رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

"العلاج الطبيعى": الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطينى تمثل جرائم حرب ضد الإنسانية

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 18 مايو 2021 09:20
العلاج الطبيعى: الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطينى تمثل جرائم حرب ضد الإنسانية الدكتور سامى سعد

كتب- مختار محروس:


أصدرت النقابة العامة للعلاج الطبيعى برئاسة الدكتور سامى سعد النقيب العام لنقابة العلاح الطبيعى بياناً قالت فيه:يُدين الدكتور سامى سعد النقيب العام للعلاج الطبيعى ومجلس النقابة والنقابات الفرعية الاعتداءات الإسرائيلية الغاشمة، والتي تصل لمستوى جرائم الحرب ضد الإنسانية، على عموم الشعب الفلسطيني في كل مناطق فلسطين المحتلة.


ويعرب الدكتور سامى سعد عن رفضه واستنكاره لما يقع من جرائم ضد الإنسانية على أراضي فلسطين المحتلة.
وتؤكد النقابة العامة للعلاج الطبيعى على كامل تضامنها ودعمها للشعب الفلسطيني الشقيق في مواجهة محاولات الصهاينة والمستوطنين الاستيلاء على أراضيهم وتدنيس أُولى القبلتين ومسرى رسول آلله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.


وتؤكد النقابة العامة للعلاج الطبيعى عن رفضها واستنكارها لما ترتكبه قوات الاحتلال من جرائم بشعة في فلسطين المحتلة، يأتي على رأسها محاولات تهجير الشعب الفلسطيني قسريا في حي الشيخ

جراح وكافة أراضي القدس المحتلة.


وأضاف البيان: وتطالب النقابة المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان تبني مواقف واضحة في مواجهة تلك الجرائم ضد الأطفال والمدنيين والتي ترقى إلى جرائم حرب وتتعارض مع مبادي القانون الدولي.
وتطالب النقابة كافة الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في دول العالم التعبير عن رفضها لذلك العدوان ولتلك الجرائم، والضغط على حكوماتها للتدخل لوقف هذه المجازر في اسرع وقت ممكن .
وتقدر النقابة العامة للعلاج الطبيعى تصدي أبطال الشعب الفلسطيني العظيم لجيش الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين، صامدين مضحين بأرواحهم باذلين دماءهم سخية لمواجهة العدوان المستمر على المسجد الأقصى المبارك ومحاولة تهويده تحت دعاوى الكيان الصهيوني الباطلة، في ظل اشتداد حملات القمع الاحتلالي،

وتصاعد الاعتقالات.
وتعلن نقابة العامة للعلاج الطبيعى وقوفها قلبا وقالبا مع الشعب الفلسطينى في الدفاع عن عروبة القدس والمسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة مؤكدين للمدافعين الأبطال أنهم ليسوا وحدهم بل إن قلوب أمة العرب وضمائر شعوب العالم العربى والاسلامى وأحرار العالم جميعًا تصطف معكم – يدا بيد- في نضالكم العادل، وفي تصديكم البطل لأسوأ نظام احتلالي عنصري.
وتحيي النقابة العامة للعلاج الطببعى شعب فلسطين الصامد وتحركاته البطولية، على كامل التراب الفلسطيني، والتي أعادت القضية الفلسطينية للصدارة عربيا ودوليا، وصححت مسار النضال الفلسطيني وأنهت محاولات الاحتلال الإسرائيلي وداعميه لتقسيم القوى الفلسطينية.
وتثمن النقابة العامة للعلاج الطبيعى في هذا الإطار الموقف المصري الرسمي الذي أدان منذ اللحظة الأولى الاعتداءات الإسرائيلية، ويبذل قصارى جهده لوقف الإعتداء الغاشم على شعب وأرض ومقدسات فلسطين والحفاظ على الأرواح وحماية الممتلكات الفلسطينية، وإن ما تقوم به مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى يكشف الدور العظيم الذي تقوم به أرض الكنانة على مدار تاريخ القضية الفلسطينية.
واختتم البيان بقوله:ستبقى فلسطين قضيتُنا وسيبقى الأقصى عَقيدَتُنا ..عاشت فلسطين حرة أبيه.

أهم الاخبار