رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القومى لحقوق الانسان يتبنى مواقف الاخوان

أخبار وتقارير

الخميس, 01 أغسطس 2013 01:43
القومى لحقوق الانسان يتبنى مواقف الاخوانالاشتباكات فى منطقة المنصة

كشف نشطاء سياسيون عن فضيحة تورط اعضاء فى المجلس القومى لحقوق الانسان لدعم الرئيس المعزول محمد مرسى وجماعة الاخوان ومحاربة الثورة الشعبية التى اطاحت بمرسى.

اكد النشطاء قيام عبد الله الاشعل عضو المجلس بارسال مذكرة للشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية الحقوقية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية تتضمن معلومات غير دقيقة عن احداث طريق النصر بالقاهرة واحداث مسجد القائد ابراهيم بالاسكندرية معتمدة على رواية جماعة الاخوان. اشار النشطاء الى تجاهل المذكرة العمليات الارهابية فى سيناء و عمليات قتل وتعذيب المصريين داخل مناطق الاعتصام لاعضاء جماعة الاخوان.
وفيما يلى نص المذكرة الصادرة بتاريخ 17 يوليو 2013 رغم ان احداث المنصة والقائد ابراهيم وقعت فجر يوم 28 يوليو :
يتابع المجلس القومى لحقوق الأنسان بأهتمام بالغ الصور المأساوية فى جميع ميادين مصر حيث تسقط أعداد من شباب

مصرفى أعمال عنف غير مسبوقة ولذلك فإن المجلس يدين بشدة كل أعمال العنف والتحريض خاصة أمـــــــام النصب التذكارى بمدينة نصر فجر اليوم 17 يوليو، ومحاصرة المصلين بمسجد القائد أبراهيم بمدينة الأسكندرية .
وقد لاحظ المجلس أن حالة التوتر السياسى والأجتماعى الحادة تؤدى إلى تدهور حالة حقوق الأنسان ووقوع أنتهاكات خطيرة للحق فى الحياه والحرية وأشاعة قيم عدم التسامح والتحريض المتبادل. ولذلك فإن المجلس يطالب السلطات المصرية بما يلى:
أولا:ادانة كافة المجازر التي ارتكبت ضد المدنيين السلميين في جميع الساحات خاصة امام النصب التذكاري بمدينة نصر ويحمل السلطات مسؤولية تأمين كافة المصريين وعدم التهاون في قمع العنف ايا كان مصدره وادانة ازهاق الارواح
خارج دائرة القانون.
ثانيا: سرعة أنجاز التوافق الوطنى كأطار سياسى لوقف هذه الأنتهاكات مهما كانت الصعوبات ودون أقصاء لأى طرف.
ثالثا: التمسك بقيم التسامح ووقف التحريض وروح الأنتقام.
رابعا: التأكيد على سيادة حكم القانون وعدم الأفلات من العقاب.
خامسا: ضرورة أجراء التحقيق العادل والناجز فى كل أعمال العنف وأراقة الدماء خاصة في النصب التذكاري والمنصورة وغيرهما
سادسا : أتخاذ كافة الأجراءات اللازمه لاستعادة الأمن والأستقرار حفاظاً على حقوق المواطنين.
سابعا: أشراك المجلس فى لجان التحقيق ولجان المصالحة.
ثامنا: الأستجابة لطلب المجلس السابق تقديمه للسيد الرئيس المؤقت بالسماح لوفد من المجلس بزيارة الرئيس السابق الدكتور/ محمدمرسى والمحبوسين.
تاسعا حماية الحريات العامة وحق التعبير والاحتجاج السلمي
عاشرا ضرورةاعلان الحداد علي قتلي المجازر باعتبارها كارثة قومية ولايجوز التمييز بين دماء المصريين فالجريمة واحدة والروح الانسانية مقدسة بصرف النظر عن انتماءاتهم السياسية
حادي عشر تضافر جميع الجهود ضد الارهاب للوطن والمواطنين مع ضرورة التزام القانون وقيم المواطنة
ثاني عشر ضرورة الاسراع في استئناف المسيرة الديموقراطية والدستورية
السفير الدكتور/ عبد الله الأشعل
الأمين العام
للمجلس القومى لحقوق الأنسان
القاهرة فى 17/7/ 2013

أهم الاخبار