رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئاسة: لن نلجأ للحل العسكرى مع إثيوبيا

أخبار وتقارير

الجمعة, 07 يونيو 2013 14:05
الرئاسة: لن نلجأ للحل العسكرى مع إثيوبياعصام الحداد
بوابة الوفد - متابعات:

قال مستشار الرئيس المصري للشئون الخارجية عصام الحداد، إن القاهرة “لن تلجأ إلى الحل العسكرى” لحل الأزمة مع إثيوبيا حول سد النهضة.

وأوضح الحداد في تصريحات نقلتها شبكة سكاي نيوز عربية أثناء زيارة له في لندن، أن ما أذيع على التليفزيون المصري هو مناقشات سياسية حول الموضوع تختلف تماما عن الموقف الرسمي.
وطرح الحديث عن حل عسكري لأزمة سد النهضة الذي شرعت إثيوبيا في تشييده على النيل الأزرق، أحد أهم روافد أطول نهر في العالم، خلال جلسة حوارية للرئيس المصري محمد مرسي مع بعض القادة السياسيين، ولم يكونوا على علم بأن الجلسة تذاع على

الهواء مباشرة.
وقد يؤثر بناء السد على حصة مصر من مياه النيل، والتي تبلغ نحو 55.5 مليار متر مكعب سنويا، وفقا لاتفاقيات دولية وقعت عامي 1929 و1959.
وأثارت القضية ضجة في الشارع المصري، وزادت من سخط قطاع عريض من المصريين على الرئيس المنتخب قبل عام والمنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، وحكومته التي تواجه أزمات اقتصادية وسياسية وأمنية كبيرة.
وقال الحداد إن الحديث عن حل عسكري “غير مقبول لأنه لم تتم مناقشة حلول أخرى” حسب تعبيره، موضحا: “الاجتماع كان مع سياسيين
من جميع أطياف المجتمع المصري وبإمكان أي منهم أن يقول ما يريد، لكن لم يتحدث مسؤول رسمي عن هذا الحل”.
وعن الطرق الأخرى للحل قال: “سنذهب إلى الطرق الشرعية ونعتمد على الاتفاقيات التاريخية التي يجب أن تحترم. وعبر الدبلوماسية يمكن إيجاد حل يرضي جميع الدول، كما يمكن أن نلجأ أيضا إلى الدبلوماسية الشعبية”.
وأضاف مستشار مرسي: “نحن نحترم الدول التي تمتلك طموحا لبناء مشروعات على مجرى النهر من أجل تطوير نفسها، ونحن سعداء بهذا وندعمه، كل ما نطلبه دراسات كافية لتأثير ذلك على حصتنا من المياه وبالتالي على حياة المصريين”.
وتقول الحكومة الإثيوبية إن سد النهضة الكبير الذي يجري تشييده في منطقة بني شنقول قماز المتاخمة للسودان، سيولد طاقة تبلغ 6 آلاف ميجاوات، وهو ما يعادل إنتاج 6 محطات للطاقة النووية.

أهم الاخبار