ننشر تفاصيل تأجيل محاكمة المخلوع

أخبار وتقارير

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 13:29
ننشر تفاصيل تأجيل محاكمة المخلوعمبارك في القفص
كتبت - سامية فاروق:

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة فى سادس جلساتها السرية لإعادة المحاكمة فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"محاكمة القرن" استدعاء الفريق سامى عنانى رئيس الأركان السابق للقوات المسلحة  وحددت له يوم 15 ديسمبر لسماع أقواله .

وأمرت بمراسلة اللواء رئيس هيئة القضاء العسكرى لمكاتبة أركان حرب مدير المخابرات الحربية لسرعة تكليف اللواء أركان حرب حمدى بدين قائد الشرطة العسكرية الأسبق وملحق الدفاع بسفارة مصر بالصين حاليا للحضور بجلسة 16 ديسمبرالمقبل للمناقشته، مع استعجال النيابة ورود تقرير الخبراء حول تصدير الغاز وملف فحص الأسلحة والذخائر، ومد تنفيذ قرار حظر النشر مع استمرار حبس العادلى.

وصرحت هيئة المحكمة للدفاع والحاضرين عن المجنى عليهم بالإطلاع والتصوير مما قدم بجلسات 16 نوفمبر الجارى، وقررت المحكمة رفع محمد

جلال إسماعيل صبرى العقيد الذى حقق معه من قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول مع استدعاء المحكمة للمشير حسين طنطاوى. وقررت المحكمة التأجيل إلى جلسة 14 ديسمبر المقبل.
صدر القرار برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدى وعضوية المستشارين إسماعيل عوض وجدى عبد المنعم وسكرتارية محمد السنوسى وصبحى عبد الحميد.

وأشار رئيس المحكمة إلى أنه قدم أوراق من القنصل العام برام الله عن المشاهدات في قطاع غزة و خطابات متبادلة بين مباحث امن الدولة بالقاهرة و مكاتب امن الدولة بجنوب و شمال سيناء ففي الفترة من 25 يناير حتي 29 يناير 2011 و خطاب وزير البترول عن لجنة بتحديد

سعر الغاز في سنة 2000 و ذلك كان يوم السبت الماضي و تم ارفاقها في القضية.
وإستمعت المحكمة أمس خلال جلستها السرية إلى شهادة العميد هشام محمد قنديل، مدير التحريات العسكرية السابق.  وجهت له المحكمة ما يقرب من 54 سؤالا دارت حول معلوماته وما اذا تم اجراء تحريات عن أحداث 25 يناير وما بعدها من عدمه, فكانت إجابته بأنه لم يتم تكليفه ولم يجيب على مضمون معظم الأسئلة التى وجهت إليه.
حضر "مبارك" ونجلاه جمال وعلاء ووزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلى و6 من مساعديه السابقين  المخلي سبيلهم جلسة محاكمتهم  بتهمة قتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة 25 يناير، والإضرار بالمال العام من خلال تصدير الغاز لإسرائيل.

وكان قد حضر عدد محدود من أنصار "مبارك" ووقفوا ينشدون الأغانى الوطنية وخاصة أغنية " تسلم الأيادى " من خلال سماعات " دى جى" أحضروها معهم.. بينما تغيب أهالى الشهداء عن الحضور.

تابعونا على صفحة "بوابة الوفد الإلكترونية" على فيس بوك

https://www.facebook.com/alwafdportal

أهم الاخبار