ضحايا قطار دهشور: لم نصدق أننا احياء

أخبار وتقارير

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 13:27
ضحايا قطار دهشور: لم نصدق أننا احياءأحد مصابي حادث قطار دهشور
كتب - محمد متولي:

جاء حادث مزلقان دهشور ليحيى الذكرى الأولى لمجزرة أطفال أسيوط.. ليعلن أنه مازال وزير نقل "مبارك" الدميري المستقيل عقب حريق قطار الصعيد ينقلنا للآخرة.

وعلى الفور انتقلت كاميرا بوابة الوفد لترصد مصابى وضحايا الحادث المشئوم؛ حيث قال أحد المصابين ويدعى "سمير" إن الغلطة التى تسببت فى الحادث الملعون، هى غلطة عامل المزلقان لأن سائق القطار كان يقود.
وذكرت "سامية" أنها كانت عائدة من حفل خطوبة فى المعادى وكانوا مستقلين أتوبيس خاص بهم من الفيوم وبعد الخروج من الحفل ذهبوا لركوب الحافلة التى استقلتهم من الفيوم، وقالت إنها لم تشعر بأى شيء إلا بقطار يدهس

الأتوبيس ورمال غزيرة ولم يكن هناك أى بوادر لقدوم القطار وهذا ما روته لى والدتى ولم أشعر إلا وأننى فوق القطار" بالكرسى إللى إحنا كنا قاعدين عليه ".
وأوضحت سامية، أن أهل المنطقة قاموا بطمئنتهم وحثهم على عدم الخوف، قائلة:" رأيت أهوالا فهناك رجلا كان يمسك بحذاء ابنته ويحاول البحث عنها ".
وأشارت نجيبة الى أنها بعد الحادثة وبعد شعورهم بأنهم مازالوا على قيد الحياة سمعوا بقدوم قطار آخر فأخدت أولادها وزوجها وهم يحاولون الهرولة بعيدا عن سكة القطار حتى لا يكونوا ضحايا لقطار آخر.

تابعونا على صفحة "بوابة الوفد الإلكترونية" على فيس بوك

https://www.facebook.com/alwafdportal

أهم الاخبار