رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجاهل المعزول فى خطبة الجمعة

هلال حميدة: "أين ناصر والسادات ومبارك؟"

أخبار وتقارير

الجمعة, 08 نوفمبر 2013 12:21
هلال حميدة: أين ناصر والسادات ومبارك؟رجب هلال حميدة
كتب محمود فايد ومحمد مصطفى:

ألقى  النائب البرلمانى السابق عن الحزب الوطنى المنحل رجب هلال حميدة, والمتهم السابق بموقعة الجمل, خطبة الجمعة اليوم بمسجد عباد الرحمن, المجاور لميدان التحرير, وذلك بالتوازى مع دعوة تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسى  للتظاهر اليوم  تحت مسمى "النساء خط أحمر" والتنديد بأساليب الداخلية والمطالبة بالإفراج عن المعزول.

وخصص حميدة خطبة الجمعة عن هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم والدروس المستفادة منها وضرورة أن يراعى الإنسان الله فى الأعمال التى يقوم بها مؤكدا على ضرورة التواضع وعدم التكبر والإيمان بما يكتبه الله

للبشر.
وطالب حميدة بالإستفادة من  إخاء رسول الله  بين المهاجرين  والأنصار عقب هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة بالَإضافة إلى  اعتماد المهاجرين على أنفسهم فى بناء دولة الإسلام وخدمته والعمل على تيسير العقبات أمام إنتشار الإسلام قائلا: "الإسلام انتشر بالعدل والحق  وليس بالديكتاتورية والاستبداد".
وطالب حميدة بصوت عال المصلين أن يراعوا الله ويعملوا من أجله وينظرو لحال الدنيا ويتسألوا: أين الرؤساء والملوك والعظماء والعلماء؟ كل يذهب والباقى هو العمل قائلا:"
أين ملك الأردن...وأين ملك المغرب؟ وأين الرئيس عبد الناصر؟ وأين الرئيس السادات؟ وأين مبارك" فيما تجاهل ذكر مرسى فى تساؤلاته مؤكدا أن الكل راحل ولن يبقى إلا العدل والحق.
واختتم حميدة خطبة الجمعة بأن تطبيق الشريعة الإسلامية  ليست فى حاجة لنصوص دستور أو حاكم يسعى لتطبيقها ولكن الدين فى حاجة للتطبيق على النفس فى أن يكون كل إنسان بالالتزام بتطبيقه على نفسه  ومن ثم سيتم التطبيق على المجتمع بشكل واقع مع  تسلسل الزمن قائلا:
"الشريعة الإسلامية ليست فى حاجة لنصوص دستور والخلافات حولها لا جدوى منها".
يشار إلى أن حميدة وجهت إليه عدة اتهامات عقب ثورة يناير بتهم قتل المتظاهرين بموقعة الجمل إلا أنه تم تبرأته منها وغيرها من الإتهامات الأخرى.

أهم الاخبار