رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استراتيجية شاملة لتطوير المحميات الطبيعية

أخبار وتقارير

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 21:05
استراتيجية شاملة لتطوير المحميات الطبيعيةمحمية راس محمد
كتبت - امانى سلامة :

احتفلت وزارة الدولة لشئون البيئة من خلال قطاع حماية الطبيعة بمرور 25 عاما على استلام وإدارة محمية رأس محمد الوطنية التى تم إعلانها منذ 30 عاما .

 قامت الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة الدولة لشئون البيئة بافتتاح الاحتفالية بحضور الدكتورمحمد إبراهيم وزير الآثار واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء وقيادات وزارة البيئة وقطاع حماية الطبيعة .

واكدت  وزيرة البيئة أن الاحتفال يأتى بعد إدراج منظمة الأمم المتحدة للسياحة محمية رأس محمد مقصد السياحة الأول فى مسارات الطيور المهاجرة فى منطقة شرق أفريقيا وغرب آسيا ..

وأشارت إسكندر خلال الجولة التفقدية التي قامت بها بمحمية رأس محمد برياً وبحرياً اليوم الاثنين، إلي أن هذه المحمية الموجودة بشرم الشيخ تستقبل سنوياً 5 ملايين سائح، وتسعي الوزارة لإعداد خطة طموح لزيادة أعداد السائحين رواد المحمية في الجزء الجنوبي من 150 ألف سائح إلي 3 ملايين ليصبح إجمالي رواد المحمية 8 ملايين سائح في العام الواحد.

من جانبه طالب اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بضرورة تخصيص نسبة 10% من دخل المحميات الطبيعية في جنوب سيناء للإنفاق منه علي أعمال التطوير، منها إقامة

المدقات الجبلية، وتوفير البنية الأساسية، ومناطق الخدمات، وتوفير فرص عمل لبدو جنوب سيناء في قطاع المحميات الطبيعية، وإتاحة الفرصة للمستثمرين السياحيين في مجال البيئة.
وطالب اللواء فودة  الدكتورة ليلى إسكندر، وزير الدولة لشئون البيئة، خلال زيارتها بضرورة تكثيف إنشاء الفنادق البيئية بالمحميات، ودعم المحميات للاستخدامات الخاصة للسائحين، وتوفير فرص العمل لأبناء جنوبسيناء  

وأكد فودة، أن هناك 200 وظيفة كان وعد بها وزير البيئة الأسبق الدكتور مصطفى حسين، لم يتم عمل شىء فيها، وأنه لا بد من إتاحة فرص الاستثمار بما لا يؤثر على البيئة الطبيعية فى جنوب سيناء، مشيرا إلى أن 34% من مساحة جنوب سيناء محميات طبيعية تصل إلى 5 محميات. وانتقد هشام محيي الدين نقيب المرشدين السياحيين بجنوب سيناء عدم التسويق لمحميتي رأس محمد ونبق في الخارج، وافتقار المحمية لسيارات الإسعاف ومظلات لوقاية السائحين من أشعة الشمس، ومناطق خدمات ودورات مياه، وعيادات طبية متنقلة.

وبدورها وعدت الوزيرة ليلى إسكندر بأنها ستكلف لجنة

لإعداد وتشكيل تصميمات للحمامات بمحمية رأس محمد، وتندات للجنود الذين يحرسون المحمية، وتطوير الأماكن الخاصة بقوات التأمين والحراسة الخاصة بالمحميات.


وحول خطة الدولة لتطهير الألغام بمنطقة محمية نبق مصب وادى أم عدوي، ومنع التعدى عليها حفاظًا علي حياة السائحين خصوصًا بعد تكرار الحوادث بها لفت المحافظ إلي التنسيق مع القوات المسلحة لتطهير المنطقة، وفي الوقت الحالي قام مجلس مدينة شرم الشيخ بوضع أسلاك شائكة ولوحات تحذيرية حول المنطقة لمنع دخول السائحين إليها.

كما قامت اسكندر خلال فعاليات الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع "تطوير محمية رأس محمد الوطنية للاستدامة المالية وتنمية السياحة البيئية" وتم تقديم عرض تقديمى للمحمية وسبل تطويرها وكذا تكريم رواد العمل البيئى والقائمين على حماية وصون الطبيعة بالإضافة إلى تفقد اهم المقاصد البرية والبحرية وأدوات العمل بالمحمية .

وفى ختام الاحتفال قامت وزيرة البيئة بإهداء وزير الآثار ومحافظ جنوب سيناء درع الوزارة كما قام الدكتور محمد طلعت رئيس الإدارة المركزية للمحميات الطبيعية بتقديم شهادة شكر وتقدير لوزيرة البيئة لجهودها الرائدة فى مجال حماية الطبيعة نيابة عن العاملين بقطاع حماية الطبيعة .

هذا وتعد تعد محمية رأس محمد جوهرة المحميات الطبيعية ومن أهم وأفضل 10 مواقع للغطس فى العالم حيث تضم العديد من الأنواع النادرة من الأسماك والشعاب المرجانية الفريدة والمناظر الطبيعية الجذابة التى يقصدها ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم كما تعد من أهم محطات الطيور المهاجرة فى مصر .

أهم الاخبار