فيديو-منح باسم يوسف الجائزة الدولية لحرية الصحافة

أخبار وتقارير

الأربعاء, 27 نوفمبر 2013 14:40
فيديو-منح باسم يوسف الجائزة الدولية لحرية الصحافة
نيويورك - السيد موسى و أحمد فتحى :

حصل الاعلامى الدكتور باسم يوسف على الجائزة الدولية لحرية الصحافة فى احتفال لجنة حماية الصحفيين السنوى .

حصل على جوائز هذا العام الدكتور باسم يوسف من مصر و "جانيت هينوستروزا" من القناة التلفزيونية ’تيليمازوناس‘، الإكوادور و "نديم سينير" من صحيفة ’بوستا من تركيا و " نغوين فان هاي " وهو مدّون معروف أيضاً باسم ديو كاي من فيتنام. اكدت اللجنة المانحة للجوائز ان هولاء الاعلاميين "واجهوا ممارسات انتقامية شديدة بسبب عملهم، بما في ذلك مضايقات قانونية، وتهديدات بدنية، والسجن". وقد اضطرت جانيت هينوستورزا أن تتخلى مؤقتاً عن تقديم برنامج تلفزيوني لضمان سلامتها بعد تعرضها للتهديد؛ في حين خضع باسم يوسف لتحقيقات قانونية بسبب برنامجه الإخباري الساخر؛ ويواجه نديم سينير اتهاماً بممارسة نشاطات إرهابية بسبب تغطيته الصحفية الناقدة، وقد تصدر بحقه عقوبة بالسجن لمدة ١٥ عاماً؛ أما نغوين فان هاي، وهو أحد أشهر المدونين في فيتنام وأنشأ وسيلة إعلامية بديلة مستقلة في بلد تخضع فيه جميع المطبوعات الإخبارية لسيطرة الحكومة، وتبعاً لذلك فهو يمضي حكماً بالسجن لمدة ٦٠ عاماً بموجب قانون غامض الصياغة يحظر "القيام بدعاية سياسية" ضد الدولة.
قدمت لجنة حماية الصحفيين للصحفي بوول ستيغر، رئيس التحرير المؤسس للموقع الإلكتروني الإخباري ’بروبوبليكا‘،

جائزة بورتون بنجامين التذكارية على إنجازاته على امتداد مسيرته المهنية لقضية حرية الصحافة . و في تقديمه لباسم يوسف قال جون ستيوارت مقدم أشهر برنامج ساخر في أمريكا ان باسم يقدم برنامجاً مشابهاً لبرنامجه الذي يقدمه مع اختلافين هما ان عدد مشاهديه اكثر منه حيث يشاهده اكثر من ٤٠.مليون مشاهد في بلد حرية التعبير ليست جزءاً من القانون و قد ساعد باسم على اتساع مساحة حرية التعبير من خلال برنامجه الذي ساعد على زيادة فهم النقد الساخر. و قد بدأ برنامجه بالبث عبر موقع اليوتيوب ثم بدأ بثه على القنوات التليفزيونية مساء الجمعة و يشاهده معظم الناس فى هذا البلد و اذكر ان الرئيس المعزول محمد مرسى ارتدى قبعة تدعوا الى السخرية و فى الجمعة التالية ارتدى باسم نفس القبعة و تحدث عن الاخوان المسلمين و عرض فيديوهات عنهم و قد نزل الشعب الى الشوارع فى نهاية يونيو و قادوا مرسى الى خارج السلطة و تولى الجيش السلطة و كان لدى باسم اختيار
ان يتوقف عن عمل البرنامج فى هذه اللحظة و يصبح بطلاً فقد أصبح محبوباً و يهتف الناس باسمه فى الشوارع فقد ساعد فى دفع الشعب الى الشوارع للمطالبة بخلع مرسى و الاختيار الاخر ان يصمد من أجل مبادئ.أعلى و هى التى ليست الدافع وراء برنامجه الساخر فهو لم يكن فقط يسعى لتغيير النظام بل كان بالأساس يسعى لإتساع مساحة حرية التعبير .. من هنا كان موقف باسم يوسف الذى وقف و قدم برنامجه و سخر فيه من النظام الجديد و قبعته و استمر ذلك لمدة يوم واحد و كشف ذلك عن أن النظام الجديد فى مصر لديه قبول لروح الدعابة أقل من نظام الاخوان المسلمين . و قال باسم يوسف بعد تسلمه الجائزة انه فخور بأنه يكرم وسط المقاتلين من أجل حرية التعبير من تركيا و إكوادور و فيتنام و الذين يواجهون عقوبات بالسجن و تهديدات بالايذاء البدني فقط لأنهم يريدون ان يمارسوا حريتهم في التعبير . و قدم باسم يوسف شكره لفريق العمل الذي يعمل معه خاصة هؤلاء الذين كانوا معه منذ البداية و قدم الشكر لوالده الذي حضر حفل التكريم و تمنى لو أن والدته التى رحلت منذ عدة أسابيع قد حضرت معه اليوم و قدم الشكر أيضاً لزوجته التى وقفت دائماً مساندة و مساعدة له و شكر جون ستيوارت الذي قال ان برنامجه كان مصدر الهام كبير له و شكره على تقديمه و الصداقة التى تربط بينهما .

شاهد فيديو حفل توزيع جوائز حرية الصحافة الدولية:

https://www.youtube.com/watch?v=dZMrEyszLdQ

 

أهم الاخبار