رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بشرط توقف حملات الاعتقال

الحرية والعدالة:مستعدون للحوار مع الحكومة

أخبار وتقارير

الأربعاء, 11 سبتمبر 2013 17:22
الحرية والعدالة:مستعدون للحوار مع الحكومةعمرو دراج، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة
وكالات

أكد "عمرو دراج"، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، استعداد الحزب للحوار مع السلطات الحالية.

وأضاف "لكن يجب أن تسبقه إجراءات ثقة دافعة له، تتوقف معها حملات الكراهية والاعتقالات ومواجهة المظاهرات السلمية وغيرها ما يمهد أرضية لحوار جاد".

جاء ذلك خلال استقبال حزب الحرية والعدالة، ظهر الأربعاء، وفد حزب الشعب التركي المعارض، خلال زيارته للقاهرة، التي التقى فيها عددا من الشخصيات السياسية والحزبية بمصر.

وكشف" دراج"، عن تفاصيل اللقاء، موضحًا أن الوفد التركي حضر لمقابلة حزب الحرية والعدالة، وليس التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض

الانقلاب، بناءً علي طلبه، بحضور عدد من الصحفيين الأتراك، وممثل للسفارة التركية بمصر، وممثل لوزارة الخارجية المصرية أيضا.

وقال دراج: "كنا حريصين علي أهمية استمرار العلاقات المصرية التركية بصرف النظر من في الحكومة أو المعارضة، وهذا علي مستوي العلاقات بين البلدين وليس العلاقة بين الأحزاب"، مشيرا إلى أن الوفد التركي أوضح عدم اعتراض وزير الخارجية الحالي نبيل فهمي على مقابلة حزب الحرية والعدالة عندما استشاره في هذا الأمر.

وتابع وزير التخطيط السابق: "سألنا الوفد التركي عن رؤيتنا للوضع الحالي في مصر وأوجه التعاون، ونحن قلنا بوضوح إن رؤيتنا للوضع المصري أن هناك ارتدادا عن المسار الديمقراطي، وصارت المشكلة في عدم وجود الديمقراطية، بغض النظر عن الوضع الحالي، ولازال لدينا حرص على عودة الديمقراطية والشرعية التي يمكن الحوار في ظلها بشأن المستقبل".

وحول طرح حزب الشعب التركي لأهمية الحوار بين "الحرية والعدالة"، والسلطات الحالية، أكد "دراج" أن الوفد لم يتطرق إلى هذا الأمر بصورة مباشرة، واكتفى باستطلاع الآراء، مؤكدًا على استعداد الحوار الذي يجب أن تسبقه إجراءات ثقة دافعة له، توقف معها حملات الكراهية, والاعتقالات, ومواجهة المظاهرات السلمية, وغيرها مما يمهد أرضية لحوار جاد، على حد تعبيره.

 

أهم الاخبار