رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

أعضاء مجلس النواب يواجهون وزير السياحة بـ73 أداة رقابية

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 22 نوفمبر 2022 15:51
أعضاء مجلس النواب يواجهون وزير السياحة بـ73 أداة رقابيةالدكتور أحمد عيسى- وزير السياحة والآثار
كتب- حازم العبيدي وحمادة بكر

 هاجم أعضاء مجلس النواب في جلسة رقابية، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، أحمد عيسي وزير السياحة والآثار بـ73 أداة رقابية ما بين طلبات إحاطة وأسئلة وطلبات مناقشة عامة، عن الترويج للسياحة بجميع أنواعها، وترميم الآثار والمبانى والمناطق الأثرية والحفاظ عليها، وجهود إزالة تمثال شامبليون المسيء للحضارة الفرعونية والواقع وسط العاصمة الفرنسية باريس.

 

وعن منع النساء تحت سن الأربعين من الإقامة فى الفنادق بدون مرافقو حول القضايا السياحية المختلفة  بينها طلب مناقشة عامة مقدم من النائبة آيات الحداد وعشرين عضوًا، عن سياسة الحكومة بشأن تكثيف حملات التوعية للشعب المصري بقيمة آثار مصر طلبات مقدمة من النائب  عمرو درويش،  عضو تنسيقية شباب الاحزاب والسياسين عن جهود الوزارة لإزالة تمثال شامبليون المسيئ للحضارة الفرعونية والواقع وسط العاصمة الفرنسية باريس  وطلب من النائبة رشا كليب، عن منع النساء تحت سن الأربعين من الإقامة في الفنادق بدون مرافق.

 

اقرأ أيضًا.. استخدام الطاقة الشمسية في تحويل المتاحف ومواقع التراث إلى الأخضر

 

وأكد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار خلال الجلسة أن النمو المستهدف للسياحة في مصر 30 % سنويا وزيادة عدد الغرف الفندقية للوصل إلى 30 أو 40  مليون سائح، مشيرا إلى أن هناك تعاون بين كافة  وزراء الحكومة خلال 12 مسار لتنف1ذ الخطة للعمل على تنفيذ الهدف.

 

وأكد وزير السياحة أن العجز في  الحساب الجاري 20 مليار دولار ولو كان عدد السياح وصل إلى  المستهدف 30 مليون سائح لكان عجز الحساب الجاري صفر،  مشددا على أهمية مساهمة السياحة في الاقتصاد المصري

 

وطرح الوزير تساؤلا عن  لماذا لا يزور مصر 30 مليون سائح  مؤكدا ان هناك دراسة علمية مهمة أجرتها الوزارة حول السياحة في مصر والمنتج السياحي في  مصر  استهدفت مئات الملايين من السياح في العالم وخاصة 12 دولة  واكدت الدراسة أن هناك  272 مليون سائح في 12 دولة اكدو جاهزيتهم ورغبتهم للسياحة في مصر

 

وطالب وزير السياحة بمضاعفة عدد المقاعد في الطيران مشيرا إلى أنه تم عقد اجتماع مثمر مع وزير الطيران للتحرك  في زيادة عدد مقاعد الطيران وكانت النتيجة انه في يوليو الماضي بلغ عدد مقاعد الطيران التي حضرت إلى  مصر من روسيا بلغت   5500 مقعد  إلا أنها وصلت في اكتوبر 20 الف و300 مقعد.

 

وقال الوزير "إن المسار الآخر المهم الذي تعمل عليه الوزارة بالتعاون مع الوزارات جودة التجربة السياحية والمسار السياحي وتحسين مناخ الاستثمار السياحي، و عدد الغرف 211 ألف غرفة سياحية في مصر ونحتاج نصف مليون غرفة لاستقبال 30 او 40 مليون سائح ،  ونحتاج 290 ألف غرفة تكلفتهم لا تقل عن 20 مليون دولار لذلك لابد من تشجيع الاسثمارات السياحية

 

وأوضح الوزير أن هناك 15 ألف غرفة في الفنادق العائمة لا يعمل منها سوى 5 الاف فقط ويواجه هذا القطاع مشاكل كبيرة ونسعى لاعادة  عمل هذه المراكب، وإعادة رحلات العائمة في النيل من القاهرة إلى أسوان.

 

واستعرض الوزير عن أهم الارقام  التي تعكس الواقع السياحي ومنها وجود  8

آلاف منشأة سياحية و  2220 شركة سياحة و 1300 مركز سياحي اضافة إلى12 ألف مرشد سياحي مشيرا إلى أن 2000 موقع مصري منها 31 متحف مفتوحين من اصل 41 متحف ولذلك هناك تكلفة لتطوير المناطق السياحية والاثار والمتاحف للوصول الى الهدف بالوصول بعدد السياح في مصر إلى 30 مليون سائح.

 

هاجم النائب محمد عبد العليم داود عضو مجلس النواب، سياسات الحكومه في الاهتمام بالاثار مؤكدا بان هناك مقبره للنابغين لان كل العقول تطير إلى الخارج .

 

وأضاف داود في كلمته في الجلسه العامه اليوم اثناء مواجهه وزيرالسياحه بعدد من طلبات الاحاطه والاسئله لوزير السياحه، بانه كان يوجد أثناء مكافحة الإرهاب برامج متخصصه للسياحه الداخليه وكانت تسد خانه أما الآن الحكومات بتخرب الاستثمار.

 

ولفت داود إلى أن مدينه فوه العظيمه بكفر الشيخ تالت بلد بعد القاهره ورشيد فيها اثار اسلاميه لم تعد موجوده علي خريطه السياجه فين من مراكش والبلدان الآخري .

 

وطالب داود بحكومه تراعي ربنا في ثروات مصر الضائعة.

 

وطالبت النائبة أميرة أبوشقه عضو مجلس النواب إعادة تنظيم منطقة الأهرامات مؤكده بأنني قمت بزيارة إلى منطقه الأهرامات عانيت فيها أشد المعاناه، مؤكدة بأن الأهرامات ليس أثر ولكن كنز لايوجد مثيل له.

 

وتساءلت أبوشقه في كلمتها في الجلسه العامه اليوم لمواجهة وزير السياحة والآثار، أحمد عيسى، بعدد من طلبات الإحاطة والأسئلة وطلبات مناقشة عامة ، ماهي خطه الوزراة في إعادة تخطيط هذه المنطقه واعادة التصورلها

 

واضافت أبوشقه أن زيارتها إلى الأهرامات هناك مشاهد من الصعب جدا تصورها بداية من التفتيش الغير منظم والغير مؤهل التفتيش لم يكن بالدقه المطلوبه وان هناك معاناه ثانيه من عدد من الفئات الاربعه بدياة من  الخريتي المسئول عن الجمال والحصان وغيرها ثم صاحب الجردل الذي يبيع المشروبات الثالثه في بائع الهدايا التذكاريه وهي أهرامات مصنوعه في الصين ومتدنيه جدا ناهيك عن  دورات المياه الغير ادميه .

 

وشددت أبوشقه علي ضرورة البدء الفوري في إعادة تخطيط منطقة الأهرامات.