على مسئواية رئيس حزب شباب مصر :

مقر رسالة بالمقطم كان مخزن سلاح للإخوان

أخبار وتقارير

الأحد, 21 يوليو 2013 23:28
مقر رسالة بالمقطم كان مخزن سلاح للإخوانأحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر
كتبت- سالي مزروع:

حذر الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر من الحملات المشبوهة التي تقودها جمعية رسالة فى كافة وسائل الإعلام المصرية ، والتي تحاول أن تنفي فيها علاقتها بجماعة الإخوان،

مؤكدا أن الجمعية يديرها فى الخفاء قيادات مكتب الإرشاد لحسابهم الخاص طوال السنوات الماضية ويتم توجيه كافة التبرعات التى تتلقاها الجمعية لخدمة أغراض الإخوان .

قال رئيس حزب شباب مصر أنه كان شاهد عيان هو والمئات من أهالى المقطم على تحول فرع الجمعية بالمقطم إلى ثكنة عسكرية إخوانية على أثر إشتعال المظاهرات التى إندلعت قبل 30 يونيو الماضى ضد جماعة الإخوان ، وحاصرت مكتب الإرشاد بمنطقة المقطم حيث إستقبل مقر الجمعية الكثير من الأتوبيسات القادمة من عدد من المحافظات والتي كانت تحمل المئات من العناصر الإخوانية التي قدمت للتصدي للمظاهرات الرافضة لحكم محمد مرسي ، وعندما قام أهالي المقطم بمنع دخول الأتوبيسات للمقطم وتوجهها ناحية مكتب الإرشاد من إتجاه مدينة نصر

توقفت هذه الإتوبيسات عند فرع جمعية رسالة والموجود فى مدخل المقطم وإحتشد المئات من الإخوان داخل الجمعية وخرجوا مسلحين ببنادق خرطوش وطبنجات 9مللى وأسلحة بيضاء وتوجهوا سيرا على الأقدام إلى مكتب الإرشاد ، فى ذات الوقت الذي توجهت فيه عدد من السيارات الملاكي إلى فرع جميعة رسالة بالمقطم ليتضح أن من بين الذين كانوا يستقلون هذه السيارات بلطجي خيرت الشاطر المسمى أحمد المغير ثم توجه المغير وسط حشد من الإخوان إلى مكتب الإرشاد .

لتنتهى تلك المظاهرات بمقتل عدد من المتظاهرين على يد بعض القناصة الذين إعتلوا نوافذ مكتب الإرشاد بالرصاص الحي .

وكشف الدكتور أحمد عبد الهادي علاقة مأمور قسم شرطة المقطم العقيد طارق البدوي بخيرت الشاطر وجماعة الإخوان ، مؤكدا أنه كان يعمل طوال العام الماضي بتعليمات من

مكتب الإرشاد، حيث رفض تحرير محضر لأهالي المقطم الذين كشفوا عن تحول جمعية رسالة لمخزن سلاح للإخوان ، وهو ماتم الكشف عنه خلال مظاهرات 30 يونيو الماضي وتداعياتها، حيث تقدم حزب شباب مصر بشكوى لوزير الداخلية حملت رقم 1379/م فرقة الجنوب بتاريخ 2يوليو2013م  والتي كشفت علاقة مأمور قسم المقطم بجماعة الإخوان إلى درجة تمركز بلطجية الإخوان بقسم شرطة المقطم  للإعتداء على كل العناصر المعارضة لجماعة الإخوان بالتنسيق مع العقيد طارق البدوي نفسه .

وأوضح رئيس حزب شباب مصر أن أهالى المقطم عندما علموا بعلاقة جمعية رسالة بالإخوان وتحولها لمخزن سلاح لهم وثكنة تستقبل عناصرهم وأن الجمعية المذكورة تعمل لحساب مكتب الإرشاد قاموا باحراق بعض الأتوبيسات التى كانت تقل عناصر الإخوان والذين كانوا يتجهوا لمقر الجمعية ومنعوا التعامل مع الجمعية نهائيا فى ذات الوقت الذى رفض فيه مأمور قسم المقطم تحرير محضر بهذه الوقائع لعلاقتة الوطيدة بالجماعة داعيا بعض الإعلاميين الذين يتبنون حملات للدفاع عن جمعية رسالة التوقف عن عملية الدعم فورا خاصة وأن التبرعات التى تتلقاها الجمعية توجه لخدمة أهداف الإخوان وهو مادفع مئات من رجال الأعمال عن التوقف عن دعمها بعد معرفتهم بصلتها بالجماعة المذكورة .

 

 

 

أهم الاخبار