حلمى:"نصرة سوريا" نقطة تحول فى العلاقة مع اللاجئين

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2013 11:45
حلمى:نصرة سوريا نقطة تحول فى العلاقة مع اللاجئينالكاتب الصحفى مجدى حلمى
كتبت منة الله جمال وسارة سمير:

نفى الكاتب الصحفى مجدى حلمى وجود أزمة مع الجالية السورية فى مصر قبل مؤتمر نصرة سوريا الشهير فى  15 يونيو الماضى باستاد القاهرة، موضحا أن نقطة التحول فى العلاقة كانت هذا المؤتمر الذى تم فيه حشد السوريين وتصوير الأمر على أنه ليس ثورة على الظلم والاستبداد والقمع، ولكن صراع مذهبى بين السنة والشيعة.

وأشار حلمى -خلال ندوة بعنوان "لاجئو سوريا فى مصر..آليات الحماية والمساعدة"، اليوم الثلاثاء، بأحد الفنادق الكبرى-، إلى أن المتضامنين مع الثورة السورية انتبهوا

بعد هذا المؤتمر، موضحا أنه قبل ذلك كان لا يجرؤ أحد فى مصر على زيارة الرئيس بشار الأسد فى العلن ولكن بعدها توالت الزيارات والوفود التى تزور سوريا ونظامها الحاكم.

وأكد حلمى أن الإعلام المصرى كان ضحية مثله مثل اللاجئين السوريين، موضحا أن السبب الرئيسى فى ذلك هو استغلال قضيتهم، وكذلك مشاركة بعض السوريين فى اعتصام رابعة فى ظل حالة الاحتقان، فوسائل الإعلام كانت

منقسمة وكله يخدم وجهة نظره.

ورفض حلمى تسمية السوريين باللاجئين، مؤكدا أنهم أهل لنا وهناك علاقات قرابة وصلة وطيدة بين مصر ودول عدة منها سوريا.

ولفت حلمى إلى أننا فى حالة فوضى إعلامية شديدة، قائلا:
"وسائل الإعلام الموالية لنظام الإخوان قبل 30 يونيو دعت للعنف والقتل علنا وهم الذين بدأوا وكان رد فعل  الإعلام طبيعيا الذى كان معارضا من قبل، أن يصبح مؤيدا فبعض الإعلاميين هددوا بالتصفية الجسدية علنا".

وشدد حلمى على أن ما حدث لم يكن حملة منظمة ضد اللاجئين السوريين، مؤكدا أنه بعد أن هدأت الأزمة لم توجه وسائل الإعلام أى انتقاد لهم بل أصبحت تنادى بالوحدة وحقوق السوريين.
 

أهم الاخبار