رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكهرباء: كمال يهاجم الوزارة من رفض مشروعه للطاقة الشمسية

أخبار وتقارير

السبت, 05 أكتوبر 2013 16:16
الكهرباء: كمال يهاجم الوزارة من رفض مشروعه للطاقة الشمسيةأسامة كمال وزير البترول الأسبق
كتب ـ عماد خيرة:

نفت وزارة الكهرباء والطاقة مزاعم المهندس اسامة كمال وزير البترول الأسبق فى احدى الصحف القومية أمس، والتى اتهم فيها مسئولين في الوزارة بالتعامل مع من أسماهم «مافيا الفساد» لتوريد 13 محطة كهرباء

متهالكة ومستعملة تم استيرادها على انها محطات جديدة.
أكد مصدر مسئول بالوزارة ان مزاعم وزير البترول الأسبق لا ترقى الى اتهامات يعتد بها ويطلقها شخص شغل منصب وزير فى يوم من الأيام. كما انها لا تستند لسند قانونى، وقال المصدر: إن ما دفع الوزير الأسبق لاطلاق هذه التهم هو غضبه لرفض مشروع تقدم به لإنتاج الطاقة الشمسية وتخصيص مساحات كبيرة من الأراضى للمشروع بالتعاون مع مسثمرين مصريين وأجانب.
أكد الدكتور اكثم أبوالعلا المتحدث الرسمى لوزارة الكهرباء ان  المهندس أسامة كمال ليست لديه المعلومات الكافية عن مشروعات إنتاج الكهرباء ولا يعلم ان إقامة محطة كهرباء تمر بمراحل

كثيرة وتتم وفقا للمعايير العالمية، وفقا لمتابعات جهات التمويل التى ترسل جهات فنية لمتابعة مصير أموالها التى استثمرتها فى مشروعات توليد الكهرباء فى مصر، ولا تسمح بالتلاعب خوفا على مصير قروضها. وأضاف «اكثم» ان جميع محطات الكهرباء التى انشئت خلال السنوات العشر الماضية تمت من خلال مناقصات عالمية روعى فيها الشفافية والعلنية، وبمتابعة من جهات التمويل التى قدمت قروضا ميسرة لإنشاء تلك المحطات ثقة فى انها ستسترد العائد من وراء قروضها فى قطاع الكهرباء المصرى, وأضاف «أبوالعلا» ان ما يشهد لقطاع الكهرباء ان البنك الدولى وبنك التعمير الأوروبى قدما الشكر له لالتزامه بجميع المعايير الدولية فى مناقصاته ولم تتلق أى شركة من شركات إنتاج كهرباء ولو
شكوى واحدة من الشركات الموردة لتأكدها من ان القائمين على تلك المناقصات التزموا بالمعايير الدولية فى تحليل واختيار الشركات الفائزة, وتساءل: كيف لمحطات إنتاج كهرباء مستعملة ان تتحمل هذا العبء من الاستهلاك الذى توفرة شركات الكهرباء للمواطنين يوميا.
ووجه مصدر مسئول رفيع المستوى بوزارة الكهرباء اللوم لوزير البترول الأسبق أسامة كمال قائلا: إن كانت لديك مستندات بما أعلنته من تهم لقيادات قطاع الكهرباء فلتتقدم بها للنائب العام فورا بدلا من تلويث سمعة اناس وطنيين يواصلون الليل بالنهار لخدمة وطنهم, وأضاف المصدر: على المهندس أسامة كمال ان يراجع تقارير الرقابة الإدارية ليعلم أن قطاع الكهرباء لا تشوبه شبه فساد, واتهم المصدر المهندس أسامة كمال بالمسئولية الكاملة عن انقطاع التيار الكهربائى خلال توليه منصب وزير البترول، قائلا: اسألوا المهندس أسامة عن مسئوليته فى أزمة تدهور إنتاج الغاز الطبيعى وعدم توفر الماوزت والوقود اللازم لتشغيل المحطات خلال توليه منصب وزير البترول، مما أثر بصورة سلبية على شبكة الكهرباء، مما أدي إلي غضب جماهيري، وكان وقتها يحتمى بنظام الإخوان الذى غفر له كل أخطائه.

أهم الاخبار