رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الأطباء العرب: تدابير "نظافة اليدين" الخط الأول للوقاية من العدوى بـ "كورونا"

أخبار وتقارير

الأربعاء, 05 مايو 2021 17:15
الأطباء العرب: تدابير نظافة اليدين الخط الأول للوقاية من العدوى بـ كورونا المركز العربي للتوعية الصحية

كتب- مختار محروس:

نظم المركز العربي للتوعية الصحية (وعي) حملة للتوعية بأهمية نظافة اليدين، ودورها في تعزيز جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19، وذلك بالتزامن مع احتفال  منظمة الصحة العالمية، باليوم العالمى لغسل اليدين الذي يوافق 5 مايو من كل عام.

وقال بيان أصدره مركز وعي اليوم، إن حملة المركز تضمنت نشر عدد من المنشورات ومقطع فيديو من إعداد منظمة الصحة العالمية؛ وذلك من أجل لتوعية الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، بأهمية نظافة اليدين في الرعاية الصحية وسلامة المرضى في جميع مستويات النظام الصحي، وتعزيز الجهود المبذولة لمكافحة كورونا. وأكد المركز أن تدابير نظافة اليدين هي الخط الأول للوقاية من العدوى بمرض فيرس كورونا ومكافحته، وهي أداة حاسمة لحماية خدمات الرعاية الصحية. وأكدت الدكتورة مها فتحي، أستاذ الميكروبيولوجي والمقرر العلمي للجمعية المصرية لمكافحة العدوى إن نظافة اليدين تعد أحد أبرز الإجراءات الأكثر فعالية للوقاية

من العدوى، بما في ذلك فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19". وأبرزت  أن نظافة اليدين أهم الركائز الأساسية لمنع العدوى، والتقليل من معدلاتها داخل المنشآت الصحية. وتحت عنوان "نظافه الأيدي ضرورية لضمان تغطية صحية شاملة آمنة وفعالة"، يشرح مقطع فيديو بثته في وقت سابق منظمة الصحة العالمية ، أهمية نظافة الأيدي لجميع العاملين الصحيين، مؤكدا ضرورة اتباع جميع المهنيين الصحيين لارشادات نظافه الأيدي في بما في ذلك الممرضات والقابلات الذين يمثلون نقطة الرعاية الأولى في مجتمعاتهم. ونوه إلى أن العاملين في مجال الرعاية الصحية بما في ذلك الممرضات والقابلات هم الأبطال في مكافحة جائحة فيروس كورونا. وانتهي مقطع الفيديو بالتأكيد على أن الجميع - المرضى والمجتمعات-  بحاجه للمساعدة فى التأكد من بقاء مرافق
الرعاية الصحية نظيفة وآمنة الآن أكثر من ذي قبل، حيث تعد نظافة الأيدي "أمرا حيويا بالنسبة لنا جميعا، فالرعايه النظيفة فى أيدينا وهي تنقذ أرواح الجميع". وتحتفل منظمة الصحة العالمية، يوم 5 مايو من كل عام باليوم العالمى لغسل اليدين، من أجل دعم تحسين نظافة اليدين حول العالم. وقالت المنظمة العالمية إن الوقاية من العدوى ومكافحتها، بما في ذلك نظافة اليدين، أمرًا بالغ الأهمية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لأنها نهج عملي وقائم على الأدلة مع تأثير واضح على جودة الرعاية وسلامة المرضى في جميع مستويات النظام الصحي. وقال الدكتور أسامة رسلان، أمين عام اتحاد الأطباء العرب، إن اليوم العالمي لنظافة الأيدي تحتفل به منظمة الصحة العالمية منذ أكثر من 11 عاما ، في الخامس من مايو من كل عام، بهدف رفع الوعي بأهمية غسل الأيدي باعتباره عاملًا أساسيًّا في مكافحة العدوى والوقاية من منع انتشار مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية وتقليل نسبة وفيات الأطفال نتيجة لانتشار الميكروبات المسببة لعدوى المستشفيات، والتي أفادت بعض الدراسات فيها أن هناك 1.7 مليون طفل على مستوى العالم يموتون قبل عامهم الخامس بسبب الإسهال.

 

أهم الاخبار