رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون: الفترة المقبلة مرحلة "قطع رقاب"

أخبار وتقارير

الخميس, 05 سبتمبر 2013 19:32
سياسيون: الفترة المقبلة مرحلة قطع رقاب د.عمرو هاشم ربيع
كتبت- سالى حسن :

عادة العمليات الإرهابية لتطل علينا بوجهها القبيح بعد أن كانت توقفت منذ  التسعينات، لتشن حملتها المفترسة على الدولة لتحقيق أغراض خارجية، القصد منها تفتيت الدولة تحت شعار الشرعية, والإسلامية , وما شابه ذلك من ادعاءات كاذبة.. وهذا ما يجعلنا نتساءل عن كيفية مواجهة هذه العمليات الإرهابية .

قال دكتور عمرو هاشم ربيع ، الخبير بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام،  حذرتُ مراراً وتكرراً من  استخدام الإخوان أسلوب العنف الإرهابى فى الفترة المقبلة سيكون أشد جرماً , وباستخدام أساليب جديدة، فهم سيجددون نشاطاتهم الشعبية المتمثلة فى المسيرات والمليونيات , واقتحام السجون, وغيرها من العمليات الإرهابية, واستبدالها بالعنف الشخصى الذى يستهدف شخص بعينه, وذلك من خلال استخدام المفخخات والقنابل الموقوتة والحزام الناسف.
وأضاف هاشم، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، اليوم كان هناك استهداف خاص لاغتيال وزير الداخلية , وغداً سنشهد حملات اغتيال أخرى لشخصيات هامة،

وهذا ما نخشى حدوثه، ولذلك لابد من أن تكون المرحلة المقبلة مرحلة " قطع رقاب" , وذلك للقضاء على جميع العناصر الإرهابية من خلال تكثييف الحراسات المشددة على الأشخاص العامة, وليست فقط المتولية مناصب سياسية بالإضافة إلى إجراء عمليات إعلامية ترويجية لكى نعرف العالم ما هو الإرهاب , ومن المتسبب فى حدوث عمليات إرهابية ، مشيراً إلى أن فترة العمليات الإرهابية تعتبر فرصة ذهبية لتكثييف عمليات الضبط , والاعتقال دون أن يلومك أحداً.
وحذر، من أن تتسبب مثل هذه العمليات الإرهابية المفخخة في جعل مصر مثل العراق أو سوريا لأن الشعب المصرى متجانس ، مشيراً إلى تكرار  مثل هذه الكوارث الإرهابية خلال الأسابيع القادمة, واستمرارها لمدة أسبوعين أوشهروبعد ذلك ستنتهى نتيجة
للقبضة الأمنية المشددة , والحملات الاعتقالية التى ستجرى الفترة القادمة .
وأكد الدكتور مصطفى علوى ، أستاذ العوم السياسية بجامعة القاهرة ورئيس المركز الدولى لدراسات السياسة , والرأى العام،أن الدولة ستواجه مهمة صعبة في الفترة المقبلة لتأميين مؤسساتها, والشخصيات العامة المستهدفة ، ولذلك لابد من العمل على تفعيل شبكة معلومات مهمة, ودقيقة تتنبأ بالحدث, ولديها قدرة فائقة على سرعة اتخاذ القرار قبل حدوث الكارثة حتى نستطيع أن تتغلب على الأزمة قبل أن تصبح كارثة ، مطالبا بتطوير أجهزة إدارة الأزمات لكى تساعد الدولة على مواجهة الأزمات الإرهابية .
وأشار علوي إلى أن العربات المفخخفة وسيلة خطيرة جداً لدى الإرهابي لأنه يضمن بأنها تنفجر فى الهدف دون أن تضر العناصر الإرهابية , ويتم استخدامها بالرموت كنترول، ولذلك لابد على الدولة أن تكثف قبضتها الحديدية , وتقف بقوة أمام الهجمات الإرهابية حتى تقف نزيف العمليات الإرهابية المقصود بها تفتيت البلد، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستوضح وجود يد خارجية فى تلك العمليات الإرهابية من عدمه، ومن الضروري أن نعي جيداً أننا أمام عدوٍ إرهابي يريد تدمير كيان الدولة .

أهم الاخبار