رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

سعفان: تسليم 3307 بوليصة تأمين ضد الحوادث للعمالة غير المنتظمة والصيادين بدمياط

أخبار وتقارير

الاثنين, 12 أبريل 2021 14:19
سعفان: تسليم 3307 بوليصة تأمين ضد الحوادث للعمالة غير المنتظمة والصيادين بدمياط

كتب- خالد حسن

قام وزير القوي العاملة محمد سعفان، يرافقة محافظة دمياط منال عوض، بتسليم  3307 بوليصة تأمين تكافلي ضد الحوادث الشخصية تغطى الوفاة، أو العجز الكلى المستديم أو الجزئي، منها 1804 لصغار الصيادين، و1503 للعمالة غير المنتظمة،  قال وزير القوي العاملة: جئتكم  في إطار توجيهات القيادة السياسية للحكومة وكل الجهات المعنية، لرعاية ومساندة  العمالة غير المنتظمة ليحيوا حياة كريمة، وقد حرصت على التواجد معكم لكي أوفي بما تعهدنا به منذ شهور قليلة بتسليم  وثيقة للتأمين التكافلي ضد الحوادث الشخصية.
وأوضح الوزير أن وثيقة التأمين المقدمة لتلك الفئة بمثابة البداية لرعاية تلك الفئة بشكل مختلف، وهي أساس الحماية التي تقدمها الدولة لأبنائها ، وليعلم كل منهم أن الدولة المصرية لن تترك أي عامل منهم إلا وستوفر له الرعاية والحماية  اللازمة .
وأكد الوزير أنه يجب على كل عامل أن يفتخر بمهنته التى تشملها العمالة غير المنتظمة ، وأن يبادر بتسجيل المهنة في بطاقة الرقم القومي له ، حتى يتسنى تسجيله بقاعدة البيانات من قبل الجهات المعنية ، وبالتالي تقديم المنح والمساعدات الدورية له ، لينال حقه في الرعاية والحماية التي تقدمها الدولة له ، ويتوافر لتلك الفئة كينونة وهوية في الدولة المصرية .
ووجه الوزير مديرية القوى العاملة بدمياط بالبدء في استخراج شهادة قياس مستوى المهارة ومزاولة المهنة  للعمالة غير المنتظمة المسجلة لديها مجاناً ، حتى يسهل علي تلك الفئة استخراج بطاقات رقم قومي جديدة مثبت عليها المهنة الحقيقية التى يعمل بها ، مشدداً على ضرورة وضع آلية جديدة يمكن من خلالها التواصل مع تلك العمالة للعمل على تجديد تلك وثائق التأمين قبل انتهاء مدتها كل عام .
وقدم الوزير الشكر لفريق عمل مديرية القوى العاملة بالمحافظة ، على هذا الجهد الطيب ، طالباً منهم مزيد من الجهد في الفترة القادمة لزيادة أوجه الرعاية لتلك الفئة ، ومحاولة المساعدة في تغيير مهن تلك العمالة في بطاقات الرقم القومي ومتابعة أحوالهم .
وأوضح الوزير أن الفكرة الرئيسية التي بلورت حولها الوزارة وثيقة التأمين التكافلية لفئات العمالة غير المنتظمة ، هي حماية هؤلاء من المخاطر التي يواجهونها في محيط عملهم، بمختلف القطاعات، وتوفير الأمان لأسرهم في حالات الإصابة أو العجز أو الوفاة، وصولا للرعاية الكاملة لتلك الفئات من مختلف الجوانب اجتماعيا وصحيا وشمولهم في مظلة الحماية التأمينية للدولة.
وأكد  سعفان أن كل أجهزة الدولة

تسعى جاهدة لتوفير حياة كريمة بالتعاون والتنسيق فيما بينها، كلا في الجزء الخاص به والقطاع الذي يتناوله.
وكان الوزير قد رحب الوزير في بداية كلمته بالمحافظ وأعضاء مجلس النواب والشيوخ ، والعمالة غير المنتظمة الحضور، مؤكدا أن مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي عام ٢٠١٨ وتم تفعيلها في عام ٢٠٢٠، هدفها الرئيسي تحقيق الحياة الكريمة للمواطن المصري علي أرض مصر، والجهات الرسمية تمثل الأذرع الممتدة لتنفيذها على أرض الوطن، ولن يتحقق الهدف منها إلا بالتكاتف بين الوزارات والهيئات المعنية ومؤسسات المجتمع المدني.
وأوضح الوزير أن الدولة المصرية قدمت منحا استثنائية للعمالة غير المنتظمة تمثلت في ٦ منح شهرية خلال أزمة انتشار فيروس كورونا لدعم تلك الفئة في هذه المرحلة الصعبة، تلك الفئة الأكثر تعرضا للمخاطر في محيط عملها في مختلف القطاعات التي يعملون بها. 
وأشار إلي أن الوزارة بدأت  في حصر هذه الفئة من العمالة  في مدينة العلمين الجديدة ، وقد وصل التسجيل إلي  ٢٥ ألف عامل، وتجري عملية التسجيل حاليا في العاصمة الإدارية الجديدة حيث وصل عدد المسجلين إلي ما يقارب ١٥ ألفاً حتى الآن وجاري استكمال التسجيل،  بحيث يتم تغيير مهنة العامل في بطاقة الرقم القومي كمهنة للعمالة غير المنتظمة تتحمل الوزارة تكلفة تلك العملية بالكامل بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل التعرف على احتياجات تلك الفئة وإعداد آليات مناسبة لرعايتها.
وأكد الوزير أن العامل المصري هو المعادلة الصعبة على مستوى عمال العالم كله، من أكفأ عمال العالم إذا ما توفرت له التسهيلات والقدرات اللازمة، لا يقصر في عمله إلا من تقصير وعجز داخل العمل نفسه سواء إداريا أو فنيا، وبالتالي يجب أن يكون في الصفوف الأولى في الدفاع عن وطنه ميراثه من أجدادهم واباؤهم، وميراثهم لأبنائهم وأحفادهم.
 
كما سلم وزير القوي العاملة محمد سعفان، ومحافظ دمياط منال عوض، 50 شهادة  إتمام  الدورة  التدريبية للجنسين مجانا، علي مهن الخياطة والتفصيل ، وكهرباء تركيبات بوحدة التدريب المتنقلة التي وفرتها وزارة القوي العاملة لخدمة أبناء المحافظة بقرية أبو راشد
مركز كفر سعد ، لتقدم تدريبات مهنية مميزة للشباب والفتيات على مختلف الحرف.
وقال الوزير: إن التدريب على المهن المذكورة يأتي نظراً لحاجة المجتمع وتخفيفاً لحدة البطالة وتنمية القدرات ومهارات الموارد البشرية لتلبية متطلبات سوق العمل.
وأوضح الوزير أن المديريات تعمل على توفير فرص عمل مناسبة للراغبين في العمل بمنشآت القطاع الخاص بعد انتهاء الدورات التدريبية ، ونشر ثقافة ريادة الأعمال للراغبين في إقامة مشاريع خاصة بهم وتوفير مصادر التمويل المختلفة لتمويل مشروعاتهم ، لإنشاء مشروعات صغيرة.
ووجه الوزير خريجي التدريب إلي ضرورة الاستفادة من الدورات التدريبية التي حصلوا عليها في مراكز التدريب المهني التابعة للمديرية ووحدة التدريب المتنقلة، في عمل مشروعات صغيرة أو  متناهية الصغر لهم، أو التعاون مع بعضهم البعض في مشروعات، خاصة ، مشيرا إلي أن تلك الدورات أعطت الفرصة للمتدربين من التعرف على بعضهم البعض والتنسيق فيما بينهم لأداء الأعمال بما يخدم المشروعات التي يمكن تنفيذها.
وأضاف الوزير أن جهاز تنمية المشروعات، و"مشروعك"، والمحافظة، على استعداد تام لتقديم الدعم اللازم لخريجي التدريب المهني في عمل مشروعات خاصة بهم وتقديم دورات تدريبية لمساعدتهم في التخطيط لمشروعاتهم وكيفية تحقيق النجاح فيها ، وتوفير الدعم المالي اللازم لذلك من خلال العديد من الأساليب التي يتيحها الجهاز.
ووجه الوزير مديرية القوي العاملة بالمحافظة بضرورة إعداد قواعد بيانات متكاملة لخريجي وحدات التدريب المتنقلة ومراكز التدريب المهني التابعة للمديرية، بحيث تشكل تلك القاعدة الأساس في تلبية احتياجات خريجي التدريب سواء بتوفير فرص عمل لائقة لهم في منشآت القطاع الخاص بالمحافظة ومتابعتهم فيها، أو توجيههم ومساعدتهم في عمل مشروعات خاصة بهم. 
وقال وزير القوي العاملة : إن هناك 27 وحدات تدريب  متنقلة تجوب قري ونجوع المحافظات ، وذلك فى إطار مبادرة "حياة كريمة" لدعم الأسر الأكثر احتياجا التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى من خلال مبادرة الوزارة "مهنتك مستقبلك" للتدريب المهنى، مشيرا إلي أن كل وحدة تقوم بعقد ثلاث دورات تدريبية فى كل قرية تتواجد بها لمدة ثلاثة أشهر بمعدل دورة كل شهر ، ومن ثم تنطلق لقرية أخرى لتغطية قرى المحافظات ، مؤكدًا أنه يتم متابعة هذه الآلية لتقييمها  أولا بأول .
وكان الوزير قد وجه مديريات القوى العاملة على مستوى 27 محافظة بوضع آلية منضبطة لاستئناف العملية التدريبية بكافة المراكز الثابتة والمتنقلة التابعة لها يراعي فيها الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي، وأعمال التعقيم والتطهير اليومي للأجهزة والمعدات وأماكن التدريب للحد من انتشار فيروس كورونا ، فضلاً عن تخفيض أعداد المتدربين بالورش والمراكز لما يقرب من 50% من سعتها التدريبية.
 
 
واستعرضت مني الأطروش مدير مديرية القوي العاملة بالمحافظة ما  قدمته المديرية من منح للعمالة غير المنتظمة مشيرة إلي أنه تم 674 ألفا و906 جنيها للرعاية الصحية لنحو 135 عاملا ، فضلا عن تقديم الرعاية الاجتماعية لنحو 4208 عاملا بمبلغ 631 ألفا و515 جنيها ، بالإضافة إلي تحرير 1503 بوليصة تأمين علي الحياة للعمالة غير المنتظمة ، و 1804 لصغار الصيادين . 


 

أهم الاخبار