رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الزراعة يتجاهل اتخاذ اجراءات احتياطية

أخبار وتقارير

الخميس, 23 مايو 2013 19:00
وزير الزراعة يتجاهل اتخاذ اجراءات احتياطيةالعربى ورمزى والجيزاوي

تصاعدت المخاوف من مخاطر السلالة الجديدة لمرض انفلونزا الطيور وسط تجاهل تام من وزارعة الزراعة المصرية اتخاذ اى اجراءات احترازية لمنع وصول الفيروس الى مصر.

اكدت مصادر عاملة فى مجال صناعة الدواجن بمصر ان السلالة الجديدة من الفيروس – وهى شديدة الخطورة على البشر وتؤدى الى الوفاة - ممكن ان تتسلل الى مصر من خلال منتجات الطيور او الاعلاف المستوردة من الصين . كانت خسائر الصين الناتجة عن الفيروس الجديد لانفلونزا الطيور H7N9 قد بلغت 6,5

مليار دولار والوفيات 36 حالة وفاه من اجمالى اصابات 130 بالعدوى. وحذر الدكتور هشام العربى خبير الدواجن بمركز البحوث الزراعية من ان السلالة الجديدة من الصعب اكتشافها مبكرا لقلة خطورتها على الدواجن مما يجعل من الصعب اكتشاف انتشارها وسط قطعان الدجاج وبالتالى تنتقل وتصيب العدوى البشر باصابة قاتلة فى الجهاز التنفسى تفضى الى الموت. وقال العربى: من الضرورى سرعة تحرك وزير الزراعة الجديد،
الدكتور أحمد محمود الجيزاوي  لاتخاذ الاحتياطيات الاحترازية الضرورية قبل الفاس ما تقع فى الراس."
وقال الدكتور فريد كمال رمزي أستاذ تربية الدواجن بكلية الزراعة جامعة القاهرة ان هذه العترة الجديدة من إنفلونزا الطيور ليست شديدة الضراوة على الدواجن مثل العترة السابقةH5N1 والتي كانت تسبب نفوق حوالي100% من الطيور المصابة والتي علي أساسها كان المربي يأخذ احتياطاته بمجرد ظهورها, لكن العترة الجديدة شديدة الضراوة علي الإنسان وقليلة بالنسبة للدواجن.
ودعا الدكتور رمزى الى سرعة منع استيراد أي منتجات طيور أو أعلاف أو مكونات الأعلاف من الصين حتي لا يتسرب هذا الفيروس الجديد الى مصر, ويصعب علينا بعد ذلك التخلص منه,

 

أهم الاخبار