رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

الكشف عن تعاطي المخدرات بين موظفي القطاع الخاص.. العلاج بالمجان

أخبار وتقارير

الخميس, 19 يناير 2023 22:53
الكشف عن  تعاطي المخدرات بين موظفي القطاع الخاص.. العلاج بالمجانتعاطي المخدر
كتب ـ عمرو هلالد

 جهد كبير بذله صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي في حملات الكشف عن المخدرات في الجهاز الإداري للدولة بدأت منذ مارس 2019، وتوجت بالنجاح في تقليل نسبة التعاطي، التي بلغت آنذاك 8% من الموظفين ووصلت 1% خلال الفترة الحالية.

 

 تفاصيل الكشف عن تعاطي المخدرات:

 

 قال الدكتور عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، إن موظف الجهاز الإداري للدولة الذي يتقدم طواعية للعلاج من تعاطي الإدمان، يحصل على العلاج مجانًا، كاشفًا عن آخر تفاصيل الكشف عن تعاطي المخدرات فى الجهاز الإدارى فى الدولة.

 

 اقرأ أيضًا: فصل 1000 موظف من الجهاز الإداري للدولة

 

 أوضح أن حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بدأت منذ أكثر من 4 أعوام من مارس 2019، منوهًا أن الصندوق تمكن من الكشف على 627 ألف موظف حتى اليوم، مشددًا على أن هناك نسبة تعاطى المخدرات انخفضت من 8% فى مارس 2019 حتى 0.7% 2023.

 

 أكد عمرو عثمان أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى يقدم خدماته لشركات القطاع الخاص التى تطلب المساعدة فقط، وبالفعل حدث خلال السنوات الماضية وطلبت الشركات خدمات الصندوق، وأن الموظف الذي يتم الكشف عليه من خلال اللجان المشكلة من وزارة الصحة والصندوق ومصلحة الطب الشرعي وتبين مباشرة عمله تحت تأثير المواد المخدرة يكون الفصل مصيره الحتمي لأنه

لم يتقدم للعلاج.

 

 وأشار إلى أنه جرى فصل ما يقرب من 1000 موظف، لافتًا إلى أنه جرى إعطاء فرصة للتقدم الطوعي للعلاج، وما زال الباب مفتوحًا وسيحصل على العلاج مجانًا وفي سرية تامة، والإجراءات الإدارية تتم مع جهة العمل.

 

 ونوه أن الصندوق يعاني في الفترة الحالية من زيادة المخدرات التخليقية لأن بها إشكالية نظرًا لارتباطها بالأمراض النفسية بشكل كبير، وبالتالي يكون بها مراحل علاجية تسمى بالتشخيص المزدوج ما بين النفسي والإدمان.

 

 ولفت أن مراحل علاج الإدمان تبدأ من سحب المخدر من الجسم وتستغرق من 10 إلى 15 يومًا، ثم مرحلة التأهيل النفسي والاجتماعي وتستغرق من شهر إلى 3 أشهر، ثم مرحلة المتابعة من خلال العيادات الخارجية.

 

 وكشف أن الحشيش الأكثر انتشارًا بين موظفي الجهاز الإداري للدولة، يليه مخدر الهيروين والترامادول وأيضًا المخدرات التخليقية. 

 

 للمزيد من الأخبار.. اضغط هنا.