رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

تزامنًا مع "حياة كريمة"..

صلاح شرابي: الريف يعاني من الركود .. وأطالب بعودة الحركة العمرانية (فيديو)

أخبار وتقارير

الأربعاء, 06 يوليو 2022 16:04
صلاح شرابي: الريف يعاني من الركود .. وأطالب بعودة الحركة العمرانية (فيديو)الكاتب الصحفي صلاح شرابي
خاص-الوفد

أكد الكاتب الصحفي صلاح شرابي، رئيس القسم السياسي بجريدة الوفد أن مبادرة حياة كريمة تعد أكبر مشروع تنموي تشهده مصر منذ عقود، في الوقت الذي طالب فيه بإعطاء أهمية أكبر للريف المصري الذي يعاني من الإهمال وضعف الخدمات وتهالك الكثير من مؤسساته، خصوصا التعليمية والصحية.

 

وقال"شرابي" خلال استضافة إعلامية أمس الثلاثاء عبر شاشة القناة الثانية بالتليفزيون المصري في برنامج "على أرض مصر" أن الدولة المصرية استطاعت أن تضع الشباب في مراكز متقدمة على مختلف المستويات، إلا أن الوضع الحالي يتطلب توسيع قاعدة المشاركة الشعبية للشباب والمرأة على نطاق أوسع ضمن مبادرة حياة كريمة.

 

وأوضح"شرابي" أن مبادرة حياة كريمة يجب أن يسير معها حتمية سرعة النظر في إعادة النشاط العمراني، سواء بقانون التصالح، أو اعتماد الأحوزة العمرانية، قائلاً "شباب القرى يعاني من الركود، وتوقف الحركة العمرانية، ولا بد من النظر في هذا الأمر بسرعة لأن الظروف الاقتصادية صعبة، وتحديداً بعد الحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع الأسعار".

 

وذكر رئيس القسم السياسي بالوفد أنه من غير اللائق أن يكون في الفصل الدراسي داخل مدراس القرى أكثر من 60 طالباً، مستكملاً: "بعض الأنظمة تعاملت مع الريف المصري على أنهم مواطنين

درجة ثانية، وجهود الدولة حاليا لايمكن إنكارها، والمواطن المصري يطمع في المزيد نحو الأفضل، والشباب ينتظرون الكثير بعد ثورتي 25 يناير و30يونيو".

 

واستكمل "شرابي" بأن بناء الأوطان يتطلب إنشاء بنية تحتية تليق بأبناء مصر، والرئيس عبد الفتاح السيسي تبنى بناء الجمهورية الجديدة التي يجب أن تليق بمصر وشعبها، ومتواكبة مع التطور العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم، وأن يدرك كل مواطن حقيقة ما هو قائم، وما هو قادم". واختتم"شرابي" حديثه " قضية الوعي أساس الحفاظ على بناء الدولة، ويحسب للدولة المصرية اختفاء مشاهد الأزمات من مياه الشرب وانقطاع الكهرباء وطوابير الخبز، ونتمنى سرعة إنجاز المزيد من المنشآت الخدمية داخل القرى في مصر، وعلينا إدراك حجم المخاطر التي لا تحيط بالدولة المصرية فقط، وإنما بالمنطقة بشكل عام".

أهم الاخبار