رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..اتحاد طلاب الجامعات: الحرس الجامعى عودة لأمن الدولة

أخبار وتقارير

السبت, 07 سبتمبر 2013 15:53
فيديو..اتحاد طلاب الجامعات: الحرس الجامعى عودة لأمن الدولة
كتبت- إسراء جمال و سارة حسام الدين وأيه الله محمد:

هم شعلة الأمل التى تسيرعلى هديها الأمة ،هم الانفجار الذى قلب الدولة رأسا على عقب، هم من استطاعوا فعل المستحيل وفتحوا باب الحرية أمام الشعب المصرى

ليخرج من صومعة الظلم والاستبداد ويعلن عن رفضه العيش فى دولة  الذل والخضوع هم "الشباب ".
رفض الطلاب باتحادات طلبة الجامعات المصرية فكرة عودة الحرس الجامعى إلى الجامعات مرة أخرة معتبرين ذلك عودة لأمن الدولة فى ذى جديد مؤكدين أن إعطاء الضبطية القضائية إلى الأمن الإدارى ستنحرف عن مسارها الطبيعى وهى الحفاظ على الأمن ومنع الفوضى الأمر الذي سيفتح باباً جديداً أمام الأمن لممارسة أعمال العنف ضد الطلاب الذين يمارسون العمل السياسى.
وأكدت "لميس الخطيب "رئيس اتحاد طلاب كلية الآداب بجامعة عين شمس"أن منح  الضبطية القضائية للأمن الإدارى بالجامعات  له إيجابياته وسلبياته ولكن السلبيات تطغى بشكل واضح مقارنة بالإيجابيات  فمن أهم هذه السلبيات على سبيل المثال  أن هذا الفكرة إذا  تم تطبيقها ستمثل خطرا على الطلاب  حيث أنها تعطى الحق للأمن أثناء المظاهرات بالقبض على المتظاهرين مستخدمين أساليب العنف أما على النحو الآخر فتتمثل الإيجابية الوحيدة  أن فرد الأمن  سيكون له الحق بالتدخل للقضاء على الفوضى وذلك على عكس ما كان يحدث فى الفترة الأخيرة خلال المشاجرات

التى كانت تحدث داخل الجامعة.
وأوضحت أن منح الضبطية لأمن الجامعة سيمثل خطوة للرجوع إلى العنف، مشيرة إلى أن الجامعة تحتاج إلى الوصول إلى  حل وسط وهذا الذى يسعى الاتحاد لتحقيقه بالتنظيم مع وزارة التعليم العالى.  
وأضاف كريم بلال " رئيس اتحاد طلاب جامعة عين شمس " أن عودة الحرس الجامعى يمثل أمرا شديد الخطورة  ولا يريد الاتحاد  العودة  إليه مرة أخرى.
و أوضح أن المشكلة فى تطبيق الضبطية  لاتتمثل فى  القبض على الطالب المشاغب فقط بل على الطلبة الذين يمارسون العمل السياسى داخل الجامعة.
وبين "بلال " أن محمد بدران "رئيس اتحاد طلاب مصر" أعلن عن رفض الطلبة لفكرة عودة  الحرس الجامعى مشيراً إلى أن أمن الجامعة قد تدرب بالفعل على التصدى إلى حالة الفوضى التى سادت مؤخرا بالشارع المصرى. 
وفى هذا السياق صرح  "هشام أشرف " رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة أن الاتحاد قد أعلن عن رفضه التام لمنح الضبطية القضائية للأمن الإدارى معللا ذلك أن الأمن غير قادرعلى تحمل تلك المسئولية وسيستخدمها ضد الطلاب  وقد تم إبلاغ
ذلك إلى الدكتور "جابر نصار " رئيس الجامعة " الذى أكد لنا أنه لن يتم إقرار تلك الفكرة إلا فى حالة موافقة الطلبة عليها مؤكداًعلى أن الحرس الجامعى خرج من الجامعة بأمر قانونى ويستحيل أن يعود إليها مرة أخرى.
وأشار "هشام" إلى أنه يتم الآن التواصل مع جميع الأسر المتواجدة داخل الجامعة باختلاف انتماءاتها ويتم عمل مؤتمرات لتقريب وجهات النظر ومنع الاستقطاب لأى فصيل  وأن أى أسرة ستقوم  بنشر سياسة معينة داخل الجامعة سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة معها و التى قد تصل إلى حد حل الأسرة بالكامل  موضحاّ أن وزير الداخلية أكد لهم خلال اجتماع أمس  أنه لن يتم عودة الداخلية مرة أخرى إلى الجامعة.
أما محمد شاكر "رئيس اتحاد طلاب حقوق لجامعة عين شمس"فقد رفض عودة الحرس الجامعى قائلاً إن عودة الحرس يعنى عودة أمن الدوله وتدخله السافر في شئون الطلاب بل ويصل الأمر إلي قرارت رئيس الجامعة نفسه ونحن كاتحاد طلاب نرفض عودته وهناك العديد من السبل لنشر الأمن داخل الجامعه نقترح إحداها بوضع وحدات أمن مدربة علي بوابة كل حرم للسيطرة علي الأمن بالخارج وحماية الطلاب بالداخل قائلا "رأس الثعبان يبث مخططاته من الخارج وليس الداخل" في محاولة للإشارة إلى محاولات مثيري الشعب من بث الفوضي داخل الجامعة.
وأضاف قائلاً إن الأحداث الأخيرة والصراع الدائر في الشارع المصري من الطبيعي إن ينعكس على الجامعة نفسها حيث إن الجامعة هى ملتقي كل التيارات فمن الطبيعي وجود الفصيل الإخوانى ولكنى أتنبأ أنه لن يكون موجوداً بشكله التنظيمى الذي رأيناه مؤخراً.
شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=1mr2vnamP4M

أهم الاخبار