رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمن يفض اشتباكات مؤيدي ومعارضي مرسي بقليوب

أخبار وتقارير

الاثنين, 22 يوليو 2013 19:29
الأمن يفض اشتباكات مؤيدي ومعارضي مرسي بقليوبصورة أرشيفية

كتب – أحمد دراز:

نجحت أجهزة الأمن بالقليوبية في السيطرة على الاشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي وإعادة فتح طريق القاهرة-الإسنكدرية الزراعي أمام حركة مرور السيارات بعد قطعه لمدة بلغت 7 ساعات .

وكان  مؤيدو مرسي قد نظموا مسيرة قاموا خلالها بقطع الطريق بمدينة قليوب والاشتباك مع الأهالي والشرطة ما أسفر عن سقوط قتيلين ومصاب.
كما كشف مصدر أمني عن إصابة المقدم هشام عبد الصمد الضابط بإدارة مرور القليوبية بجرح قطعى بالرأس

بسبب "طوبة ألقاها أنصار "الإخوان" عليه أثناء قطع الطريق.
وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط 20 من مثيري الشغب خلال الأحداث التي تسببت في تحطم عددا من سيارات الشرطة وسيارات المواطنين التي تواجدت علي الطريق وقت الاشتباكات.
كما تم السيطرة علي بعض المتظاهرين المؤيدين للمعزول حاولوا إثارة الشغب بميدان المؤسسة بعد أن طاردتهم قوات الأمن من الدائري حتي الميدان خلال
فتح الطريق.
ومن جانبه، قال اللواء محمود يسري مدير أمن القليوبية إن "عدد كبيرا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين قامو بقطع طريق "مصر-اسكندرية" أمام قرية ميت حلفا، ومنعوا مرور السيارات من الاتجاهين، موضحًا أنه تم الدفع بقوات احتياطية وتم التعامل معهم عقب تعديهم على قوات الشرطة بالطوب والحجارة.
وأضاف مدير الأمن أن "الأهالى والقوات المسلحة انضمت لقوات الشرطة فى التعامل مع مؤيدى المعزول، وتم فتح الطريق وإعادة الحركة المرورية بعد توقفها منذ ظهر اليوم"، مشيرا إلى أن فرق مكافحة الشغب لم تستخدم سوى الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين وفتح الطريق.


 

أهم الاخبار