رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تنقلاته الدائمة كانت بحزام ناسف

"حبارة" هرب مع مرسى من "وادى النطرون"

أخبار وتقارير

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 12:06
حبارة هرب مع مرسى من وادى النطرونعادل حبارة
كتب - محمد صلاح:

أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية أن عملية القبض على عادل حبارة هى أول بداية لتطهير سيناء من العصابات الإرهابية والتكفيرية.

وأشار المصدر أن عمليات الأمن والقوات المسلحة داخل سيناء، تسير بصورة قوية، ومبشرة بعد توجيه ضربات ناجحة ضد العصابات المسلحة، وهدم الأنفاق.
كما كشف المصدر الأمنى أن حبارة كان من ضمن الهاربين من سجن وادى النطرون ، مع مجموعة قيادات الإخوان ومرسي أيام ثورة يناير ، وأكد أن "حبارة" كان من ضمن أول تنظيم مسلح يعمل فى سيناء ،واشترك فى تفجيرات طابا وشرم الشيخ ،والتى استهدفت ضرب

السياحة ، وأشار المصدر الأمنى أن عملية ضبط حبارة تمت عن طريق المصيدة والتى ترتكز على تطويق موقع دخوله أى منطقة والإجهاز عليه ، حيث تم القبض عليه فى 5 دقائق بعد وصوله الى أحد الشوارع التجارية بالعريش لشراء مواد تفجيرية .
وأضاف المصدر الأمنى أن المعلومات التى وصلت عن حبارة أكدت أنه يتنقل بصورة دائمة ،مرتديآ حزامآ ناسفآ ، وأن لحظة القبض عليه تمت بطريقة المصيدة المفاجئة ،دون أن يحاول التحرك ،وأن
حبارة انضم إلى تنظيم التوحيد والجهاد من سنوات عديدة ، والتى ترتكز معظم عناصرها فى وسط سيناء وجبل الحلال .
وكانت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية قد استمرت فى ملاحقة العناصر الجهادية المتورطة فى ارتكاب الأعمال الإرهابية بشمال سيناء واستهداف القوات والمنشآت الحكومية والشرطية، وتمكنت بالتنسيق مع الأجهزة بمديرية أمن شمال سيناء من ضبط كل من المتهم عادل محمد إبراهيم وشهرته (عادل حبارة) والهارب من حكم بالإعدام في قضية أحداث تفجيرات دهب وطابا،والذى كشفت التحقيقات معه عن تورطه فى عمليات قتل الضباط والجنود فى سيناء ، فضلا عن المتهمين أحمد مصلح سليمان أبو حرازو مصلح سليمان أبوحراز ،وعثر بحوزتهم على قنابل يدوية، والمذكورون من أخطر العناصر الإرهابية والمطلوب ضبطهم فى العديد من القضايا.
 

أهم الاخبار