رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حمدين صباحي يلتقي سفير المكسيك بالقاهرة

أخبار وتقارير

الخميس, 03 أكتوبر 2013 15:52
حمدين صباحي يلتقي سفير المكسيك بالقاهرةحمدين صباحي
كتب- محمود فايد:

التقى مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي  اليوم الخميس، سفير المكسيك بالقاهرة خورخي ألباريس فوينتيس بمقر التيار الشعبي لاستعراض الأوضاع السياسية وبحث سبل تنمية العلاقات بين البلدين, وذلك في إطار الاتصالات التي تتم مع ممثلي المجتمع الدولي.


أعرب صباحي عن تقديره لحضارة المكسيك العريقة وتجربتها الديمقراطية الصاعدة، مؤكدا أهمية تقوية روابط العلاقات بين مصر ومحيطها العربي من ناحية، والمكسيك ودول أمريكا اللاتينية من ناحية أخرى لصياغة نظام عالمي جديد أكثر عدلا يراعي المصالح الوطنية لشعوب الدولتين، بعيدا عن التبعية السياسية والاقتصادية .

شدد صباحي على أن مصر التي قادت حركة عدم الانحياز التي جمعت الشعوب في قارات إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية

، تتطلع إلى تجديد هذا الإطار كي يلعب دوره في النظام الدولي الجديد ، بهدف التوصل إلى نظام دولي أكثر عدلاً وديمقراطية .
وأكد صباحي اهتمامه بالاستفادة من تجربة المكسيك الديمقراطية فيما يتعلق بإنشاء مفوضية مستقلة لإدارة الانتخابات والحياة الحزبية هناك، مشيرًا إلى أنه لمس في زيارته الأخيرة للمكسيك لحضور مؤتمر عن التحولات الديمقراطية في دول أمريكا اللاتينية مدى تقدم المكسيك في هذا الصدد.

وأشاد صباحي بالموقف المكسيكي الداعم للاقتصاد المصري خلال المرحلة الانتقالية الحالية ، مشيراً إلى ضرورة ترجمة هذا الموقف الإيجابي لينعكس
على عملية التبادل التجاري بين مصر والمكسيك خلال الفترة المقبلة، من خلال توسيع الاستثمارات المكسيكية العاملة فى مصر فضلاً عن الاستفادة من الخبرات الصناعية المكسيكية لتطوير الصناعة المصرية.

ومن جانبه، أكد السفير المكسيكي بالقاهرة أن بلاده تتطلع إلى تعميق وتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن هناك فرصاً كبيرة للتعاون بين البلدين فى مختلف المجالات، مؤكداً على ضرورة صياغة رؤية طويلة المدى لتوسيع الاستثمارات المكسيكية العاملة فى مصر .

وأعرب فونتيس عن أمله في أن تكمل مصر المرحلة الانتقالية بنجاح وتنتقل نحو تأسيس نظام ديمقراطي جديد يحقق لها المكانة التي تستحقها ، مؤكدا تفهم بلاده أن ما يجرى فى مصر حاليا هو شأن داخلى، ويجب عدم التدخل فيه، مشيراً إلى رغبته في الاستمرار في توطيد العلاقات بين البلدين فى جميع المجالات.