رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

«.. قمة حوّ لت الحلم إلى واقعCOP27»

دول العالم.. تشكر مصر

أخبار وتقارير

السبت, 26 نوفمبر 2022 22:10
دول العالم.. تشكر مصر
كتب- عبدالخالق خليفة وأمانى سلامة: 

 

**الأمم المتحدة تشكر مصر على تنظيم ونجاح قمة المناخ

 

** أنطونيو جوتيريش: قمة الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ الـ27 أحدثت فرقًا كبيرًا

 

**منظمة الصحة العالمية؛ القمة الـ27 أتاحت الفرصة لوضع الصحة فى قلب المناخ

 

** الاتحاد الأوروبى: التنظيم الناجح لقمة المناخ الـ27 يعكس دعم الرئيس عبدالفتاح السيسى لقضايا المناخ

 

**  «الخارجية الأمريكية»: «cop 27» أهم مؤتمر للتغير المناخى فى التاريخ الإنساني

 

** محمود محيى الدين: إنجازًا تاريخيًا غير مسبوق فى القمم السابقة والرئاسة المصرية لقمة المناخ حولتها إلى قمة إنفاذ التعهدات

 

*** سامح شكرى: المؤتمر عملاً قومياً لكل مؤسسات الدولة وأظهر قدرة مصر على حسن التنظيم.. ونشكر «الداخلية» للتفاعل المستمر باحترافية شديدة للتأمين وخروجه بصورة مشرفة

 

 

 

 

أعربت دول العالم عن شكرها لمصر على الجهود الكبيرة التى قامت بها لتنظيم مؤتمر قمة المناخ COP 27 بنجاح منقطع النظير... وقال الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أن قمة المناخ الـ27 أحدثت فرقًا كبيرًا.

ووجهت الأمم المتحدة وثيقة شكر لمصر على تنظيم قمة المُناخ « COP27»، بحضور 66 ألف مشارك، التى أثمرت عن اتفاق تاريخى لصالح أفريقيا والدول النامية.. وأكدت الأمم المتحدة أن «كوب 27» كانت القمة الأولى عالميًا من حيث مشاركة الدول الأفريقية والبلدان الأقل نموًا، علاوة على المشاركة غير المسبوقة للنساء والأطفال.

كما أشارت الأمم المتحدة فى بيان رسمى لها، أن قمة المناخ التى أقيمت بمدينة شرم الشيخ على أرض مصر «كوب 27»، هى القمة الثانية عالميًا على مستوى مشاركة المنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام.

وقالت الأمم المتحدة فى بيانها إن «مصر استضافت هذا العام قمة المُناخ فى مدينة السلام، شرم الشيخ، التى أصبحت مركزًا عالميًا بارزًا للمؤتمرات الدولية، وسط مشاركة كبيرة وفعّالة من مختلف أنحاء العالم، وإحراز العديد من الأهداف والنتائج، وإبراز العديد من نواحى التميز غير المسبوقة، وذلك منذ دخول الاتفاقية الإطارية للمُناخ حيز التنفيذ فى مارس (1994)، التى تلاها انعقاد المؤتمر الأول للأطراف (COP1) فى برلين، وصولًا إلى (COP26) فى جلاسكو، وأخيرًا (COP27) فى شرم الشيخ».

وأضاف البيان أن «القمة شهدت العديد من اللقاءات الهامة بين قادة وزعماء العالم، ودارت على طاولتها الكثير من المفاوضات بين الدول الأطراف فى مؤتمر المُناخ، كما عُقدت سلسلة من الجلسات النقاشية حول قضايا البيئة والمُناخ، وعرضت الكثير من المشروعات والمبادرات والأعمال الفنية الصديقة للبيئة»...

 

 

 

أكدت منظمة الصحة العالمية أن قمة المناخ «كوب ٢٧» أتاحت الفرصة لوضع الصحة فى قلب المناخ

ومن جانبه أكد نائب المدير التنفيذى فى «صندوق المناخ الأخضر» هنرى جونزاليس أن مصر استطاعت جمع مختلف الدول والأطراف المعنية بالتغير المناخى بنجاح ضمن أول دورة من «COP27» تعقد فى القارة الأفريقية. ما جعلها دورة للعمل والتنفيذ الحقيقى للآليات والسبل الداعمة لمواجهة التغير المناخى من خلال الاستفادة من الجهود المصرية المحققة.. مشيرًا لأهمية التحول فى المصادر وتفعيل دور القطاعين العام والخاص، ومراعاة متطلبات المناخ فى الاستثمارات والمشاريع الوطنية، وذلك عبر الاستفادة من الموارد المتاحة ودعم الجهود الدولية للوصول للمستهدفات.. أما الاتحاد الأوروبى فأكد أن مؤتمر المناخ شهد حضورًا قويًا، كما أن المركزى الأوروبى أكد أن التنظيم الناجح لقمة المناخ الـ27 يعكس دعم الرئيس عبدالفتاح السيسى لقضايا المناخ، فيما أشادت الإيسيسكو بنجاح مصر فى تنظيم قمة المناخ....

 

 

الخارجية الأمريكية

وقال ساميمويل وربيرغ، المتحدث الإقليمى بإسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن الانطباع العالمى عن قمة المناخ cop 27 بمصر، إن هذا المؤتمر هو أهم مؤتمر للتغير المناخى فى التاريخ الإنساني...

وقال إن الولايات المتحدة تشكر مصر والمصريين على استضافة مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ «cop-27»..

وأشاد «وربيرج» بحسن التنظيم لأنه أكبر مؤتمر بالنسبة لتغير المناخ فى التاريخ باعتباره مؤتمر الانتقال من مرحلة الخطابات والوعود إلى مرحلة التنفيذ والتطبيق خاصة فى ظل تداعيات التغيرات المناخية التى نراها فى فيضانات باكستان وحرائق الغابات....

 

 

شكر مصرى

ومن جانبها استعرضت الحكومة المصرية فى اجتماعها الأسبوعى الأربعاء الماضى الانتهاء الرسمى لفعاليات الحدث العالمى الضخم المتمثل فى الدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف فى الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة للتغيرات المناخية COP27 فى مدينة شرم الشيخ، ووجه رئيس الوزراء دكتور مصطفى مدبولى فى هذا الصدد الشكر لوزير الخارجية، رئيس المؤتمر، وفريق التفاوض من وزارة الخارجية، والذين أداروا العملية التفاوضية بكفاءة وحكمة أسهمت فى إيجاد توافق حول مخرجات المؤتمر... وتوفير العدد اللازم من الدبلوماسيين لمرافقة ما يقرب من ١٢٠ رئيس دولة وحكومة شاركوا فى قمة المناخ.....

كما توجه رئيس الوزراء بالشكر لوزيرة البيئة، المنسق الوزارى ومبعوث مؤتمر COP27، على الجهود المتميزة التى قامت بها على مدار فترة المؤتمر وما سبقتها من أعمال تحضيرية، على الصعيدين الفنى والتنظيمي.

 

وزراء ووزارات مصر

وفى الوقت نفسه، ثمن رئيس الوزراء جهود الوزراء ومسئولى الجهات المعنية فى تطوير مدينة شرم الشيخ بصورة أبهرت المشاركين، وتدبير مختلف النواحى اللوجستية اللازمة على مدار أيام المؤتمر، لافتاً إلى أن هذه الجهود كانت محل إشادة من «الأمم المتحدة» للتنظيم المميز للمؤتمر، وتوجيه الشكر للدولة المصرية فى هذا الصدد، وإشادتها بأداء رجال وزارة الداخلية فى أعمال تأمين المؤتمر، وتحقيق الأمن والنظام، متوجهاً بالشكر إلى كل من شارك فى تنظيم هذا الحدث الدولي.....

عمل قومي

وأوضح السفير سامح شكرى رئيس مؤتمر المناخ «COP27» أن المؤتمر كان عملاً قومياً، شاركت فيه كل مؤسسات الدولة، وخرج بصورة تدعو للفخر، وأكدت قدرة الدولة المصرية على حسن التنظيم وجودة المعروض، مما كان محل إشادة من الجميع، كما خص وزير الخارجية بالشكر وزير الداخلية للتفاعل المستمر، والتنسيق الدائم باحترافية شديدة بهدف تأمين المؤتمر وخروجه بصورة مشرفة....

 

رائد المناخ للرئاسة المصرية

ومن جانبه أكد الدكتور محمود محيى الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخى «قمة مناخ شرم الشيخ» والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعنى بتمويل أجندة التنمية المستدامة 2030، أن قمة شرم الشيخ للمناخ نجحت فى تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق فى القمم السابقة.. وأن الرئاسة المصرية لقمة المناخ حولتها إلى قمة إنفاذ التعهدات...