رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصيادون للحكومة:"نريد حياة كريمة"

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 11 يونيو 2013 15:54
الصيادون للحكومة:نريد حياة كريمة
كتبت- سارة شريف وإيمان أنور:

يعيش الصيادون ليل نهار صيفاً شتاءً فى البحر وبالرغم من ظروف عملهم القاسية لم توفر الدولة لهم سبل الحياة الكريمة من احتياجهم للجاز والبنزين لتشغيل مراكبهم فضلا عن عدم توفير الأمن لكى يستطيعوا مزاولة عملهم.

"بوابة الوفد" رصدت حياة الصيادين والصعوبات التى تواجههم خلال ممارسة عملهم.
حيث أعرب محمد السيد أحد الصيادين عن حزنه بسبب توقف عملهم، قائلاً "لا يوجد سمك فى البحر زى الأول والسياحة وقفت".
واشتكى أيضاً من عدم وجود

الأمن وكثرة البلطجة فى الفترة الحالية متمنيا عودة أيام جمال عبدالناصر والسادات ومبارك، قائلاً "الأيام زمان كانت حلوة أوى لكن دلوقتى أصعب".
كما عبر صياد آخرعن استيائه الشديد من عدم قدرته على  الحصول على الجاز والبنزين، مضيفا "بالرغم من وجود تراخيص للمراكب الا اننا نضطر إلى شرائه من السوق السوداء".
كما طالب آخر بإنشاء نقابة للصيادين تدافع عن حقوقهم وتكون
مسئولة عنهم، مطالبا برفع قيمة المعاش الذي يحصلون عليه ويبلغ200جنيه أو 300 جنيه بحيث يوفر لهم حياة كريمة.
كما طالبت زوجة احد الصيادين بتوفير مسكن لهم، قائلة "نطلب فقط سكنا يحمينا فى الصيف والشتاء".
وأعربت زوجة صياد آخر عن استيائها من فرض الضرائب على المراكب، قائلة "مفيش شغل ولازم الحكومة توفر لنا شغل الاول علشان نقدر ندفع الضرائب". 
كما اشتكى أحد الصيادين من رفض العاملين فى محطات البنزين التعامل معهم برخصة قيادة المركب كما كان في السابق، مشيرا الى ان محطات البنزين اصبحت تشترط ضرورة الحصول على تصريح من وزارة التموين لشراء البنزين.

أهم الاخبار