رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلاكيت عاشر مرة

بلاغ يتهم القرضاوى بالتحريض ضد الجيش

أخبار وتقارير

السبت, 05 أكتوبر 2013 13:10
بلاغ يتهم القرضاوى بالتحريض ضد الجيشالشيخ يوسف القرضاوي
كتب - رضا سلامة:

تقدم سمير صبري المحامي ببلاغ للنائب العام المستشار هشام بركات ضد يوسف القرضاوي لتطاوله علي جيش مصر العظيم وقادته وضباطه وجنوده  ودعوته المستمرة للتدخل الأجنبى فى شئون مصر، لمساندة جماعة الإخوان الارهابية  وتحقيق أهدافهما فى مصر يشبه موقف معاوية فى الفتنة الكبرى، حينما استعان ببعض أئمة الضلال.

ولانعلم  أى أجندة ينفذها "القرضاوي"؟، أهى أجندته الشخصية أم التنظيم العالمى لعلماء المسلمين والذى يرأسه وهو تنظيم وهمى لا يوجد فيه إلا هو شخصيًا؟ ام أجندة إجرامية قطرية ، ام أجندة التنظيم الدولي للاخوان الارهابين وان القرضاوى يدعو كل جمعة من فوق منابر مساجد دويلة قطر إلى حرب أهلية، واحداث الفتنة والوقيعة بين الشعب المصري وجيشة الباسل العظيم والدعوة المستمرة والمتكررة للعصيان والتحريض علي معادة الشعب لقواته المسلحة ٠
وبتاريخ الجمعة الموافق ٤/١٠/٢٠١٣ واصل القرضاوي تطاوله على الجيش المصرى، معايرا مصر

بهزيمتها فى حروب 48 و56 و67، زاعما أن الجيش المصرى هزم فى حرب 67 لأنه كان مشغولا بالسياسية، وأن "عبد الحكيم عامر" ورجاله انشغلوا بالأمور السياسية ونسوا الجيش.
وزعم هذا القرضاوي أمام الضلال  أن بعض الناس خافت من نصر جمال عبد الناصر فى هذه الحرب خوفا من أن تنتصر الديكتاتورية٠
واستطرد"القرضاوى" خلال خطبة الجمعة، قائلا: "انتصرنا فى 73 لوقوف الله معنا وتهليل الجيش المصرى بكلمة "الله أكبر" وأن الله أراد أن ينصر الجيش".
وحرض القرضاوى المبلغ ضدة على الجيش المصرى زاعما أنه قام بقتل الآلاف فى ميدانى رابعة العدوية والنهضة وعند الحرس الجمهورى، وأمام المنصة وفى أماكن شتى فى محافظات مصر، مطالبا الشعب بأن يواجه قواته المسلحة واضاف صبري ان  دعوة
القرضاوي أمام الضلال والخيانة  باطلة وغاشمة, وخلط فيها بين انتمائه لجماعة الإخوان ومصلحة الوطن العليا.. مما يتعين معة محاكمته بتهمة الخيانة العظمي حيث من الثابت كذلك ان كل خطب القرضاوي أمام الخيانة والضلال  أصابتها الهيستريا فكيف وهو أزهري ولد وترعرع في مصر وتعلم في أزهرها الشريف أن يتطاول علي جيش مصر العظيم ويدعو الي الفتنة والوقيعة وتحريض المصريين علي قواتهم المسلحة  فهو تجاوز كثيرا وانفلتت منه الأمور,وكلها خطب وفتاوي  آثمة, ومرفوضة و تعد في الدساتير والقوانين خيانة عظمي تعرض صاحبها للمحاكمة الجنائية لأن الدعوة إلي التدخل الأجنبي لا تقل جرما عن التخابر والتجسس ضد الوطن ذلك أنة  واصل في خطبته مسلسل التحريض علي القتل والعنف ضد الجيش والشرطة والشعب أيضا وان القرضاوي يدعو إلى العنف وإثارة الفتن وتقسيم الوطن وتحريضه علي قواته المسلحة بخلاف نشرة أخبار كاذبة بغية استدعاء واستعداء الخارج للتدخل في شئون الوطن وترويع وترعيب امن الوطن والمواطن .وقدم صبري أسطوانة مدمجة لخطبة القرضاوي وطلب احالة القرضاوي للمحاكمة الجنائية في حالة ثبوت الواقعة محل البلاغ  لارتكابه جريمة الخيانة العظمي

أهم الاخبار