أقباط:الظروف الأمنية تعيق إحياء ذكرى محمد محمود

أخبار وتقارير

الخميس, 07 نوفمبر 2013 15:59
أقباط:الظروف الأمنية تعيق إحياء ذكرى محمد محمود
كتب- حسام أبوالمكارم:

مع اقتراب ذكرى أحداث محمد محمود التي راح ضحتيها 42 شهيدا ومئات المصابين من أبناء الوطن دفاعا عن حريتهم، أعلن عدد من النشطاء الأقباط

عدم مشاركتهم بإحياء الذكرى الثالثة لأحداث محمد محمود في 19 نوفمبر الحالي مرعاة للظروف الأمنية التى تشهدها البلاد فى الفترة الأخيرة.

ومن جانبه، قال رامز صحبي، المتحدث الإعلامي لحركة مينا دانيال إن الحركة لم تقرر بعد مشاركتها بإحياء ذكري"محمد محمود"عن طريق التظاهرات أم لا، لافتا أن اجتماعا يتم خلال الأسبوع الجاري سيتم خلاله تقرير كيفية المشاركة بإحياء الذكرى.

وأوضح صبحي في تصريحات صحفية ان التظاهرات والاعتصامات والإضرابات ليست وسيلة للوصول إلى أهداف، "فالتظاهر من أجل غاية التظاهر ليس عملا ثوريا"،

حسب قوله.

من جانب آخر أعلن مينا ثابت ، عضو اتحاد شباب ماسبيرو إن الاتحاد يميل إلى عدم المشاركة في إحياء ذكرى محمد محمود في 19 نوفمبر الجاري.

وأرجع ثابت في تصريحات صحفية، عدم المشاركة إلى "الظروف الامنية الحالية التي تمر بها مصر، وعدم الاستقرار الأمني"، كما يخشى الاتحاد، حسب "ثابت" من "استغلال جماعة الإخوان المحظورة تلك الفاعليات لمهاجمة مؤسسات الدولة".

وأضاف عضو اتحاد شباب ماسبيرو ان المرحلة الراهنة تتطلب مساندة مؤسسات الدولة، وتجنب الصدام معها، رغم التحفظات المأخوذة على عدد من المؤسسات، مطالبا بضرورة أن تعمل الدولة

على تحقيق مطالب الثورة.
واستكمل ثابت يتوجب على وزارة الداخلية أن تعي الدرس جيدًا، وتتخلي عن الأساليب الأمنية القديمة، وتقوم بهيكلة نفسها فيما يواكب ثورة الشعب في 30يونيو".
وأكد هاني الجزيري، مؤسس ائتلاف أقباط من أجل مصر إن الائتلاف سيشارك في احتفالات الذكري الثالثة لأحداث محمد محمود مع القوى الثورية، في إطار سلمي دون أي نوع من العنف.
وأكد الجزيري في تصريحات صحفية أن جماعة الإخوان "المحظورة" هي الفاعل الحقيقي للعنف في أحداث محمد محمود، ومجلس الوزراء، وأحداث بورسعيد، مضيفا بقوله: "لن نعطى للمندسين فرصة لتوريطنا في الاشتباك مع رجال الأمن والشرطة ".
أضاف "الجزيري" أن الاحتفال سيكون من خلال رسم صور الشهداء "جرافيتى"، على الحوائط من جديد وتقديم عروض فنية مرتبطة بالحادث.
وأشار إلى ضرورة إعادة الثقة لرجال الشرطة الشرفاء خاصة في هذه المرحلة، وتقدير دورهم في مساندة الشعب في ثورته ضد الحكم الإخوانى.

 

أهم الاخبار