رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

القديس إيلياس الأهناسي| تشابه مع النبي يوسف في قصته ورحل من أجل المسيح

أخبار وتقارير

الأربعاء, 24 مارس 2021 15:42
القديس إيلياس الأهناسي| تشابه مع النبي يوسف في قصته ورحل من أجل المسيح القديس إيلياس الأهناسي

كتبت – لُجين مجدي

يُصادف اليوم الأربعاء 24 مارس الموافق 15 برمهات حسب التقويم القبطي، ذكرى استشهاد القديس إيلياس الأهناسي، أحد أبرز قديسين الكنيسة الأرثوذكسية وتحرص على ترديد سيرتهم في مثل هذا التاريخ سنويًا تكريمًا لدورهم في تراثها العريق.

 

وخلال هذا التقرير تستعرض "بوابة الوفد" معلومات عن القديس إيلياس الأهناسي.

وُلد القديس إيلياس في قرية تقبع بالقرب من أهناس وهى مدينة تابعة لمحافظة بني سويف، وكان يعمل مزارعًا في بساتين الأمير كلكيانوس والي أهناسيا الوثني، وكان شابًا قويًا من أوصول مؤمنه مسيحية محبة إلى الله من أبوين أقباط وخالة الأنبا يعقوب متوحد بالصحراء القريبة من القرية.

 

اقرأ أيضًا: عيد الميلاد المجيد | لأول مرة منذ تأسيسها خارج كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية

اروي الكتب المسيحية أن القديس إيلياس حرص طيلة حياتة على استقبال أبناء مدينتة ليتعلم منه العبادة والنسك الصحيحة، وكان خالة يوصيه أن يحفظ نفسه بالطهارة قائلاً:" إن الطهارة تجعلنا نتشبه بالملائكة الروحانيين " فنما في الفضيلة وسكنت فيه مخافة الله، وكان أميناً على حقله وبيته كيوسف الصديق في بيت فوطيفار- وهى إمرأة عزيز مصر- وحين رفض ما أمرته به من خيانة للحاكم الذي راعاه أمرت بسجة في السجن لتعذيبة ونال العذاب مقابل عقته وإخلاصه.

أحب الأمير القديس إيلياس بسببة قلبة النقي وإخلاصه  وحاز على شهرة كبيرة ومحبة عارمه من أسرة الحاكم وكان يأتي بالفواكه إلى دار الأمير، فتعلقت به ابنة الأمير، فصارت تلاحقه تريد أن تسقطه معها في الخطية  أما هو فعندما شعر بذلك، كان يلقى بالفاكهة داخل الباب ويهرب كمن يبتعد من النارحسب رواية الكتب المسيحية.

 

كان القديس العفيف يشتكى لخاله يعقوب  فكان يحذره بشدة من الاستماع أو النظر إليها ولما ظلت الفتاة تطارده بشدة، ولبساطته مضى وأصبح مبتور لينزع عنها كل أمل فمرض بسبب هذا العمل مرضاً ولما علمت الفتاة بذلك اغتاظت جداً وشكته لأبيها قائلة إنه مسيحي ويريد الاعتداء عليها فغضب الأمير واستحضر إيلياس وصار يوبخه ولكنه أثبت براءته.

 

اقرأ أيضًا:سيامة أساقفة وصنع الميرون | أبرز أنشطة البابا تواضروس في الاسبوع الأول من الصوم الكبير

رفض القديس الراحل الرخةوض لأمر الأمير الذي طلبه أن يشجد للأوثان فأمر الأمير بتعذيبه بعذابات شديدة ثم أمر بقطع رأسه، ففرح إيلياس وقال " هذه هي الساعة التي كنت أطلبها "  وطلب من الجنود أن يمهلوه حتى يصلي وتروي الكتب المسيحية أنه رأى الملاك يردد في نفسه كلمات قائلًا:" الله قد قبل طلبتك وهوذا يوليوس الأقفهصي بالقرب منك، يكتب سيرتك، وهو سيُكفِّن جسدك ويوصله إلى خالك فيحفظه إلى اليوم الذي يُريد الرب ظهوره فيه وسيُظهر الرب من جسدك آيات وعجائب كثيرة ".

 

وبعد تنفيذ أمر الأمير وقطع رأس القديس نال إكليل الشهادة وصعد إلى الأمجاد السماوية وتمت أقوال الملاك، وبُنيت له كنيسة في أهناسيا ووضع جسده فيها وظلت هذه الكنيسة قائمة إلى أوائل القرن الـ13، ثم اندثرت، ولا يزال كتاب حفظ التراث السنكسار يردد سيرته بعد رحيلة إلى الأن.

Tags موضوعات ذات صلة 

القديس شنودة البهنساوي| سار على درب المسيح وتعذب من أجل الإيمان

كنيسة العذراء والقديس دانيال للأقباط الكاثوليك تواصل احتفالها بالصوم الاربعيني

"صوم الأربعين" يُجمع الكاثوليك في أسوان بكنيسة العذراء والقديس كمبوني

في ذكرى عودتهما إلى مصر.. تعرف على أبرز قديسين حولا معبداً وثنياً إلى كنيسة

أهم الاخبار