رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون يرون دعواتهم بالأوهام:

تظاهرات الإخوان في"6 أكتوبر"انتحارسياسي

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 15:58
تظاهرات الإخوان في6 أكتوبرانتحارسياسيبهاء ابو شقة و مصطفي بكري
كتب- محمود عبد المنعم:

أربعون عاما مرت علي تحرير تراب مصر غالي وارض الفيروز في السادس من أكتوبر عام 1973 دفع فيها الجيش المصري أرواحا غالية ودماءا طاهرة لتحرير أرضه وإعادة ترابه ...أربعون عاما مضت ولا يزال وهج الانتصار مشتعلا في قلب كل مصري ، حتي لو كان مولودا بعد تاريخ هذه الحرب المجيدة .

أربعون عاما تفصل المصريين عن يوم النصر العظيم ولو انك سألت أي مصري لقال لك أن هذا اليوم كأنه الأمس القريب ، أنها ذكري النصر التي أعادت الكرامة والعزة لجميع المصريين ، بل لجميع العرب ، بل لجميع الأحرار في العالم أجمع ... ذكرى النصر الذي التحم فيه الشعب مع الجيش وقدم أروع الصور للتفاني وبذل الجهد والعرق والغالي والنفيس في سبيل تحرير ترابه واستعادة كرامته .
أربعون عاما وما زال هذا النصر العظيم يدرس في أعظم الكليات الحربية العالمية ، وكيف أن الجيش المصري استطاع أن يقهر أسطورة الجيش الذي لا يقهر ، وأن يكسر ذراع العدو الصهيوني الطويلة ، وأن يجعل هذا العدو يعيد حساباته مرة أخري ، ويعترف بأن القوة فقط ليست هي التي تحمي أي دولة .

في ظل هذا الزخم التاريخي العظيم والفخر والفرحة اللذان يسكنان قلب كل مصري ، تأتي دعوات غريبة من جماعة باتت محظورة بحكم قضائي حيث دعا الإخوان إلى التظاهر يوم السادس من أكتوبر لإفساد فرحة المصريين بذكري نصر أكتوبر المجيد .

وانتشرت هذه الدعوات علي صفحات التواصل الاجتماعي "فيس بوك"،" وتويتر"، حيث دعت الجماعة المحظورة للتواجد في كل ميادين مصر وأهمها التحرير ورابعة والنهضة وتنظيم مسيرات ومظاهرات والاعتصام لإعادة الشرعية وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي حسب دعوتهم  .
ومن جانبه صف المستشار" بهاء أبو شقة" نائب رئيس حزب الوفد دعوات الإخوان للحشد بذكرى احتفالات نصر أكتوبر، بأنها بمثابة  انتحار مادي وسياسي للتنظيم، وأنها آخر وسيلة تستخدمها الجماعة ضد نفسها.
وأضاف "أبو شقة" في تصريحات لبوابة الوفد أن تنظيم الإخوان يعيش في خيال ووهم ولا يدرك حقيقة الوضع بالشارع المصري ومدي الرفض الشعبي له، لافتا إلى أن هذه الدعوات  تعطى رد فعل عكسي وتزيد من رصديها السلبي لدي المواطنين.
وقال أبو شقة إن الجماعة المحظورة تقدم الآن دليلاً واضحا على أنها  تريد إرهاب الشعب وترويع الآمنين والمساس بالمؤسسات العسكرية، لافتا إلى أنه بالعالم أجمع  لم يستطع أي تنظيم أن يقهر إرادة شعب يسانده جيش قوي وشرطة تخدم هذه الشعب، موضحا أن هذه الدعوات تعد آخر ما في جعبة الجماعة من سهام ، ولكن لن يوجه هذا السهم إلا إلى صدر الجماعة لتنتحر به سياسيا .
وأوضح أبو شقة لا أعتقد أن الجماعة لديها

القدرة على الحشد بعد تطهير سيناء من البؤر الإجرامية والقبض على القيادات حتي الصف الثالث، والتي كانت الجماعة تعتمد عليهم بشكل كبير في الحشد وأعمال العنف.
وأكد الدكتورحسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة دعوات الإخوان للحشد بذكرى احتفالات أكتوبر لإفساد فرحة المصرية بأنها دعوات جريمة ودعوات مريضة صادرة عن فكر مريض وخيال سقيم.
وقال نافعة في تصريحات لبوابة الوفد  أظن أن الشعب المصري لن يرحب بمثل هذه الدعوات خاصة وإنها تأتي في مناسبة غالية على كل مصري وهي الانتصار المجيد للجيش المصري في السادس من أكتوبر في ذكرى و استرداد تراب سيناء الغالي على كل مصري.
وأضاف نافعة أن إفساد هذه الفرحة جريمة لن يغفرها المصريين ،وأناشد تنظيم الإخوان أن كان لهم عقل يفكرون به وقلب يشعرون به أن يتركوا المصريين يحتلفون بهذا اليوم وأن لا يراق أي دم مصري في هذا اليوم العظيم الغالي على قلب كل مصري وطني يعشق تراب هذا الوطن .
وقال الكاتب الصحفي مصطفي بكري إن دعوات تنظيم الإخوان للحشد بالميادين واقتحام التحرير ورابعة بذكرى نصر أكتوبر سيعجل بالفصل الأخير من نهايتهم وسيكون نكسة عليهم حال لجوئهم للعنف.
وأشار بكري في تصريحات لـ"بوابة الوفد" أن الشعب المصري سوف ينزل بالملايين في ذكرى ملحمة العبور المجيدة للاحتفال بالنصر ولمطالبة الفريق أول عبد الفتاح السيسي بناءً على رغبة ملايين المصريين بالترشح للرئاسة.
وأضاف بكري، أن دعوات الإخوان للحشد ما هي إلا نوع من أنواع الكذب وإن دل فإنما يدل على أن الجماعة تريد إرهاب المصريين لعدم نزولهم للاحتفال بذكرى النصر المجيدة ، لإفساد اليوم وإفساد فرحة المصريين ، لافتا إلى أن الجماعة على يقين بأن هذا الاحتفال سيكون مؤمنًا من كل الجهات المسئولة.
وعلق الدكتور أحمد دراج القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني، علي دعودات تنظيم الإخوان للحشد بـ6 أكتوبر بميادين التحرير ورابعة قائلا: إن هذه الدعوات يجب أن يقدم من دعا لها إلى المصحة النفسية للكشف على قواه العقلية.
وأشار دارج إلى أن الجماعة المحظورة بشكل عام تعاني في الوقت الحالي من مرض الوهم، لافتا إلى أن من يفكر بأنه قادر علي كسر الشعب أو الجيش المصري في احتفالاته بذكرى نصر أكتوبر المجيد  فهو "مجنون" علي حد قوله.

وقال دراج بان هذه الدعوات الغرض منها تلويث كل شيء جميل في

هذا الوطن وهي أضغاث أحلام، لأن الشعب المصري وجيشه وشرطته متلاحمين لحماية مقدرات هذا الوطن، موضحا أن الجماعة المحظورة لم يعد لها مكان وسط الجماعة الوطنية المصرية، لأن هذه الجماعة لا وطنية لديها وتكره الدولة المصرية، وكانت تسعى إلى جعل مصر ولاية تابعة وليس دولة قائدة.

وأكد محمود العلايلي القيادي بحزب المصريين الأحرار أن دعوات تنظيم الإخوان للحشد بذكري احتفالات أكتوبر  تهدف لإفساد الفرحة في قلوب المصريين بالنصر وما يحمله هذا اليوم من مشاعر لدى جميع المصريين، لافتا إلى أن  هذه الدعوة لم يفكر فيها الإسرائيليين أنفسهم.

وقال العلايلي في تصريحات لبوابة الوفد إن الجماعة المحظورة باتت تعمل ضد الدولة المصرية وتريد أن تعكر صفو وجمال هذا اليوم الذي قدمت فيه مصر والقوات المسلحة شهداء من أجل استعادة تراب الوطن، والحفاظ على مقدراته.

وأضاف العلايلي من المتوقع تكرارالجماعة المحظورة مثل هذه الدعوات؛ لأن الهدف الحقيقي من مثل هذه الدعوات هو استفزاز الجيش والشعب والشرطة لحدوث مواجهات تنتج عنها مجازر لخلق حالة من عدم الاستقرار بالشارع المصري.

وأكدت نهلة الألفي رئيس لجنة الوفد العامة ببورسعيد ، أن يوم السادس من أكتوبر هو يوم تاريخي عظيم له طابع خاص في قلوب المصريين ، وفي هذا اليوم يجب أن يقوم الشعب المصري برد الجميل للقوات المسلحة علي ما أنجزته من ملاحم تاريخية في هذا اليوم العظيم يشهد لها  كل العالم حتي الآن .
وأشارت الألفي أنه يجب في يوم 6 أكتوبر القادم أن يهب الشعب المصري لرد جميل القوات المسلحة على مساندتها لمطالب الشعب في 30 يونيو وتحقيق رغباته في إزاحة حكم جماعة الإخوان.
وأضافت الألفي أنه لن يستطيع أحد أن يفسد فرحة الشعب المصري في هذا اليوم العظيم ولا شرعية غير شرعية الشعب التي أعلنها يوم 30/6 ، وتفويضه يوم 26/7 جيشه العظيم للقضاء علي الإرهاب وما يحدث من تجاوزات تتحملها جمعة الإخوان في ظل حالة الطوارئ الموجودة .
وتابعت إما إذا نزل الإخوان للتظاهر والاحتفال بشكل سلمي فمرحبا بهم ، وإذا لم يستطعوا فعل ذلك فيجب عليهم الجلوس في منازلهم ومشاهدة المصريين وهم يحتفلون بجيشهم العظيم ورد الجميل إلي القوات المسلحة .
وأوضحت الألفي أن كل بيت مصري له شهيد أو مصاب في الحرب المجيدة أو في أحداث العنف التي قامت بسبب تهور جماعة الإخوان المحظورة وستقوم لجنة بورسعيد العامة بالاحتفال بنصر أكتوبر داخل المحطة العسكرية ببورسعيد وقدم لقادة الجيش المصري التهاني ولرجال الشرطة أيضا التي وقفت بجانب القوات المسلحة للقضاء على الإرهاب ثم يتم الذهاب إلي ميدان الشهداء لوضع أكاليل الزهور علي قبر الجندي المجهول .

ورأي "شهاب وجيه" المتحدث الرسمي لحزب المصريين الأحرار دعوات تظاهر تنظيم الإخوان  في ذكري احتفالات السادس من أكتوبر بأنه تحدٍ صريح وعلني لإرادة المصريين لافتا إلى أن الحشد سيفشل فشل زريع بعزيمة المصريين.

وقال"وجية"إن هذا اليوم هو يوم انتصار القوات المسلحة على العدو بسيناء، ووضع يد مصر على أرضها وترابها الذي يمثل عند كثير من المصريين حبات ذهب موضحا أن المصريين لن يقبلوا أن تفسد فرحتهم جماعة محظورة تسعي للتخريب والعنف وهدم الدولة.

وتمني وجية  أن لا يحدث أي عنف في اليوم ، أو أي احتكاك من قبل الجماعة بالمواطنين أثناء احتفالهم بذكري النصر، موضحا أن الجماعة تصر على استفزاز الشعب بتلك الدعوات لإفساد الفرحة وإفساد الاحتفال بهذا اليوم .

أهم الاخبار