رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

طارق شوقي يشهد احتفالية الفائزين في مسابقة أوائل الطلبة

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 05 يوليو 2022 23:33
طارق شوقي يشهد احتفالية الفائزين في مسابقة أوائل الطلبةاحتفالية أوائل الطلبة
كتبت- نرمين عِشرة


شهد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والمستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ، ورئيس

حزب مستقبل وطن اليوم، احتفالية بالطلاب الفائزين في التصفيات النهائية لمسابقة أوائل الطلبة على مستوى الجمهورية، والتي ينظمها حزب مستقبل وطن، بالتعاون مع الوزارة، بالمدينة التعليمية – بالسادس من أكتوبر.

جاء ذلك بحضور  الدكتور أحمد الانصارى محافظ الفيوم، والدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، والمهندس أشرف رشاد الشريف زعيم الأغلبية بمجلس النواب النائب الأول لرئيس الحزب والأمين العام، والدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، والدكتورة ماجدة بكري وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، ونخبة من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وعدد من قيادات الوزارة.

أعرب الدكتور طارق شوقى، في كلمته، عن سعادته  بهذه الاحتفالية؛ لتكريم الفائزين في التصفيات النهائية للمسابقة، ورحب بالحاضرين، قائلًا إنَّ هذه الاحتفالية اليوم تأتى تتويجًا للتعاون المشترك مع حزب مستقبل وطن في مجال التعليم ودعم المتفوقين، واكتشاف الموهوبين والذي يمثل صورة مضيئة للمشاركة المجتمعية التي نسعى جميعًا إلى دعمها بكل السبل الممكنة.

وأشار الوزير إلى أنَّ الجهود المبذولة والأنشطة المتنوعة التي يقوم بها الحزب لخدمة المجتمع المصري على مختلف الأصعدة تمثل بحق دعمًا حقيقيًّا لجهود الدولة المصرية فى تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة (مصر 2030)، وجهود الوزارة في تنفيذ استراتيجية التعليم؛ وتحقيق جودة العملية التعليمية.

وأكد الوزير أنه مع التسليم أن التعليم مسئولية قومية تضامنية؛ فإن النجاح في تحقيق أهدافه والارتقاء به يعتمد بشكل رئيس على تضافر الجهود الحكومية، وغير الحكومية بمختلف مستوياتها، مدعومة بإرادة سياسية تتبنى التعليم كمشروع وطني ذي أولوية متقدمة.

وثمن الوزير الجهود المثمرة التي قام بها حزب مستقبل وطن في تنفيذ تلك المسابقة المتميزة، التي أثبتت نجاحها، وأثرها الفعَّال المتمثل في تعزيز قدرات أبنائنا الطلاب، وإشعال فتيل المنافسة الشريفة بينهم، ودعم التواصل، وبناء الثقة، وتبادل الخبرات بين المدارس.

وأوضح الوزير أن الوزارة تعمل بدعم وإرادة غير مسبوقة من القيادة السياسية على إحداث نقلة نوعية شاملة في نظام التعليم قبل الجامعي، من خلال تطوير المناهج، وأساليب التدريس والتقويم، وتشجيع الطلاب على ممارسة مهارات التفكير الابتكاري والإبداعي، والتعلم من خلال البحث؛ سعيًا نحو خلق جيل من العلماء والمبدعين.

 وأضاف الوزير إن الوزارة حرصت على أن يسهم التعليم فـي بناء الشخصية المصرية المتكاملة، إلى جانب ذلك وجهت الوزارة اهتمامها الأكبر نحو المتعلم بصورة أساسية، باعتباره محور العملية التعليمية، وتعمل الوزارة على التوسع في عمليات التعلم، وتشجيع الانتقال من دور المعلم الملقِّن إلى دور الميسر والمدرب، والتركيز على التعلم الذاتي، والتأكيد على النشاط والممارسة، باعتبارهما مداخل واستراتيجيات تربوية فاعلة.

واستكمل الوزير إنَّ إجراء هذه المسابقة في بيئة تتسم بالشفافية، والنزاهة، والموضوعية، من شأنه أن يعزز قيم التفوق العلمي لدى أبنائنا الطلاب، إلى جانب قيم الولاء والانتماء، والمواطنة، والتعاون، وقبول الآخر، وتحمل المسئولية، كما يدعم التنافس الشريف في المجالات العلمية والثقافية بينهم، ويطلق ملكات الإبداع والخيال، ويحفزهم على الاهتمام بالثقافة العامة، والقضايا العالمية، خاصة أن نسبة (75%) من أسئلة المسابقة الموجهة إلى الطلاب تشمل المناهج الدراسية، ونسبة (25%) المتبقية هي في الثقافة العامة، وتركز بشكل أكبر على المشروعات التنموية، والإنجازات القومية، مضيفًا إن الطلاب يكتسبون العديد من المهارات المطلوبة مثل: مهارات التواصل، والقيادة، والعمل بروح الفريق، ومهارات التفكير الناقد، وحل المشكلات، ومهارات التفكير الإبداعي.

 ووجه الوزير كلمة للفائزين، بإننا نتطلع إلى أن يخرج من بينكم العلماء، والمفكرون، والأدباء؛ لينضموا إلى صفوف الكبار الذين يؤدون خدماتٍ حقيقيَّةً لمجتمعاتهم، ويحدثون فارقًا في تاريخ أوطانهم، وطالبهم بالتفكير في حياتهم القادمة بطموح، وحماس، وشغف، والتفكير خارج الصندوق.

وفى ختام كلمته، قدم الوزير خالص الشكر والتقدير لأعضاء الحزب الموقر، على تبني هذه المبادرة الهامة، وعلى جهودهم الدءوبة في رعاية تلك المسابقة، وثَمن حرصهم الحقيقي على تعزيز الشراكة بين الوزارة والحزب الموقر في مختلف المجالات، والأنشطة التعليمية؛ من أجل الارتقاء بالخدمات التعليمية المقدمة لأبنائنا الطلاب في كل أنحاء مصر، كما توجه بالشكر لكل القيادات التربوية من ديوان عام الوزارة، والمديريات التعليمية التي شاركت في تنفيذ تلك المسابقة، وذلك على جهودها الصادقة في هذا الإطار.

وهنأ الوزير المدارس الفائزة بجوائز المسابقة، معبرًا عن الاعتزاز والفخر بأبنائنا الطلاب الفائزين بها.

وفى كلمته، أكد المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ، ورئيس

حزب مستقبل وطن أن ما توصلنا إليه من نهضة فى مجال التعليم كانت ثمرة اهتمام ودعم القيادة السياسية وتوجيهات سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وذلك بالاهتمام بالتعليم والبحث العلمي، مشيرًا إلى أنه الطريق الأوحد لبناء الجمهورية الجديدة التي تعد نموذجًا عظيمًا للدولة المتقدمة في كافة المجالات.

وأكد المستشار  عبد الوهاب عبد الرزاق أن مبادرة حزب مستقبل وطن استهدفت أكثر من ١٦ ألف مدرسة ابتدائية، وأكثر من ١٠ آلاف مدرسة إعدادية، وأكثر من ٢٤٠٠ مدرسة ثانوي عام  من المدارس الحكومية والخاصة، مشيرًا إلى أن الحزب حدد الأهداف بالمسابقة وهي تعميق الاهتمام بالوطن لدي الطلاب، والتنافس الشريف وقبول الآخر  بكل الظروف، وارتباط التلاميذ بالمدرسة والمعلم، والتدريب والتفكير  علي العمل الجماعي والتعاوني.

وأعرب عن شكره نيابة عن الحزب لسيادة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني علي التعاون المثمر بين الوزارة وحزب مستقبل وطن ، مؤكدًا أنه من خلال هذا المسابقة برزت لدي الطلاب صفات انكار الذات والتركيز علي تحقيق الأهداف، ووجدنا ذلك من خلال تطبيق الطلاب، وترك الأثر لديهم من الحماس والتعاون، ومدي التفاعل، وتحقيق الذات لدي الطلاب.

ووجه بضرورة دعم وتوجيه الأحزاب السياسية وعلي رأسها حزب مستقبل وطن بضرورة التوزارن والحيادية برسالة العلم والتعليم وإتاحة الفرص، حتى تصل إلي الطلبة وبين الناس بطريقة سليمة لكي نصل لتحقيق الرؤية المستدامة ٢٠٣٠، وحتى يشعر المواطن برسالة العلم والتعليم والفرص التى وضعت، والجهد العظيم الذى يبذل فى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وذلك حتى نصل جميعًا إلى بر الأمان وإلى الجمهورية الجديدة التى تتطلع إليها الأجيال القادمة والتى تضع مصر فى مقام الدول المتقدمة.

ومن جانبه، قال الدكتور سامى هاشم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب يسعدنا اليوم أن نجتمع فى هذا الحدث الجلل والذى استمر لمدة عام دراسى كامل فى جميع محافظات مصر حتى وصلنا اليوم إلى نهائى مسابقة أوائل الطلبة التى نظمتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وحزب مستقبل وطن، وقدم الشكر باسم أمانة التعليم والبحث العلمى إلى كل من شارك وساهم فى هذه المسابقة، كما شكر أبنائنا الطلاب وأسرهم على تعاونهم الكامل، كما وجه الشكر لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وأمانات حزب مستقبل وطن بالمحافظات، قائلاً أن هذه المسابقة دخلت كل بيت وحققت الأهداف التى وضعها حزب مستقبل وطن بشهادة الجميع.

وشهدت الاحتفالية التصفية النهائية للمرحلة الابتدائية وفاز طلاب محافظة بورسعيد بالمركز الأول، وفاز طلاب محافظة دمياط بالمركز الثانى.

كما فاز بالمركز  الأول فى التصفية النهائية للمرحلة الإعدادية طلاب محافظة الفيوم، بينما فاز بالمركز الثانى طلاب محافظة الإسكندرية.

وفى ختام الاحتفالية تم تكريم الطلاب وتوزيع جوائز المسابقة لهذا العام، وتم منح كل طالب في الفريق الفائز بالمركز الأول جائزة مالية كبيرة، ومنح جائزة مالية لكل طالب فى فريق المركز الثاني، بجانب منح هدايا عينية للمدرسة الفائزة.

أهم الاخبار