رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

البابا تواضروس الثاني: مشروع بنت الملك يمثل الصورة الكريمة للمصريين

أخبار وتقارير

الاثنين, 26 سبتمبر 2022 14:55
البابا تواضروس الثاني: مشروع بنت الملك يمثل الصورة الكريمة للمصريينالبابا تواضروس الثاني
كتبت- إيمان مجدي نديم

 قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن مشروع بنت الملك يعد مشروعًا تعاونيًا وخدميًا، فهو تعاون بين الكنيسة ووزارة التضامن عبر بنك ناصر الاجتماعي، يمثل الصورة الكريمة للمصريين، موجهًا الشكر لبنك ناصر ومحمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي.

 

وأضاف البابا تواضروس الثاني، خلال كلمته باحتفالية مشروع "بنت الملك"، لرعاية فتيات الأسر الأولى بالرعاية، المقامة اليوم الإثنين على مسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أن مشروع بنت الملك خدمة للبنات بجانب كرامة لها، ويتم عقد لجنة كل أسبوع بالكنائس لتقديم الطلبات الخاصة بالمشروع.

 

وتابع أن الكنيسة تضع في البداية دفتر بمبلغ 4000 جنيه ويزيد بالتبرعات سواء من الكنيسة أو أهل الخير أو عائلتها، حتى يأتي موعد زفافها تجد في حسابها الخاص بها مبلغ يعينها على بناء بيتها.

 

وأكد بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن المشروع خدمة فعالة في المجتمع، وكلما كانت الأسرة قوية كلما كان المجتمع أقوى.

 

وفي نهاية الاحتفالية قام البابا تواضروس الثاني بتكريم عدد من الحضور وعلى رأسهم فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والسفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، ومحمد عشماوي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر.

 

يذكر أن الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، شهدت احتفالية مشروع بنت الملك اليوم برعاية قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بحضور فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، و السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والدكتور هاني محمود مستشار، رئيس الوزراء للإصلاح الإداري،

والأستاذ محمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي.

 

يذكر أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين بنك ناصر الاجتماعي والكنيسة القبطية منذ عامين بهدف ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية بين المواطنين، خصوصًا أن الكنيسة تقدم برامج عدة للمساعدات؛ من بينها برنامج دعم ورعاية الفتيات الأولي بالرعاية، لذلك تم تقديم مشروع "بنت الملك".

 

ويعد المشروع هو أحد مشروعات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والعدالة الاجتماعية، من خلال فتح دفتر استثماري تحت الطلب باعتبارها هبه مشروطة بزواج الفتيات من أبناء الكنيسة المصرية الأرثوذكسية، من خلال فروع البنك للفتيات التي تراهن الكنيسة أولى بالرعاية، على أن يكون هناك مزيد من التعاون الاجتماعي المثمر بين الطرفين مستقبلًا.

 

 ومع بداية الاحتفالية تم استعراض ما وصل له مشروع بنت الملك والذي يتم خلاله إيداع 4000 جنيه مصري لكل فتاة، ويتم مع كل عام ميلادي جديد، وفي هذا العام 2022 تم إصدار دفاتر توفير لفتيات مواليد 2005 بنسبة 35%، وبعد ذلك يتم زيادة المبلغ من قبل عائلتها أو محبي الخير عبر التبرعات.