رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

«تشغيل الأطفال».. سبب مؤسف وراء كثرة الإنجاب

أخبار وتقارير

الخميس, 26 مايو 2022 09:36
«تشغيل الأطفال».. سبب مؤسف وراء كثرة الإنجابمؤسف وراء كثرة الإنجاب

كثيرة هى الأسئلة التى تطرح نفسها على الساحة فى قضية الزيادة السكانية، وما هى الأسباب والدوافع التى تجعل الكثير من الأشخاص ليس لديهم مورد مالى مستقر أو حالتهم المادية بسيطة، ويقومون بإنجاب عدد كبير من الأبناء مما يزيد من الأزمة الاقتصادية لديهم، ولا يجد أطفالهم إلا الشارع مأوى لهم.
الدكتور جمال فرويز

الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى يرى أن هناك عدة دوافع وراء ذلك أولها أن هناك فهما دينيا خاطئا فحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (تكاثروا فإنى مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة) فسره البعض على أن المباهاة بالعدد، وقامت الجماعات السلفية بتغذية هذا المفهوم وهو ما تسبب فى جزء كبير من الزيادة الحالية.
 

وأضاف أن هناك شريحة أخرى تسعى للإنجاب لتشغيل الأطفال والاستفادة من دخلهم حيث ينجب الأب الكثير من الأطفال ويقوم بتشغيلهم فى سن صغيرة للحصول على المال، كما أن هناك بعض الأشخاص ليس لديهم فكر أو وعى أو مرجعية أو مشاعر ويتعاملون بسلبية، فيتزوجون أكثر من مرة وينجبون الكثير من الأبناء الذين قد يصل عددهم فى بعض الحالات إلى 20 أو 25 طفلا، ولا يهتم بتربيتهم أو تعليمهم ويكون مصيرهم الشارع.
 

وأوضح أن إنجاب طفل ذكر من أهم عوامل زيادة السكان، وهى ليست مرتبطة بالمستوى الثقافى أو التعليمى، فهناك أساتذة جامعات يسعون لإنجاب المولود الذكر

ليحمل اسمه أو بدافع الميراث، ونسى أن البنت مثل الولد فى كل شىء، وليس هناك عمل يقوم به الرجل لا تستطيع المرأة القيام به، إلا بعض الأعمال التى تحتاج قوة عضلية، لافتا إلى أن هذا الفكر راسخ نتيجة لانخفاض الثقافة والتوعية الدينية، مضيفا أن الشخص إذا كان لديه وعى دينى كان سيعلم أن أقرب أولاد الرسول إلى قلبه هى السيدة فاطمة الزهراء.
 

وأكد «فرويز» أنه على الحكومة الإسراع فى اتخاذ خطوات جادة، من خلال برامج توعية دينية وثقافية للحد من الزيادة السكانية، كما يجب عليها تقليص الخدمات والدعم ليصبح قاصرا على طفلين مثل: التموين أو المستشفيات الحكومية أو التعليم المجانى أو العمل الحكومى، مضيفا أن الصين فرضت غرامة مالية على الطفل الثالث، مستدركا أنه ليس مع فكرة الغرامة، ولكن تقديم الخدمات الحكومية يجب أن يكون مرهونا بإنجاب طفلين فقط.