رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقيب العلميين: بدء العمل بكارت العلاج يناير القادم

أخبار وتقارير

الأحد, 10 نوفمبر 2013 09:37
نقيب العلميين: بدء العمل بكارت العلاج يناير القادمد. محمد فهمي طلبة نقيب العلميين
بوابة الوفد - متابعات:

صرح الدكتور محمد فهمي طلبة نقيب العلميين أن نقابة العلميين تبدأ اعتبارا من أول يناير القادم في تطبيق مشروع جديد للعلاج المخفض تحت مسمى "الكارت الفضي" والذي يتيح استفادة العضو وأسرته ووالديه من المشروع.

وقال إن العضو المشارك في الكارات الفضي سيتفيد بنسبة الخصم المحددة مع الجهات ذات التعاقدات الخاصة الموضحة بدليل أعد خصيصا لذلك، موضحا أنه بموجب اشتراك العضو في هذا النظام من العلاج ستؤدى له خدمات التحاليل الطبية والإشعات والفحوصات والجراحات والعلاج بالعيادات الخارجية وفقا لأسعار إجمالية موجودة في الدليل دون دعم من النقابة حيث أنها تقدم إليهم بأسعارمخفضة تكاد تكون رمزية.
وأكد أن النقابة ملتزمة بدورها في توفير مظلة طبية لأعضائها وأسرهم تشمل خدمات علاجية وخدمات بالعناية المركزة وجراحات بالإضافة إلى استفادة المرضى الذين يعانون أمراضا مزمنة أو خطيرة بعد تقديم تقرير طبي بذلك.
وأضاف أن النقابة حريصة على تطوير مشروع المظلة الطبية للعلميين وأسرهم حيث شملت هذه المظلة خلال العام الحالي مشروع العلاج ب "الكارت الذهبي" بالاتفاق مع استشاريين وأخصائيين من مختلف

االتخصصات للكشف على الأعضاء وأسرهم وتحديد ما يسدده العضو وما تتحمله النقابة في صورة كوبونات تسلم للعضو الذي يقوم بدوره بتسليمها للطبيب المعالج عند التردد عليه.
وأوضح أن مشروع "الكارت الذهبي" تضمن أيضا الاتفاق مع مراكز الأشعة والتحاليل الطبية والمستشفيات على تقديم هذه الخدمات بحيث تتحمل النقابة 40 % من قيمتها بالنسبة للعضو وأسرته والوالدين طبقا للأسعار المدونة بدليل العلاج.
وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع عدد من المستشفيات على قبول علاج الأعضاء وتتحمل النقابة 50% من تكاليف الجراحات والولادات وفقا لمتوسطات الأسعار للخدمات الطبية الموضوعة بمعرفة نقابة الأطباء.
وذكر أنه يتم تسليم كل مشترك في مشروع العلاج بالنقابة بشقيه الفضي والذهبي 5 كوبونات للعضو و 5 آخرين لكل من الوالد والوالدة عند اشتراكهم، مشيرا إلى أنه تم هذا العام إضافة إمكانية اشتراك الزوج من غير العلميين إلى العضو المشترك في المشروع بنفس نسبة
الخصم وهى 50 %.
وقال إن النقابة حددت الاشتراكات في المشروع طبقا لشرائح سن العضو شاملا الأسرة مهما بلغ عدد أفرادها وتتحمل النقابة نصف تكاليف العلاج بحد أقصى 6 ألاف جنيه في العام ، مشيرا إلى أنه تم زيادة الحد الأقصى بتكاليف علاج العضو وأسرته إلى 12 ألف جنيه تتقاسمهما النقابة والأسرة ويدخل الوالدين في حالة اشتراكهم ضمن الحد الأقصى للعضو وأسرته بنفس النسبة.
ومن جانبه، أوضح الدكتور أسامة يحيى أمين عام النقابة أن النقابة حددت حدا أقصى للخدمات العلاجية تشمل 3 ألاف جنيه بالنسبة للتحاليل والإشعات والعمليات الجراحية المتنوعة وباقي الخدمات الطبية و 3 ألاف جنيه أخرى كحد أقصى لخدمات العناية المركزة وجراحات القلب و6 ألاف جنيه كاملة يستفيد منها العضو وأسرته من المرضى بالأمراض الخطيرة.
وأشار إلى أن فكرة المشروع تقوم على تحصيل اشتراك سنوي قيمته 75 جنيها من عضو النقابة العلمي ومائة جنيه من الزوج أو الزوجة والأبناء و150 جنيها للوالدين، لافتا إلى أنه يتم قبول الاشتراك وتجديده خلال شهور يناير وفبراير ومارس من كل عام ويبدأ الانتفاع بالدعم مباشرة من تاريخ الاشتراك ولا يمكن إلغاؤه خلال العام.
وأضاف أن المشروع المخفض بدون دعم "الكارت الفضي" يتم قبول الاشتراك فيه وتسديده طوال أشهر العام بعد انتهاء الاشتراك المدعم، ولعضو النقابة والأعضاء التابعين له حق الاشتراك والدعم.

أهم الاخبار