رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون ينتقدون الاتجاه للعمل بنظام الثلثين للفردى والثلث للقائمة في الانتخابات

أخبار وتقارير

الخميس, 28 نوفمبر 2013 16:05
سياسيون ينتقدون الاتجاه للعمل بنظام الثلثين للفردى والثلث للقائمة في الانتخاباتفريد زهران
كتبت ـ منى أبوسكين:

انتقد سياسيون إقدام لجنة تعديل الدستور، على وضع مادة انتقالية تنص على أن تجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة بنظام الثلثين للفردي والثلث للقائمة،

مع النص على تمثيل ملائم للأقباط والمرأة والشباب وذوى الإعاقة والمصريين بالخارج، على أن يحدد المشرع نسب تمثيلها. وأكدوا أن إقرار تلك المادة يعنى إعادة إنتاج لنواب الحزب الوطنى بسطوتهم ونفوذهم، ودفاعهم عن مصالحهم وحسب دون وضع اعتبار لمصلحة الوطن. 
أكد الدكتور حسام علام، رئيس حكومه الوفد الموازية، أن أغلب القوى الحزبية فى مصر تتمنى أن يكون الانتخاب بنظام القائمه بنسبه 100%، على  أن يتم دمج الفردى خاصة أن هذا النظام يعطى فرصة التصويت مرة واحدة دون أن تكون هناك إعادة.
وعبر علام  عن أسفه  لما صدر من اعتماد النظام الفردي في الانتخابات البرلمانيه، بما يخالف رغبة القوى الحزبية والسياسية، مؤكداً ان ذلك  من شأنه إحداث تضارب دستوري بين اعتماد النظام الفردي فقط في ظل اختيار نظام

مختلط للحكم يكون فيه تشكيل الحكومة حقا للحزب صاحب الأغلبية في البرلمان.
وتابع «كان من الأفضل ان لا تكتب تلك المادة الانتقالية فى الدستور لأنه بذلك  يصبح النظام الانتخابى قانونا ومن ثم يصبح إلزاميا وتغييره أمراً صعباً،  خاصة بعد الاستفتاء على الدستور وإقراره، مشيرا إلى أن نظام الإنتخاب بالقائمة سيمكن الاحزاب من التواجد فى البرلمان من خلال شبابها ونسائها وقيادتها البرلمانية، كذلك سيمكن المستقلين من الدخول من خلال النظام الفردى وأيضا رموز الأحزاب الكبيرة التى لن تحتاج للقائمة.
وفى نفس السياق  رفض فريد زهران   مؤسس الحزب  المصرى الديمقراطى الاجتماعى  ما آلت اليه اللجنة من جعل الانتخاب بنظام  الثلثين للفردى فى مقابل الثلث فقط للقائمة، مؤكدا ان ذلك من شأنه  إعادة  إنتاج نواب الحزب الوطنى بسطوتهم ونفوذهم ،
مضيفا « نظام القائمة النسبية هو الافضل، خاصه وان النظام المختلط يشوبه  كثير  من العيوب ومنح الغلبة للنظام الفردى يصب فى صالح  أصحاب سطوة المال والنفوذ  العائلى والقبلى والإدارى. 
وأضاف «اذا تم الاستفتاء على الدستور وأقرت تلك المادة فإننا سنستيقظ على برلمان  نوابه أباطرة رجال الاعمال  الذين لا يسعون سوى للحفاظ على مصالحهم، ويغدقون الملايين فى مقابل الوصول الى كرسى البرلمان لتأمين مصالحهم  الخاصة دون النظر إلى عامة الشعب,  فضلا عن سماحه بدخول الأموال المشبوهة التي تنفق في الانتخابات.
وأشار إلى أن النظام الفردي لن يسمح بتمثيل الشباب والمرأة والأقباط وسيعيد إنتاج أنظمة سقطت في ثورتين, ويهدر أصوات الناخبين,  في حين أن نظام القائمة يتيح الفرصة لفوز كل قائمة بنسبة ما حصلت عليه فقط من أصوات،
وأوضح الدكتور صلاح حسب الله، نائب رئيس حزب المؤتمر ان وضع مادة انتقالية بجعل نظام الانتخاب ثلثين للفردى مقابل ثلث للقائمة يعنى  انها ستصبح مادة إلزامية  فى الدستور الجديد، وقلل حسب الله من المخاوف التى اثيرت بشأن النظام الفردى، مؤكدا انه سيعيد التلاحم مرة أخرى بين النائب والمواطنين، وسيجبر النائب على العمل الحقيقى من أجل خدمة البلاد وليس مصالحه الخاصة.

أهم الاخبار