رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في إطار خطة لتشديد حراستها

كاميرات مراقبة لكنائس الإسكندرية

أخبار وتقارير

الاثنين, 21 أكتوبر 2013 13:20
كاميرات مراقبة لكنائس الإسكندريةاللواء أمين عز الدين مدير أمن الإسكندرية
الإسكندرية - شيرين طاهر:

شددت مديرية أمن الإسكندرية من أجرائتها الأمنية، بمحيط الكنائس والأديرة داخل المحافظة ومختلف القرى والمراكز، تحسبا لأي اعتداءات من قبل متطرفين أو مجهولين.

كانت تعليمات صدرت من الأجهزة الأمنية لكل الخدمات الشرطية المعينة لتأمين الكنائس، بتشديد الإجراءات الأمنية وإعلان حالة الاستنفار الأمنى، بعد حادث إطلاق النار من جانب مجهولين ملثمين على عدد من المشاركين فى إكليل أمام كنيسة العذراء بالوراق بالجيزة، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 18 آخرين حيث عززت قوات الجيش والشرطة من تواجدها في محيط  المحافظة .
واكد اللواء امين عز الدين مدير الامن انه رفعت

وزارة الداخلية درجة الاستعداد القصوى وحالة الاستنفار الامنى لتامين الكنائس بمختلف انحاء المحافظة اثر حادث اطلاق الرصاص على كنيسة الوراق .
واضاف " عز الدين " انه تم وضع خطة امنية محكمة لاحباط اى محاولة هجمات او اعتداءات من قبل عناصر متطرفة او مخربين لقتل الاقباط وحرق الكنائس حتى وان كانت حوادث جنائية لا تتعلق بالطائفية حفاظا على دور العبادة .
واشار " عز الدين " انه تم التنسيق بين الوزارة والكاتدرائية فى اطار تفعيل التعاون
بينهما للحفاظ على امن الكنائس وتم التركيز والاتفاق على ضرورة وضع كاميرات مراقبة عالية الجودة على الابواب الخارجية لرصد الزوار والطرق امام الكنائس ومداخلها لمعرفة السيارات والدراجات البخارية التى قد تتورط فى ارتكاب اعمال اجرامية بشانها الاعتداء على الامنين .
واضاف " عز الدين " انه تم عمل اكمنة لتفتيش الزائرين والمشتبه فيهم والمترددين على المناطق القريبة من الكنائس فى جميع المحافظات وتعزيز الخدمات الشرطية وزيادة الحراسة المعنية على التامين الكنائس لملاحقة الارهابين والمعتدين على الكنائس وزوارها .
واكد " عز الدين " ، أنه تم إصدار الأوامر بانتشار الدوريات الأمنية واللجان وأكمنة التمركز وتشكيلات الأمن المركزي التى ظهرت واضحة أمام والكنائس والأديرة ،و المنشئات الحيوية من بينها مديرية الأمن ومبنى الأمن الوطني، وأقسام الشرطة .
 

أهم الاخبار