رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدالمسيح:

تمثيل الكنيسة للأقباط بلجنة الخمسين "رمزى"

أخبار وتقارير

السبت, 07 سبتمبر 2013 19:37
تمثيل الكنيسة للأقباط بلجنة الخمسين رمزىالقس عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بالمطرية
كتب ـ حسام أبوالمكارم:

عقب إعلان تشكيل لجنة الخمسين لتعديل الدستور، تعالت أصوات الحركات القبطية للمطالبة بضرورة وجود تمثيل لأقباط بلجنة الخمسين بعيدًا عن الكنائس، معتبرين أن الكنائس ممثلة لشؤون الدين وأن التمثيل فى لجنة الخمسين على أساس ديني يزيد حدة الانقسام  بين أبناء الشعب المصري.

وقال القمص عبدالمسيح بسيط، كاهن كنيسة العذراء بالمطرية، إن مطالبة الأقباط بوجود تمثيل قبطى بعيد عن الكنيسة، أمر يؤكد أن الأقباط مصريين، ولهم الحق في الحياة كمواطنين مصريين.
وأوضح عبدالمسيح أن تمثيل الكنيسة للأقباط، تمثيل رمزي لتوضيح الشؤون

الخاصة بالأقباط في الدستور، مشيرا إلى أن الأقباط متمسكين بوضع دستور مدنى ليتجاوز فكرة التفرقة والتمييز بين أبناء الوطن الواحد.
وأكد عبد المسيح أن الكنيسة لا تعمل وحدها فى لجنة الخمسين وإنما يوجد لديها خبراء قانون دستورى يناقشون كل ما يدور فى لجنة الخمسين والأمور التى تهم الأقباط فى مصر، وأضاف أن الكنائس توافقت على" المادة الثانية" فى الدستور ولا جدال عليها بين الكنائس فى مصر والتى
تنص" الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع".
وطالب بحذف المادة الثالثة من الدستور لأنها تهدد استقرار المجتمع المصرى، مشيرا إلى أنها تسمح برجوع اليهود  إلى مصر والمطالبة بممتلكاتهم العديدة، مؤكدا على أن هذه الفقرة خطر على الأمن القومى المصرى.
وطالب كمال زاخر، المفكر القبطى، بضرورة تمثيل الأقباط فى لجنة الخمسين كمواطنين مصريين وليس على أساس الدين، حتى يسهل القضاء على فكرة الفتنة الطائفية.
فى هذا السياق أكد زاخر، أن الحقوق الوطنية للأقباط لا تمثلها الكنائس فى مصر، مشيرا إلى أنه من حق الأقباط المطالبة بتمثيلهم بعيدا عن الكنيسة لأنهم مصريين وأن هذا متعلق بالمواطنة والمساواة فى مصر.

 
 

أهم الاخبار