رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء..

إلغاء المناورات العسكرية لن يؤثرعلي الجيش

أخبار وتقارير

الجمعة, 16 أغسطس 2013 15:19
إلغاء المناورات العسكرية لن يؤثرعلي الجيش سامح سيف اليزل
كتب- إسراء جمال:

دولة تسيرعلى خطى ثابتة فى تفتيت الدول العربية وتحقيق سيادتها  ونشر فاشيتها قامت على سياسة التخريب والتدمير وذلك من أجل تحقيق سيطرتها على الشرق الأوسط بأكمله رغبة فى سقوط الدول العربية دولة تلو الأخرى إنها " الولايات المتحدة الأمريكية".

جاء موقفها المؤيد لأحداث الخامس والعشرين من يناير مختلفًا تماما عن موقفها المعادى لثورة الشعب فى أحداث الثلاثين من يونيو وذلك فى محاولة منها للقضاء على الهوية المصرية  والتى انتهت بتصريح الرئيس الأمريكى "باراك أوباما " بمنعه للمناورات النجم الساطع مع الجيش المصرى .
ويرى اللواء"سامح سيف اليزل"رئيس مركز الجمهورية للدراسات السياسية والاستراتيجية،أن إلغاء مناورات النجم الساطع ليس لها أى تأثير على قوات الجيش المصرى موضحا أن إلغاءها كان متوقعًا  والقوات المسلحة تقوم ببرامج تدريبية لرفع الكفاءة القتالية موضحا أن الولايات المتحدة تزعم أنها  بذلك تمارس بعض الضغوط على الجيش المصرى.
ويشير إلى  أن المساعدات الأمريكية من المتوقع أن يتم تجميدها وليس ألغاؤها لافتا إلي أن قواتنا

المسلحة قادرة على حماية الوطن ضد أى عدوان أو استقواء من الخارج والمستفيد الأول والأخير من إلغاء مناورات النجم الساطع هو الجيش الأمريكى.
ويؤكد "أحمد دراج" القيادى بجبهة الإنقاذ وحزب الدستورأنه لايوجد قيمة لإلغاء هذة المناورات فى هذا الوقت وذلك لأن الجيش منشغل بالتأمين الداخلى للبلاد وهذه التصريحات توضح نية الإدارة الأمريكية وسعيها لقطع العلاقات بين الشعب المصرى والإدارة ذاتها موضحا أن الشعب لايريد التعامل مع جيوش امبريالية دعامة للإرهاب .
ويوضح أن الجيش يمكن أن يكتفى بمناوراته مع الكتلة الشرقية مؤكدا دعم  الشعب المصرى للسيسى فى أى إجرءات يتخذها ضد الجيوش الأمريكية فلكل فعل رد فعل وعليهم أن يعلموا أن أى إجراء ضد الشعب المصرى سيكون له رد فعل قاسى وسيعلن عن رفضه للمساعدات الأمريكية موضحاً أن الشعب المصرى مستعد لتمويل جيشه حتى
لو كان ذلك على حساب قوت عيشه.
فيما أعلن اللواء"عبد المنعم كاطو" الخبير العسكرى أن إلغاء تلك المناورات كان فى الأصل طلباً من قواتنا المسلحة وذلك لاهتمامها بالتأمين الداخلى وتهدئة أوضاع الوطن وإلغاء هذة المناورات من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لايعطى له أى أهمية .
ويشيرأنه قد تم بالفعل أيضاً الغاء التدريب البحرى مع تركيا وذلك وفقا لموقف تركيا المعادى بداية من ثورة 30 يونية لافتا الي ان استمرار المساعدات العسكرية الامريكية لمصرهو فائدة لصالح الولايات المتحدة أكثر من الشعب المصرى وقد أعلن وزير الدفاع الامريكى عقب تصريحات أوباما عن أستمرار المعونة الامريكية .

وفى هذا الاطار يبين اللواء عبد المنعم سعيد رئيس جهاز عمليات القوات المسلحة الأسبق أن ما حدث من قبل الولايات المتحدة الامريكية مهو الانوع من الغش السياسى الرخيص وهذة المناورات كان من المتوقع الغاؤها من قبل الجيش المصرى وهذة الاجراءات ماهى الاوسيلة للضغط على السلطات المصرية لاتاحة فرصة للأخوان على الطريقه الامريكية .
ويعتبر أن استقالة البرادعى قد أعطت فرصة للخارج أن يستخدمها كدليل على ما يروه أحداث تدل على العنف ويطالب ان يتوجة الشعب المصرى بمبادرة وطلب لآلغاء المعونة الامريكية وذلك حتى تستطيع قواتنا المسلحة القضاء على الأرهاب وتطهير الدولة .

أهم الاخبار