وبطريقة بشعة ووحشية.
وأشار عاطف، إلى أن قوات الأمن قامت بهدم أسوار مزرعة الأنبا شاروبيم بمنطقة الجبيل بدندرة  عام 2009 واستولت على أراضيه بحجة بناء دير مسيحى هناك،  كما اعترض أهالى قرية فاو بحرى بدشنا على بناء كنيسة جديدة .
وحصل زيدان القنائى عضو المكتب الاستشارى للمنظمة على صور لموقع بناء كنيسة حديثا، فى منطقة الجبانة بمدينة دشنا شمال محافظة قنا حيث يقوم الأقباط ببناء الكنيسة سرا، وفى الساعة الثالثة فجرا رغم التصاريح ببناء الكنيسة، لكن الأهالى يعترضون على بناء.

الكنيسة وتصدوا لبنائها عام 2007 وأجبروا الأقباط على هدم ما قاموا ببنائه وفى الوقت نفسه، يتهم الأهالى الأقباط برشوة الشرطة، ورموز القبائل للتغاضى عن بناء تلك الكنيسة التى تم بناء دور واحد منها، ومحاطة بأسوار شجرية، ويأتى ذلك لعدم إقرار قانون دور العبادة للأقباط ( على حسب وصفه ).
 

أهم الاخبار