شراكة مصرية فرنسية لإقامة متحف لقناة السويس

أخبار وتقارير

الأحد, 17 نوفمبر 2013 10:14
شراكة مصرية فرنسية لإقامة متحف لقناة السويسحفل افتتاح وضع حجر الاساس لمتحف القناة العالمي
الاسماعيلية - ولاء وحيد

 

اعلن  الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس  ان الهدف من اقامة اكبر متحف عالمي لمقتنيات قناة السويس بالاسماعيلية  – والمقام بمبنى شركة القناة الاثري بالاسماعيلية - ليكون رمزا تاريخيا  يهدى  لارواح اجدادنا الذين حفروا القناة  وعرفانا بالجميل  وذلك بالمشاركة والتنسيق  مع الجانب الفرنسي الممثل في جمعية اصدقاء قناة السويس .وقال مميش ان تأريخ التاريخ هو من سمة العطاء ليتعلم الاجيال القادمة كيف يكون التضحية والارادة من اجل مصر . واكد ان المتحف يتم بالتنسيق مع وزارتي الثقافة والاثار احتراما لارادة اهالي مدن قناة السويس .

وبدأت منذ قليل وضع  حجر الاساس لاكبر متحف عالمي لقناة السويس يضم مقتنيات حفر المجرى العالمي  منذ نحو 154 عاما وذلك بمقر شركة قناة السويس الاثري بمدينة الاسماعيلية المصرية –شمال شرق القاهرة- بالتعاون مع جمعية اصدقاء قناة السويس الفرنسية .ويشهد الاحتفالية وزيري

الثقافة والاثار وممثلي الجانب الفرنسي وقائد القاعدة البحرية في السويس ومحافظو الاسماعيلية والسويس وبورسعيد .

واكد  صابر عرب وزير الثقافة في حفل الافتتاح الذي اقامتة ادارة قناة السويس بالاسماعيلية اليوم  ان المتحف سيضم مقتنيات الحفر والتطوير في تاريخ قناة السويس واكد انه سيضم مركزا بحثيا يضم كافة الوثائق  العثمانية والاجنبية التي تتعلق بمشروع قناة السويس على مدار قرنين من الزمان وقال  ان المتحف يترجم محصلة قرنين من الزمان في علاقات مصر بفرنسا تنوعت ما بين المتوترة احيانا والدبلوماسية احيانا اخرى .واكد على ضرورة ان يكون المتحف

 

وقال اندرو لمير ديفوتنيه رئيس جمعية اصدقاء قناة السويس ان  قناة السويس هبة المصريين وان هذا الافتتاح في هذا اليوم يوافق يوم افتتاح

القناة منذ 144 عاما وحضره ملوك وامراء العالم ليشهدوا وينبهروا بما صنعه العامل المصري وما قدمه للبشرية من خدمة للتجارة العالمية .واكد ان القناة ليس مجرى مائي فحسب وانما هو مجرى يدخل في دماء ونسيج الشعب المصري .وان القناة جزء من الوطنية المصرية .

واكد رئيس شركة "جي دي اف" والمنفذه للمشروع  ان مشروع اقامة متحف لقناة السويس عمره اكثر من 15 عاما تقريبا واكد ان تشكيل لجنة علمية منذ شهر نوفمبر العام الماضي لبدء تنفيذ المشروع  العالمي وتم دراسة المشروع بكافة جوانبه وتبين مدى جدواه وقال ان الشركة لها تعاملات في مصر مع مشروعات الغاز والطاقة المتجددة وتحلية المياه .

وعرضت الشركة على اقامة مشاريع للطاقة المتجددة ويمكن للمتحف ان يساهم بالتعريف بالتراث المصري للعالم اجمعه وان المتحف ليس في اطار ثقافي بل يمتد للمساهمة في تعريف العالم بتنمية ادارة القناة للمجرى الملاحي والمشروعات المستقبلية ويكون عامل جذب في الجذب السياحي والصناعي للمنطقة  .واكد ان الشركة لها اسهامات في اقامة متاحف ومشروعات ثقافية في مدريد وباريس والاسماعيلية في مصر .

 

 

أهم الاخبار