رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..الدروس الخصوصية تنهش لحم أولياء الأمور

أخبار وتقارير

الجمعة, 04 أكتوبر 2013 10:54
فيديو..الدروس الخصوصية تنهش لحم أولياء الأمور
كتب - نسمة أمين والشيماء عبدالغني:

يعانى التعليم في مصر من انتشار ظاهرة خطيرة وهى الدروس الخصوصية والتى تستحوذ غالبًا على ما لا يقل عن 25% من دخل الأسرة.

هذه النسبة تضحى بها الأسر المصرية سنويًا فى تعليم يتم خارج المدرسة ولا تقتصر خطورة هذه الظاهرة على الإنفاق الذى تنوء به كواهل الكثير من الأسر والذى تقتطعه فى معظم الحالات من لقمة عيشها بل تمتد إلى تهميش دور المدرسة، حيث تعمل هذه الظاهرة على تفريغ مجانية التعليم وضياع جزء من موازنة الدولة هباءً لا نفع من ورائه.
وفى هذا السياق رصدت كاميرا "بوابة الوفد" معاناة الطلاب وأولياء الأمور في ظل تزايد ظاهرة الدروس الخصوصية وارتفاع اسعار الدروس.
يقول "احمد خالد" طالب بالثانوية العامة "الشعبة العلمية" إنه يعانى معاناة بالغة من مشكلة

الدروس الخصوصية.
وأشار إلى أن ارتفاع ثمن درس المادة الواحدة شهريًا يصل إلى 240 جنيهًا في مادة الفيزياء, و210 جنيهات في مادة الكيمياء, أما رياضيات2 فالحصة الواحدة بـ60 جنيهًا واللغة العربية بـ 130 جنيهًا, واللغه الإنجليزية بـ 140 جنيهًا, واللغة الإيطالية بـ 140.
وأوضح إسلام محمد طالب "بالشعبة الأدبية" أنه يعانى من اهدار الوقت بين المدرسة والدروس الخصوصية والارهاق اليومى بخلاف معاناة الأهل من المبالغ المدفوعة والتى تؤثر بشكل كامل على دخل الأسرة.
وأكد أن عدد الطلاب بالدروس الخصوصية تتراوح ما بين الـ30 طالبًا والـ40 طالبًا, فيعتبر فصل كامل العدد لايختلف عن المدرسة وبالرغم من ذلك يلجأ
الطلاب إلى المراكز والدروس الخصوصية وذلك لتقصير المدرسين فى الشرح بالمدرسة.
وفى السياق ذاته أضافت سارة أحمد "شعبة أدبية" أنها تلجأ للدروس الخصوصية نتيجه لاهمال المدرسين في أدائهم الوظيفى موكدة أنها لا تستفيد من المدرسة.
واعربت عن تعاطفها مع اسرتها التى تتكون من 3 أخوة آخرين متسائلة "ماذا تفعل أسرة لديها 4 أبناء يحتاجون العناية الكاملة من مصاريف؟".
واوضحت أن تدهور التعليم أدى إلى انعدام ثقة المواطن فى قدرة النظام التربوى بكل امكانياته المادية والبشرية والتقنية على أداء الدور التعليمى.
وأيدتها ندى محمود طالبة بالصف الثالث قائلة إن الكثير من الأهالى لايستطيعون تحمل عبء تلك المصاريف الباهظة معبرة عن غضبها من إضافت مادتين إلى الخمس مواد المقررين.
وقالت ندى "زمان الطلبة مكنتش بتقدر تذاكر5 مواد احنا هنقدر نذاكر إزاى 7 مواد"، مشيرة إلى أن درس مادة اللغة العربية بـ130 جنيهًا, واللغة الإنجليزية بـ140 جنيهًا, واللغة الألمانية بـ140 جنيهًا, والفلسفة وعلم النفس بـ170 جنيهًا, والاقتصاد والاحصاء بـ100 جنيه.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار