رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زعزوع: 17% زيادة فى حركة السياحة الوافدة خلال 2012

أخبار وتقارير

الاثنين, 29 أبريل 2013 14:40
زعزوع: 17% زيادة فى حركة السياحة الوافدة خلال 2012هشام زعزوع
كتب - محمد على :

قال وزير السياحة هشام زعزوع:" إن هناك تحسنًا فى وضع السياحة المصرية خلال الفترة الماضية"، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى لإعادة الحركة السياحية إلى مصر لمعدلاتها الطبيعية ومواجهة التحديات الراهنة.

جاء خلال كلمة الوزير فى الاجتماع السابع والثلاثين للجنة الشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية والذى يعقد فى العاصمة البحرينية المنامة خلال الفترة من 28 إلى 30 إبريل الحالى والذى يرأسه دولة العراق.
وأكد زعزوع أن الحركة السياحية الوافدة إلى مصر قد شهدت زيادة في عام 2012 بلغت 17.4\% مقارنة بعام 2011، كما استطاعت بعض الأسواق مثل السوق الروسي أن تحقق نموًا كبيرًا حيث بلغ عدد السائحين الروس الذين زاروا مصر في 2012، حوالي 2.5 مليون وهو رقم يقترب من الرقم الذي سجله هذا السوق في 2010 (2.8 مليون سائح)، مشيرا إلى أن الربع الأول من 2013 شهد زيادة قدرها 15-16\% مقارنة بنفس الفترة في 2012 ومن المأمول أن تصل نسبة النمو إلى 20\% بنهاية العام.
وأشار إلى أن أهم محاور الاستراتيجية التى تنتهجها الوزارة لاستعادة الحركة السياحية وأهم الخطوات التى تم اتخاذها فى هذا الشأن ومنها تسهيل الحصول على تأشيرات الدخول إلى مصر، مؤكدا أنه سيتم منح العراقيين التأشيرة بمجرد الوصول إلى المطار.
هذا إلى جانب اتخاذ إجراءات

لتسهيل دخول السائحين الهنود الفرادى علاوة على تقديم حوافز للطيران العارض وفق سياسة مرنة تتغير تبعا لحصة مصر من السوق السياحي كما سيتم افتتاح خط طيران مباشر بين القاهرة ونيودلهي حيث يتوفر خط طيران واحد فقط القاهرة مومباي.
وأوضح زعزوع أن الوزارة قامت بوقف الحملة دون تخفيض الميزانية المخصصة لها بل أعادت توجيهها، حيث تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الاتصالات المصرية للاستفادة من الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعية للترويج لمصر وإظهار الصورة الحقيقة للمقاصد السياحية وهي تنغم بالأمان ويستمتع فيها السائحون بإجازاتهم على الهواء مباشرة.
وأشار إلى تجربة مصر في توفير الطاقة بالفنادق بهدف توفير 8 ملايين دولار من قيمة دعم الحكومة للسياحة في مجال الطاقة خلال عامين والتي نجحت في توفير 40\% من استهلاك الفندق من الطاقة، وتقوم هذه المبادرة على محورين أساسيين هما التدفئة الشمسية للمياه، والإضاءة الذكية.
أشاد الدكتور طالب الرفاعى أمين عام منظمة السياحة العالمية والوفود المشاركة بالجهود المبذولة لاستعادة الحركة السياحية إلى مصر، وأكدوا على ضرورة الاستفادة من الخبرة المصرية خاصة في مجال توفير الطاقة بالفنادق الذي
تعد مصر رائدة فيه بين دول الشرق الأوسط.
واقترح وزير السياحة استضافة مصر للمنتدى الأول للاستثمار السياحي العربي في 2014 وقد حظى هذا الاقتراح بترحيب الدولة الرئيس وأمين عام منظمة السياحة العالمية والوفود المشاركة وثمن رئيس الاجتماع على مبادرة مصر.
وأكد الوزير على دور مصر الريادي في المنطقة العربية في مجال السياحة وأن هذا المنتدى سوف يسمح للدول العربية بعرض الفرص الاستثمارية المتاحة والحوافز الممنوحة للمستثمرين سواء العرب أو الأجانب إذا تم دعوة دول أخرى خاصة من الاقتصادات الواعدة كالصين والهند.
واتخذت الدول الأعضاء قرارا هاما بشأن المعونة الفنية التي طلبتها دول الشرق الأوسط من منظمة السياحة العالمية في مجال الاستثمار حيث تم الاتفاق على تكوين لجنة متابعة من خمسة دول هي مصر والعراق والسعودية وقطر وليبيا يكون دورها الإشراف على عقد ورشة عمل للمشروع في 2013.
يذكر أن المؤتمر ناقش عدة موضوعات هامة منها ضرورة تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات بين دول الإقليم لتشجيع السياحة البينية والدولية على حدٍ سواء حيث أشار أمين عام منظمة السياحة العالمية أن الدول التي تتشدد في إجراءات التأشيرات تخسر إيرادات هائلة من السياحة الدولية.
واستعرض الاجتماع مشروع معاهدة تهدف لحماية السائحين ومقدمي الخدمات السياحية وطلب الأمين العام من الدول الأعضاء دراسة المشروع بشكل وافي وإفادة المنظمة بتعليقاتها.
كما تم مناقشة موضوع يوم السياحة العالمي لهذا العام وهو (السياحة والماء: يحميان مستقبلنا المشترك) وهدف اختيار هذا الشعار هو نشر الوعي بالدور الذي يمكن أن تقوم به السياحة من أجل استدامة المياه كما أنه يتزامن مع احتفال منظمة الأمم المتحدة بعام التعاون في مجال المياه.

 

أهم الاخبار