رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

خبراء يكشفون أهمية منع البناء والهدم في منطقة القاهرة التاريخية

أخبار وتقارير

الأحد, 14 مارس 2021 14:59
خبراء يكشفون أهمية منع البناء والهدم في منطقة القاهرة التاريخيةرئيس الوزراء في جولة بالقاهرة التاريخية

كتب- صفوت سليم

 أكد عدد من الخبراء، أن تكليف رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بالأمس، بمنع البناء والهدم في منطقة القاهرة التاريخية، يعكس اهتمام الدولة بالمعالم الأثرية الهامة، مؤكدين أن القرار يأتي في إطار الحفاظ على رصيد مصر الذي تركوه لنا الاجداد وحمايته من أية تعديات أو تشويه معماري، أو التعايش معه بعشوائية.

 

 وأضاف الخبراء، أن تدخل الدولة لحماية هذه المناطق وإعادة تنظيمها وتطويرها لتعود عاصمة مصر التاريخية، خاصة وأن المنطقة تضم ما يزيد عن 600  مكان أثري، وتعكس صورة مصر وتاريخها وحضارتها أمام العالم، وهو ما يسهم في أبواب جديدة أمام الحركة السياحية.

 

 كلف الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بالأمس، محافظ القاهرة بعدم إصدار أي تصاريح ‏بناء أو هدم فى نطاق منطقة القاهرة التاريخية، قائلًا: هل يرضي أحدًا أن تبقى هذه البنايات على هذا ‏الوضع، مستدركا بقوله: من المستحيل أن نقبل كدولة وكحكومة بأن تقام عمارة خرسانية بالطوب الأحمر ‏وسط منطقة تراث عالمي.

 

اقرأ أيضًا:- خبراء: مصر جاهزة لعودة السياحة من جديد.. وتحليل الـPcr وقاية

اقرأ أيضًا:- خبراء يكشفون أهمية قرار عودة السياحة في المحافظات الأقل إصابة بكورونا

في البداية يقول أحمد عامر الباحث الأثري، والمفتش بوزارة الآثار والسياحة المصرية، إن الدولة تسير بخطى ثابتة نحو استعادة رونق القاهرة التاريخية، والتي تشمل الأزهر والغوري والحسين وعين الصيرة، فضلا عن مناطق أخرى، مؤكدًا أن عدم إصدار أي تصاريح ‏بناء أو هدم فى نطاق منطقة القاهرة التاريخية، خطوة هامة ويمنع التعدي على التراث والمباني الأثرية الإسلامية القديمة.

تطوير  القاهرة التاريخية:  

 

 وأفاد الباحث الأثري، في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد" أن القرار بوابة لتطوير  القاهرة التاريخية، بشكل يجعلها تواكب السياحة الخارجية، ناهيك عن دوره في منع تجريف الأرض التي تحتوي على آثار لم يتم اكتشافها بعد، مفيدًا أن ذلك يحجم الأبراج التي تبنى وتؤثر في المظهر الجمالي لتلك المناطق.

 

 قرار وقف البناء والهدم:

 

 وأشار المفتش بوزارة الآثار والسياحة المصرية، إلى أن قرار وقف البناء والهدم، سيظهر جمال تلك المناطق خصوصًا وأن المنطقة كانت مستباحة خلال الفترة الماضية، وسيكون هناك توسعات جديدة وترميم جديد خلال الفترة المقبلة، مشيرًا أن ذلك قرار صائيب ولا

يؤثر في قاطني تلك المناطق، ويعد استكمالًا لقرار رئيس الجمهورية للمحافظة على الآثار.

 

ورأى الدكتور أحمد بدران، أستاذ الآثار والحضارة المصرية القديمة بجامعة القاهرة، إن زيارة  رئيس مجلس الوزراء لمنطقة القاهرة  التاريخية بالأمس، وإصداره تعليمات بعدم البناء والهدم، يعكس مساع الدولة الحثيثة في الاهتمام  والحفاظ على المواقع الأثرية والتي تحكي تاريخ مصر عبر ألف عام.

القاهرة التاريخية والتراث العالمي:

 

 أوضح أستاذ الآثار والحضارة المصرية القديمة بجامعة القاهرة، أن القاهرة  التاريخية موقع اثري مسجل على قائمة التراث العالمي، ويعد أحد روائع عبقرية الابداع البشري، موضحًا أن الموقع يضم ما يزيد عن 600  مكان أثري، وهو ما يكشف أسباب قرارى وقف البناء والهدم  حتى لا يتم فرض الأمر الوقع. 

 

وأكد باسم حلقة، نقيب السياحيين، تعقيبًا على قرار رئيس الوزراء بمنع البناء والهدم في القاهرة التاريخية، إن  المناطق التاريخية هي رصيد مصر الذي تركوه لنا الاجداد ويجب علينا المحافظة عليه، وحمايته من أية تعديات أو تشويه معماري، أو التعايش معه بعشوائية، مؤكدًا أن تدخل الدولة لحماية هذه المناطق وإعادة تنظيمها وتطويرها لتعود عاصمة مصر التاريخية.

صورة مصر وتاريخها أمام العالم:

 

وأوضح نقيب السياحيين، أن تطوير تلك المناطق يعكس صورة مصر وتاريخها وحضارتها أمام العالم، وهو ما يسهم في أبواب جديدة أمام الحركة السياحية، مطالبًا بتنظيم محلات التحف والهدايا والبازارات السياحية في هذه المنطقة، ونقل أي صناعات غير سياحية ومضرة بالبيئة تشوه المكان.

 

أهم الاخبار