رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخارجية: إرادة سياسية حقيقية لتعزيز مكانة مصر

أخبار وتقارير

الجمعة, 03 مايو 2013 13:31
الخارجية: إرادة سياسية حقيقية لتعزيز مكانة مصرالسفير محمود عوف
بوابة الوفد - متابعات:

أكد السفير محمود عوف وكيل اول وزارة الخارجية ومساعد الوزير للشئون الثقافية ان هناك ارادة سياسية حقيقية لتعزيز قوة مصر الثقافية فى كافة أنحاء العالم استنادا لرصيد وثقل مصر ومكانتها.

وقال السفير محمود عوف فى تصريحات لوكالة انباء الشرق الاوسط اليوم ان هناك اهتماما بتفعيل إقامة الاسابيع الثقافية المصرية بالخارج بحيث تشمل مجموعة من المعارض الفنية و عروضا للفرق الفنية المختلفة و عرضا للمستنسخات من الآثار المصرية القديمة و عروضا لأفلام و مسلسلات بهدف تعريف الدول المختلفة بالثقافة و الحضارة المصرية بالاضافة الى جذب المزيد من السياح و المستثمرين إلى مصر.
وأضاف أن هناك تنسيقا مستمرا وتعاونا ملموسا من كافة الجهات الرسمية المصرية مثل وزارات الخارجية والاستثمار والسياحة.
وأشار إلى أن الدول الأفريقية سيكون لها الأولوية لإقامة تلك الاسابيع الثقافية المصرية

بها ثم الدول الآسيوية بهدف تعريف الشعوب الأفريقية بالبعد الأفريقي لمصر و سيتم اختيار الفرق و العروض طبقا لطبيعة كل دولة وعلاقات مصر معها فمثلا يمكن اختيار فرقة النوبة للفنون الشعبية للسفر إلى دولة إفريقية و فرقة اخرى تقدم الفن الحديث لدولة أوروبية بهدف تحقيق أهداف ثقافية و سياسية واستثمارية لتلك الأسابيع الثقافية.
وأكد السفير محمود عوف - ردا على سؤال حول المحاولات الخارجية لأضعاف القوة الناعمة المصرية المتمثلة فى نفوذها الثقافى لصالح دول أخرى - أن هناك إرادة حقيقية لاستعادة مكانة مصر الثقافية مضيفا أن كل الجهات المصرية تتحرك بفاعلية لمواجهة أى محاولات لإضعاف التأثير الثقافى المصرى والذى لايزال يحتفظ
بقوته على الصعيد العربى والإقليمى وكذلك على المستوى العالمى.
وأشار وكيل أول وزارة الخارجية ومساعد الوزيرللشئون الثقافية إلى أن وزارة الخارجية نجحت من جانب اخر فى استعادة عدد من القطع الأثرية المصرية من عدد من الدول بالطرق الدبلوماسية مشيرا ان هناك تكليفا من وزارة الخارجية لكل سفراء مصر بالخارج لمتابعة كل ما يتم من عمليات بيع فى صالات المزادات لاى آثار مصرية بالتنسيق مع وزارة الآثار للتأكد من ان تلك الآثار قد خرجت من مصر بطريقة شرعية و ليست مهربة.
وأوضح أنه تم تعديل قانون الآثار منذ السبعينات بحيث يحظر على إى بعثة تنقيب عن الآثار فى مصر الاحتفاظ باى من الآثار المكتشفة بعد ان كان الوضع قبل ذلك احتفاظ البعثات الأجنبية للتنقيب بنسبة معينة من الآثار التى تكتشفها.
وأكد أن جهود السفارات المصرية بالخارج نجحت بالطرق الدبلوماسية فى إقناع المسئولين فى عدة دول بإيقاف أى عمليات بها لبيع آثار خرجت من مصر بشكل غير شرعى ومهربة ، واستعادة تلك الآثار إلى مصر.

أهم الاخبار