القنصل اللبنانى: افتتاح فرع لجامعة الإسكندرية ببيروت

أخبار وتقارير

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 12:17
القنصل اللبنانى: افتتاح فرع لجامعة الإسكندرية ببيروتجامعة الإسكندرية
بوابة الوفد - متابعات:

أعلن قنصل لبنان بالإسكندرية أسامة خشاب عن افتتاح فرع لجامعة الإسكندرية بالعاصمة اللبنانية بيروت قريبا.

جاء ذلك خلال احتفال القنصلية بالذكري السبعين لاستقلال لبنان، بحضور كل من محافظ الإسكندرية اللواء طارق مهدى وقائد المنطقة الشمالية العسكرية لواء أركان حرب سعيد محمد عباس، وعدد من القيادات الأمنية وأعضاء السلك الدبلوماسي بالمحافظة.
ورحب قنصل لبنان بالإسكندرية أسامة خشاب فى كلمته الافتتاحية للاحتفالية بالحضور، مؤكدا سعادته بتلك المناسبة التي وصفها "الغالية" على أرض مدينة الإسكندرية العظيمة التى جمعتها أطيب العلاقات التاريخية بلبنان واللبنانيين على كل المستويات.
وقال "الخشاب" أن بدايات الوجود اللبناني فى الإسكندرية يرجع إلى مئات السنين غير أن الوجود الحديث فى هذه المدينة صار يظهر بشكل فاعل اعتبارا من النصف الثانى من القرن العشرين مع ما شهدته عاصمة مصر الثانية من حركة ازدهار كبيرة ونشاط سياسي وثقافى واقتصادى وسياحى مميز استقطبت كثير من رجال الأعمال والاستثمارات
وأضاف "خشاب" أن أسماء المهاجرين اللبنانيين ترد فى سجلات الآباء الفرنسيسكان بالإسكندرية ابتداء من 1749, وقد لعب اللبنانيون دورا بارزا فى النشاط الاقتصادى والصناعى والثقافى والفكرى، وساهموا بشكل فاعل فى حركة إنشاء المصانع والتجارة والمقاولات ونشاط البورصة بالثغر، كما كان لهم أكبر تأثير فى تأسيس الصحف والمجلات ودور النشر، وكذلك على المستوي الفنى ليس في عروس البحر المتوسط فقط ولكن بمصر كلها.
وذكر "الخشاب" من الشخصيات اللبنانية مؤسسى جريدة ” الأهرام ” فى الإسكندرية عام 1875 سليم و بشارة تقلا , ومؤلف كتاب ”أعمال البورصة فى مصر" جول خلاط " الذى ترأس لجنة بورصة البضائع فى الإسكندرية بين عامى 1923 و 1937 , و الرأسمالى جورج قرداحى الذى بنى عام 1921 دار الأوبرا فى الإسكندرية وأهداها للحكومة المصرية.
وكذلك سليم نقاش الذى أسس أول فرقة

مسرحية بالإسكندرية عام 1873، والباحث والمؤرخ جورج حبيب أنطونيوس الذى أصدر كتاب ” اليقظة العربية" عام 1938 .
كما تحدث القنصل اللبناني عن القصور اللبنانية التى ما زالت قائمة فى مدينة الإسكندرية وهى تشهد على مكانة أصحابها الكبيرة مثل قصر قرداحى، وقصر أسعد باسيلى، وقصر آل سرسق، كما أطلق على بعض أحياء المدينة وشوارعها أسماء لبنانيين للدلالة على دورهم العظم مثل حى سابا باشا، و شارع خليل الخياط وشارع قرداحى وشارع شكور وشارع الفرد ليان، وشارع فيكتور باسيلى.
وفى المقابل عرفت عائلات لبنانية كثيرة فى لبنان بأسماء مأخوذة من مدن مصرية مثل آل دمياطى، والإسكندرانى، والمصري، والدسوقي، والرشيدي مما يدل على عمق العلاقات الاجتماعية وروابط المصاهرة.
وأشاد قنصل عام لبنان في الإسكندرية بالروابط القائمة بين جامعة الإسكندرية والجامعات اللبنانية، معربا عن اعتزازه بالعدد الكبير من أساتذة جامعة الإسكندرية الذين أقاموا فى لبنان لفترات طويلة بهدف التدريس.
وأكد القنصل أن أبلغ دليل على أهمية العلاقات التي تجمع بين لبنان الإسكندرية حرص السلطات اللبنانية على إنشاء القنصلية اللبنانية فى الإسكندرية فى 23 مايو 1945 أى بعد أقل من عامين من تاريخ استقلالها في نوفمبر 1943.

أهم الاخبار